ارتفاع عدد قتلى هجوم جنوب ليبيا إلى 141 وإيقاف وزير الدفاع

Sat May 20, 2017 4:41am GMT
 

من أيمن الورفلي

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - قال متحدث باسم قوات شرق ليبيا يوم الجمعة إن ما يصل إلى 141 شخصا قتلوا يوم الخميس في هجوم على قاعدة جوية في جنوب البلاد بينما أوقفت الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة وزير الدفاع إلى حين التحقيق في الواقعة.

وأنهى الهجوم على قاعدة براك الشاطئ هدنة في المنطقة التي أصبحت في الأشهر الأخيرة نقطة توتر بين تحالفات عسكرية في شرق وغرب ليبيا.

وقد يؤدي الهجوم أيضا إلى تصعيد كبير في الصراع القائم بين الفصائل المتمركزة في شرق ليبيا والفصائل المنافسة المتحالفة مع الحكومة الحالية وحكومات سابقة في العاصمة طرابلس.

وقال أحمد المسماري المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي المتمركز في شرق البلاد إن 103 من القتلى في الهجوم على قاعدة براك الشاطئ من قوات الجيش الوطني الموجودة في المنطقة.

وشنت الهجوم كتيبة من مدينة مصراتة في غرب ليبيا معروفة باسم القوة الثالثة وكانت تسيطر على القاعدة في السابق وتتحالف اسميا مع حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس.

وفي وقت سابق قال رئيس بلدية براك الشاطئ ومصدر طبي إن عدد القتلى بلغ 89 على الرغم من أن مسؤولا طبيا قال إن بعض الجثث لم تصل إلى المستشفى. وقال المسماري إنهم جمعوا بعض الجثث يوم الجمعة.

ولم يتسن التحقق بشكل مستقل من عدد القتلى. وقال مسؤولون محليون ومسؤولون من الجيش الوطني إن بعض القتلى من المدنيين وإنهم أعدموا دون محاكمات فيما يبدو. وقال محمد قليوان المتحدث باسم القوة الثالثة لمحطة تلفزيون محلية إن قوات الجيش الوطني التي قتلت داخل القاعدة كانت مسلحة.

وقالت هيومن رايتس ووتش نقلا عن مسؤول طبي وشاهد إن القوات المهاجمة قتلت "عشرات من مقاتلي الجيش الوطني الليبي والبعض بالرصاص في الرأس في عمليات إعدام دون محاكمة فيما يبدو". ووصف مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر الهجوم بأنه "غير مبرر" و"شرير" قائلا إنه "يجب ألا يدفع ليبيا إلى صراع أكبر وأخطر".   يتبع

 
مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا مارتن كوبلر في الجزائر يوم 8 مايو أيار 2017. تصوير: رمزي بودينا - رويترز