12 حزيران يونيو 2013 / 13:24 / منذ 5 أعوام

مقدمة 1-إم.اس.سي.آي تثير مخاوف بشأن مصر واليونان

(لإضافة تصريحات وتفاصيل)

من سوجاتا راو

لندن/دبي 12 يونيو حزيران (رويترز) - أثارت شركة مورجان ستانلي كابيتال إنترناشونال (إم.اس.سي.آي) للمؤشرات اليوم الأربعاء مخاوف في الأسواق بشأن اليونان ومصر بعد أن خفضت مرتبة الأولى وأبدت قلقا بشأن تحويل الأموال إلى خارج الثانية.

وخفضت إم.اس.سي.آي تصنيف اليونان إلى سوق ناشئة مساء أمس الثلاثاء بعد 12 عاما من رفع تصنيفها من هذه الفئة وحددت وزنها بنسبة 0.3 بالمئة وهو أقل بكثير من آخر وزن لها على مؤشر الأسواق الناشئة.

وفي مؤتمر عبر الهاتف عقد اليوم الأربعاء أثار مسؤول بالشركة بعض المخاوف حيال مصر عندما قال إن بعض المستثمرين أبلغوا شركته بأنهم يواجهون مشاكل عملة عند تحويل أموالهم إلى الخارج.

وسجلت الأسهم اليونانية هبوطا حادا وانخفض عائد السندات طويلة الأجل مقارنة بعائد السندات الأقصر أجلا وهو ما يعكس قلق المستثمرين بشأن قدرة أثينا على السداد.

وانخفضت البورصة المصرية خمسة بالمئة.

ويعني خفض تصنيف اليونان أن صناديق معاشات التقاعد والمستثمرين الأكثر حذرا سيضطرون إلى الخروج من بورصة أثينا. ويقل وزن اليونان على مؤشر إم.اس.سي.آي للأسواق الناشئة عن الوزن الذي حددته الشركة لكل من قطر والإمارات والبالغ 0.4 بالمئة على المؤشر.

ومن المقرر أن تدرج إم.اس.سي.آي قطر والإمارات على مؤشر الأسواق الناشئة بدءا من منتصف عام 2014 بعد أن رفعت تصنيفهما من مرتبة الأسواق الناشئة الجديدة.

ويقل وزن اليونان أيضا عن وزنها السابق على مؤشر الأسواق الناشئة قبل رفع تصنيفها في عام 2001 والبالغ خمسة بالمئة مما يجعلها واحدة من أقل الدول وزنا على هذا المؤشر.

غير أن إم.اس.سي.آي قالت إن معايير الإدراج الأقل تشددا في مؤشر الأسواق الناشئة تعني أن عددا من الشركات اليونانية سيكون مؤهلا للإدراج في مقابل شركتين فقط مدرجتين في مؤشر الأسواق المتقدمة.

ويتابع إم.اس.سي.آي مديرو استثمارات قيمتها سبعة تريليونات دولار على مستوى العالم من بينها 1.3 تريليون دولار في الأسواق الناشئة وحدها.

وقال ريمي برايند العضو المنتدب ورئيس قسم بحوث المؤشرات لدى إم.اس.سي.آي للصحفيين ”في وقت التغيير وهو شهر نوفمبر (تشرين الثاني) سنطبق حدود الإدراج الجديدة... سيكون مؤشرا أوسع نطاقا وأكثر تعبيرا.“

وأضاف ”من الصعب قياس ما إذا كان ذلك سيجذب مزيدا من الاهتمام.“

ويبلغ وزن اليونان حاليا 0.01 بالمئة على مؤشر الأسواق المتقدمة ولكن الوزن الضئيل نسبيا الذي حصلت عليه الآن يبدد أي آمال في استفادة البلاد من الوضع الجديد.

وتراجعت بورصة أثينا واحدا بالمئة مقارنة بالجلسة السابقة وانخفضت أسعار السندات اليونانية لأجل عشر سنوات أكثر من السندات لأجل 30 عاما لتتواصل موجة البيع التي بدأت في الآونة الأخيرة.

وقال برايند إن بعض عملاء شركته أبلغوها بأنهم يواجهون مشاكل عملة عند تحويل أموالهم إلى خارج مصر التي تتسبب اضطراباتها السياسية في عزوف المستثمرين.

وأضاف ”ليس لدينا اقتراح بتغيير أي شيء في المؤشر ولكن هناك مستثمرين يبلغوننا أنهم يواجهون مشاكل عملة عند تحويل أموالهم إلى خارج مصر.... أوضحنا أن الوضع في مصر فيما يتصل بالعملة يخضع لمتابعة دقيقة جدا.“

وقالت الشركة في بيان إنها قد تضطر إلى التشاور مع المستثمرين حول احتمال استبعاد مصر من مؤشر الأسواق الناشئة في حال تدهور الوضع بها.

من ناحية أخرى كان رد الفعل إيجابيا في بورصات الإمارات وقطر على رفع تصنيفها إلى مرتبة الأسواق الناشئة من مؤشر الأسواق الناشئة الجديدة الأصغر والأقل سيولة مما ساهم في ارتفاع بورصة الدوحة إلى أعلى مستوياتها منذ سبتمبر أيلول 2008.

ورغم أن قطر والإمارات تتمتعان بوزنين كبيرين يبلغان 15 بالمئة و12 بالمئة على الترتيب في مؤشر الأسواق الناشئة الجديدة إلا أنه من المتوقع أن يجلب لهما التحاقهما بمؤشر الأسواق الناشئة الأكثر سيولة المزيد من التدفقات الاستثمارية.

وجرى خفض تصنيف المغرب إلى سوق ناشئة جديدة.

وفي حين كان كثير من المحللين يتوقعون رفع تصنيف الإمارات كانت التوقعات أقل بالنسبة للبورصة القطرية بسبب حدود الملكية الأجنبية وضآلة أسهم التداول الحر نسبيا. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below