نازحون: الدولة الإسلامية تجبر شبانا على القتال معها في غرب الموصل

Mon Mar 20, 2017 8:33pm GMT
 

من باتريك ماركي وجون ديفيسون

الموصل (العراق) (رويترز) - قال مسؤول بوزارة الداخلية العراقية إن متشددي تنظيم الدولة الإسلامية أسروا عقيدا وثمانية ضباط آخرين بالشرطة في غرب الموصل بعدما نفدت ذخيرتهم أثناء اشتباكات عنيفة في وقت مبكر من صباح الاثنين.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه أنه تم أسر الضباط في بينما ضيقت القوات الحكومية الخناق على مقاتلي الدولة الإسلامية بالمدينة القديمة ومناطق أخرى في حملة تهدف لسحق التنظيم المتشدد.

غير أن اللواء عبد الأمير المحمداوي المتحدث باسم وحدات الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية نفى خطف أي رجال شرطة لدى الطلب منه التعليق على الحادثة.

وأكّد مسؤول وزارة الداخلية لرويترز أن التسعة أسروا في ساعات النهار الأولى من يوم الاثنين في منطقة الباب الجديد.

وفي بغداد، قالت مصادر بالشرطة ومسعفون إن سيارة ملغومة انفجرت فقتلت 23 شخصا على الأقل وأصابت أكثر من 45 آخرين في حي يغلب على سكانه الشيعة.

وأضافت المصادر أن الانفجار وقع في شارع تجاري مزدحم في حي العامل.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير غير ان تنظيم الدولة الإسلامية نفذ تفجيرات مماثلة من قبل في بغداد وغيرها من المدن العراقية مع تراجع سيطرته على الموصل.

وكانت قوات النخبة في الشرطة الاتحادية ووحدات الرد السريع استأنفت تقدمها الحذر صوب جامع النوري الكبير في المدينة القديمة بغرب الموصل.   يتبع

 
حطام مركبة مفخخة تابعة لمقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل في صورة التقطت يوم الأحد. تصوير: ثائر السوداني - رويترز.