الظواهري يتعهد بأن يحرر تنظيم القاعدة المحتجزين في جوانتانامو

Wed Jul 31, 2013 8:15am GMT
 

دبي (رويترز) - في تسجيل صوتي بث على الانترنت يوم الأربعاء انتقد أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة معاملة الولايات المتحدة للسجناء المضربين عن الطعام في معسكر الاعتقال بجوانتانامو وقال إن التنظيم لن يدخر جهدا من أجل تحريرهم.

وقال أيضا إن تدخل حزب الله اللبناني الشيعي في الصراع في سوريا محاولة لتعزيز الهيمنة الإيرانية على البلاد.

وقال الظواهري في التسجيل الصوتي الذي بث على موقع إسلامي على الانترنت ولم يتسن التأكد من صحته "إن اضراب اخواننا الأسرى في جوانتانامو يكشف الوجه الحقيقي البغيض القبيح لأمريكا."

وأضاف مشيرا إلى إسلاميين بارزين تحتجزهم الولايات المتحدة "نحن نعاهد الله ألا ندخر وسعا حتى نحررهم ونحرر كل أسرانا وعلى رأسهم عمر عبد الرحمن وعافية صديقي وخالد شيخ محمد وكل مسلم مظلوم في كل مكان بعون الله بل علينا أن نعين كل مظلوم في هذه الدنيا على أن يسترد حقه من ظالمه."

ولم يذكر المزيد من التفاصيل عما يعتزم تنظيم القاعدة القيام به إلا أن متشددين خطفوا من قبل غربيين وطلبوا مبادلتهم بمحتجزين.

وأعلن تنظيم القاعدة أيضا مسؤوليته عن هجومين متزامنين على سجنين في العراق الأسبوع الماضي وتحرير أكثر من 500 سجين على حد قوله. وفي باكستان حررت حركة طالبان 250 سجينا يوم الثلاثاء.

ويحتجز حاليا نحو 166 شخصا في قاعدة خليج جوانتانامو العسكرية في كوبا بعد أن اعتقل معظمهم خلال عمليات مكافحة الارهاب منذ هجمات 11 سبتمر أيلول عام 2011 في الولايات المتحدة.

ويضرب كثير منهم عن الطعام احتجاجا على احتجازهم وتجري تغذية بعضهم عنوة.

وانتقد الظواهري أيضا استخدام واشنطن طائرات بلا طيار لاستهداف الإسلاميين قائلا إن هذه إشارة إلى فشل الحملات الأمريكية في أفغانستان وباكستان واليمن.   يتبع

 
الظواهري يتحدث في شريط فيديو بث على موقع على الانترنت يوم 8 يونيو حزيران 2011. يحظر استخدام الصورة في غير الأغراض التحريرية أو في الحملات الدعائية أو الاعلانية.