الحرس الثوري الإيراني يحذر أمريكا من فرض عقوبات جديدة

Mon Jul 17, 2017 3:36pm GMT
 

بيروت (رويترز) - حذر قائد بارز بالحرس الثوري الإيراني الولايات المتحدة يوم الاثنين من أنها إذا صنفت الحرس الثوري باعتباره منظمة إرهابية وفرضت عقوبات جديدة على بلاده فإن رده سيكون محفوفا بالمخاطر على القوات الأمريكية في المنطقة.

وقال مسؤولون أمريكيون في وقت سابق هذا العام إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تدرس مقترحا قد يقود إلى احتمال تصنيف الحرس الثوري الإيراني باعتباره منظمة إرهابية.

وصوت مجلس الشيوخ الأمريكي في منتصف يونيو حزيران لصالح فرض عقوبات جديدة على إيران بسبب برنامجها للصواريخ الباليستية وأنشطة أخرى لا تتعلق بالاتفاق النووي الدولي الذي توصلت إليه مع الولايات المتحدة وقوى عالمية أخرى في عام 2015.

ويتعين أن يقر مجلس النواب التشريع الجديد وأن يصدق عليه الرئيس ترامب ليصبح قانونا.

ونقل موقع سباه نويز الموقع الإخباري الرسمي للحرس الثوري عن رئيس هيئة الأركان الميجور جنرال محمد باقري قوله "مساواة الحرس الثوري بالمنظمات الإرهابية وتطبيق عقوبات مماثلة عليه يشكل خطرا كبيرا على أمريكا وقواعدها وقواتها المنشورة في المنطقة".

ولم يورد تفاصيل عن نوع الخطر الذي يتوقعه على القوات الأمريكية وقواعدها.

والحرس الثوري هو أقوى جهاز أمني في إيران ويشرف على أصول اقتصادية بمليارات الدولارات وله نفوذ قوي على النظام السياسي.

وقال باقري يوم الاثنين إن برنامج إيران الصاروخي دفاعي ولن يكون قط موضع تفاوض.

وبعد ثلاثة أيام من تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي على العقوبات الجديدة أطلقت إيران صواريخ على شرق سوريا استهدفت قواعد لتنظيم الدولة الإسلامية الذي أعلن مسؤوليته عن هجمات في طهران قتل فيها 18 شخصا.   يتبع

 
صورة من أرشيف رويترز لأفراد من الحرس الثوري الإيراني خلال عرض عسكري في طهران.