30 آب أغسطس 2012 / 16:58 / منذ 5 أعوام

الوكالة الذرية: ايران ضاعفت قدرتها النووية في منشآت محصنة تحت الارض

<p>منظر عام لاجتماع في الوكالة الدوليةللطاقة الذرية بفيينا - ارشيف رويترز</p>

فيينا (رويترز) - قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم الخميس ان ايران ضاعفت عدد أجهزة تخصيب اليورانيوم في موقع حصين تحت الارض فيما يبين تحدي طهران لضغوط الغرب لوقف نشاطها النووي والتهديد بمهاجمة اسرائيل.

وقالت الوكالة أيضا في تقرير ان ”انشطة مكثفة“ في مجمع بارشين العسكري الايراني -في اشارة لجهود يشتبه انها لتطهير الموقع- ستعرقل تحقيقها بشأن اعمال سابقة هناك لتطوير اسلحة نووية اذا سمح للمفتشين بالدخول.

وقال التقرير الفصلي الذي نشر اليوم ان عدد أجهزة الطرد المركزي المستخدمة في تخصيب اليورانيوم في منشأة فوردو الموجودة في اعماق جبل لحمايتها من اي ضربات معادية زادت لأكثر من المثلين لتصل الى 2140 جهازا من 1064 جهازا في مايو ايار. لكنه اشار الى ان الاجهزة الجديدة لم يبدأ تشغيلها بعد.

وأظهر التقرير ان ايران أنتجت نحو 190 كيلوجراما من اليورانيوم المخصب لدرجة أعلى منذ عام 2010 ارتفاعا من 145 كيلوجراما في مايو ايار.

وتقول ايران التي تنفي انها تطور تكنولوجيا اسلحة نووية انها تحتاج الى هذه المادة للاستخدام كوقود لمفاعل للابحاث الطبية لكن ذلك يقربها بدرجة كبيرة من امكانية صنع مادة القنبلة المحتملة.

ومن المرجح ان يزيد هذا التقرير من انزعاج الغرب بشأن طموحات ايران النوووية وربما يزيد من التكهنات بأن اسرائيل قد تشن هجمات جوية ضد مواقع نووية في ايران.

اعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below