13 آب أغسطس 2017 / 14:01 / منذ شهرين

مدير السي.آي.ايه: لن يدهشني أن تجري كوريا الشمالية اختبارات صواريخ أخرى

واشنطن (رويترز) - قال مدير المخابرات المركزية الأمريكية مايك بومبيو يوم الأحد إنه لن يندهش إذا أجرت كوريا الشمالية اختبارا صاروخيا آخر بعد أن أجرت اختبارين في يوليو تموز وسط تصاعد التوتر بين واشنطن وبيونجيانج.

مدير المخابرات المركزية الأمريكية مايك بومبيو يتحدث في واشنطن يوم 16 مايو آيار 2017. تصوير: آرون برنستاين- رويترز.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وجه تحذيرا شديدا لكوريا الشمالية قائلا إن الجيش الأمريكي ”جاهز ومتأهب“. واتهم مسؤولون في كوريا الشمالية الرئيس الأمريكي بدفع شبه الجزيرة الكورية إلى شفا حرب نووية.

وقال بومبيو لشبكة فوكس نيوز الإخبارية يوم الاحد ”أنا واثق أن (كيم جونج أون زعيم كوريا الشمالية) سيواصل محاولة تطوير برنامجه الصاروخي، لذلك لن يدهشني أن يجري اختبارا آخر. فقد أجرى اختبارين في يوليو تموز، لذا لن يدهشني أن يجري اختبارا صاروخيا آخر“.

وقالت كوريا الشمالية يوم الخميس إنها ستستكمل خططا بحلول منتصف أغسطس آب لإطلاق أربعة صواريخ متوسطة المدى لتسقط قرب جزيرة جوام الأمريكية بالمحيط الهادي على بعد 3500 كيلومتر.

وتعد تلك الجزيرة التي تبعد نحو سبعة آلاف كيلومتر عن البر الرئيسي الأمريكي هدفا لكوريا الشمالية بسبب وجود قاعدتين أمريكيتين أحدهما بحرية والأخرى جوية انطلقت من إحداهما طائرتان قاذفتان من طراز بي-1بي واقتربت من شبه الجزيرة الكورية يوم الثلاثاء.

وكان ترامب قال في تويتر يوم الجمعة إن ”الحلول العسكرية (الأمريكية) قائمة وجاهزة في حال تصرف كوريا الشمالية بصورة غير حكيمة“.

وأضاف ترامب في إشارة إلى كيم ”إذا تفوه بتهديد واحد... أو إذا فعل أي شيء فيما يخص جوام أو أي مكان آخر يتبع الأراضي الأمريكية أو حليف لأمريكا فسيندم حقا وسيندم سريعا“.

كما حث الرئيس الأمريكي الحكومة الصينية على ممارسة المزيد من الضغوط على كوريا الشمالية.

ومن المتوقع أن يأمر ترامب يوم الاثنين بفتح تحقيق تجاري بشأن الصين.

وأكد مسؤولون بالبيت الأبيض أن التحقيق لا يهدف للضغط على بكين فيما يخص كوريا الشمالية رغم تصريحات سابقة لترامب بأنه سيكون أكثر مرونة في الأمور التجارية إذا أوقفت بكين برنامج كوريا الشمالية النووي.

وقال الرئيس الأمريكي ”لا أحد يفضل حلا سلميا أكثر من الرئيس ترامب“.

وقال السناتور الجمهوري لينزي جراهام الذي كثيرا ما ينتقد ترامب إنه يؤيد نهج الرئيس تجاه كوريا الشمالية حتى الآن.

وقال جراهام لشبكة فوكس نيوز ”لا اعتقد أن التحرك العسكري وشيك لكننا على مسار التصادم مع كوريا الشمالية. أعتقد أن هذه هي اللهجة الصحيحة بكل تأكيد. أؤيد الرئيس ترامب في ذلك“.

ويواصل العالم متابعة الأحداث عن كثب.

وحث وزير الخارجية الألماني سيجمار جابرييل الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية على جعل التدريبات العسكرية المشتركة بين البلدين ”غير استفزازية قدر الإمكان“.

وفي مقابلة صحفية قال جابرييل إن المناورات ”قد تدفع كوريا الشمالية لاستغلال الفرصة لاستفزاز جديد. على سبيل المثال إطلاق صاروخ متوسط المدى على جوام“ مضيفا أن ”دوامة من العنف“ قد تلي ذلك بسرعة.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير حسن عمار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below