إخفاق محاولات قطر إعادة فتح سماوات جيرانها أمام الرحلات الجوية

Sat Jun 17, 2017 3:28am GMT
 

من أليسون لامبيرت

مونتريال (رويترز) - قال مصدران مطلعان إن جهود قطر لإجبار جيرانها في الخليج على إعادة فتح مجالها الجوية باءت بالفشل يوم الجمعة بعدما قالت السعودية إن الإغلاق يأتي في إطار خلاف سياسي أكبر لا يمكن أن تحله منظمة الطيران التابعة للأمم المتحدة.

وضمت المحادثات الفنية التي استمرت ليومين وزراء ومسؤولين في مجال الطيران المدني من بعض دول الخليج ومصر وكبار المسؤولين من المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) وهي وكالة متخصصة تابعة للأمم المتحدة تدعم تطوير الطيران المدني في العالم.

ولا يمكن للإيكاو فرض قواعد على الدول لكن الهيئات التنظيمية في الدول الأعضاء وعددها 191 دولة عادة ما تعتمد وتطبق المعايير التي تضعها المنظمة للطيران الدولي.

كانت قطر طلبت من المنظمة التدخل بعد أن أغلقت دول خليجية مجالها الجوي أمام الرحلات القطرية في إطار عقوبات اقتصادية. وهذا أول تجمع رفيع المستوى لدول تشملها الأزمة الخليجية لكن دون أن تجرى أي محادثات مباشرة بين قطر وجيرانها.

وفي حين أن الخلاف الجوي سيطرح للنقاش في اجتماع مقرر لمجلس إدارة الإيكاو هذا الأسبوع، توقع أحد المصدرين عدم اتخاذ أي قرار بشأن الخلاف.

وأضاف المصدر "لا يتوقع أحد حلا هذا الأسبوع".

وطلب المصدران عدم نشر اسميهما لأن المحادثات خاصة.

ولم يتسن الوصول إلى سفير قطر لدى كندا، الذي قاد وفد بلاده في المحادثات، أو أحد أعضاء الوفد السعودي لطلب التعليق. ولم يصدر أي تعليق أيضا من الإيكاو.   يتبع

 
صورة من أرشيف رويترز لوزير الخارجية السعودي عادل الجبير يتحدث في موسكو.