الطائرة الماليزية المفقودة ربما حولت طريقها للعودة قبل أن تختفي

Sun Mar 9, 2014 9:54am GMT
 

كوالالمبور/جزيرة فو كيوك (فيتنام) (رويترز) - قال مسؤولون عسكريون ماليزيون يوم الأحد إن طائرة مفقودة تابعة للخطوط الجوية الماليزية ربما تكون قد حولت مسارها للعودة من طريقها المقرر قبل أن تختفي من على شاشات الرادار مما يزيد الغموض حول مصير الطائرة و239 شخصا على متنها.

وبعد أكثر من 36 ساعة من آخر اتصال جرى مع الرحلة رقم ام.اتش 370 قال مسؤولون إنهم وسعوا نطاق البحث لتغطية مساحات واسعة حول ماليزيا وقبالة فيتنام ويحققون في أمر راكبين على الأقل يرجح أنهما استخدما وثائق تحقيق شخصية مزورة.

ورغم تحرك عشرات من السفن العسكرية والمدنية وتحليق الطائرات فوق المياه الواقعة إلى الشرق والغرب من ماليزيا لم يعثر على الحطام على الرغم من الكشف عن بقع نفطية في البحر جنوبي فيتنام.

وقال رضا علي داود قائد القوات الجوية الماليزية للصحفيين في مؤتمر صحفي "ما فعلناه هو فحص تسجيل الرادار الذي لدينا ووجدنا أن هناك إمكانية في أن تكون الطائرة قد عادت."

ولم ترد أنباء عن سوء الأحوال الجوية ولم يظهر سبب لاختفاء الطائرة وهي من طراز بوينج 777-200 إي.آر بعد نحو ساعة من إقلاعها من كوالالمبور في رحلة لبكين في وقت مبكر يوم السبت.

وقال مسؤولون أوروبيون إن شخصين كانا على متن الطائرة استخدما على ما يبدو جوازي سفر مسروقين كما قال هشام الدين حسين وزير النقل في ماليزيا إن السلطات تبحث أيضا في هويتي راكبين آخرين.

وقال هشام الدين الذي يشغل أيضا منصب وزير الدفاع "الأسماء الأربعة كلها معي." وأضاف "أوضحت لوكالات المخابرات لدينا وتكلمت أيضا مع وكالات مخابرات دولية لطلب المساعدة."

وذكر أنه طلب أيضا مساعدة مكاتب التحقيقات الاتحادي في الولايات المتحدة. وقال "نبحث كل الاحتمالات. لا يمكننا الاستعجال.. تركيزنا الآن ينصب على العثور على الطائرة."

وأبلغ أزهر الدين عبد الرحمن رئيس إدارة الطيران المدني الصحفيين في وقت لاحق بأنه يتم التحقق من أمر راكبين فقط وأن السلطات تفحص لقطات صورتها دوائر تلفزيونية مغلقة لركوب الاثنين للطائرة.   يتبع

 
أقارب بعض ركاب الطائرة الماليزية المفقودة داخل فندق يوم الاحد. تصوير: ذوالفضل زكي - رويترز