البابا فرنسيس يطلب من ترامب أن يكون صانع سلام ويهديه رسالة بيئية

Wed May 24, 2017 2:23pm GMT
 

وسئل ترامب كيف سار اللقاء مع البابا فأجاب "عظيم. إنه شخصية. إنه إنسان ممتاز فعلا. كان اجتماعنا رائعا".

وجاء في بيان صادر عن الفاتيكان أن الاجتماع كان "وديا" وأن الفاتيكان يأمل في تعاون "صاف" بين الحكومة الأمريكية والكنيسة الكاثوليكية الأمريكية بما يشمل "مساعدة المهاجرين".

وتعارض الكنيسة الكاثوليكية الأمريكية محاولة ترامب قطع المساعدات الاتحادية للمدن التي توفر ملاذا للمهاجرين غير الشرعيين.

كما تعارض الكنيسة خطة ترامب لبناء جدار على الحدود مع المكسيك. وقال البابا العام الماضي إن من يفكر في بناء الجدران، لا في مد الجسور، "ليس مسيحيا".

ورد ترامب الذي كان مرشحا للرئاسة في ذلك الوقت قائلا إن "من المخزي" أن يشكك البابا، الذي يمثل ما يزيد عن نصف مسيحيي العالم البالغ عددهم ملياري نسمة، في إيمانه.

وزيارة الفاتيكان هي ثالث توقف لترامب خلال جولة خارجية تستغرق تسعة أيام وتختتم يوم السبت. واشتملت الجولة على زيارة مواقع دينية حيث التقى زعماء دول إسلامية في السعودية وزار مواقع مقدسة في مدينة القدس.

ولم يكن ترامب يعتزم في البداية التوقف في روما خلال جولته في أوروبا وهو ما اعتبره البعض في الفاتيكان تجاهلا مهينا. وعندما غير رأيه حدد له الفاتيكان موعدا في الساعة الثامنة والنصف من صباح الأربعاء، وهو يوم غير معتاد لعقد لقاءات في الفاتيكان كما أنه موعد مبكر على نحو غير معتاد أيضا.

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

 
البابا فرنسيس خلال اجتماعه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الفاتيكان يوم الأربعاء. صورة لرويترز من ممثل لوكالات الأنباء