13 حزيران يونيو 2013 / 10:38 / بعد 4 أعوام

ارتفاع أسهم صروح والدار بعد انقضاء فترة اعتراض الدائنين على اندماجهما

1003 جمت - ارتفعت أسهم صروح العقارية والدار العقارية ومقرهما أبوظبي بعد انقضاء الفترة التي يسمح فيها للدائنين بالاعتراض على اندماج مقترح بين الشركتين دون ورود أي اعتراضات.

وأعلنت الشركتان في بيان مشترك على بورصة أبوظبي عن اتمام صفقة الاندماج بحلول 30 يونيو حزيران. وتنتظر الصفقة موافقة السلطات.

وقفز سهم صروح 8.3 بالمئة وسهم الدار 4.3 بالمئة.

وقال مدير للأصول مقره دبي "هذا زخم تجاري كبير... بمجرد اتمام الاندماج سنرى القيمة الدفترية لتقييم سعر السهم. التقييمات مبالغ فيها في الوقت الحالي بالفعل إذ أن قصة انتعاش السوق العقارية مأخوذة في الاعتبار بالفعل."

وأغلق مؤشر أبوظبي مستقرا عند 3661 نقطة.

--------------------------

0955 جمت - أغلقت بورصة الكويت اليوم الخميس على هبوط واضح ترقبا لقرار المحكمة الدستورية العليا يوم الأحد المقبل بشأن صحة المرسوم الأميري الذي جرت بموجبه انتخابات البرلمان في ديسمبر كانون الأول الماضي.

وأغلق المؤشر الرئيسي منخفضا 0.52 في المئة إلى 7931.09 نقطة كما هبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 1.41 في المئة إلى 1065.43 نقطة.

وبلغت قيمة التداولات 31.9 مليون دينار وهي أقل قيمة منذ نهاية فبراير شباط الماضي.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات لرويترز "واضح جدا أن حكم المحكمة المتوقع كان له دخل مباشر بتدني السيولة وهذا العزوف الكبير (عن الشراء) والبيع القوي خاصة على للأسهم القيادية."

وعزا الدليمي هبوط قيمة التداولات إلى حالة الترقب والحذر لدى المتداولين من حكم المحكمة. وقال "هناك مخاوف وهروب وخروج عام من السوق .. لا أحد يرغب أن يخاطر ويغامر."

وهبط سهم زين 2.86 في المئة وبيتك 2.9 في المئة وبنك الخليج 2.44 في المئة والبنك الدولي 3.17 في المئة.

كما هبطت أسهم المستثمرون 6.6 في المئة وبنك برقان 1.59 في المئة والمباني 1.75 في المئة وأجيليتي 1.35 في المئة.

وارتفعت أسهم أبيار 1.64 في المئة وعقارات الكويت 2.35 في المئة ومشرف 6.86 في المئة.

--------------------------------

0925 جمت - قلصت البورصة المصرية خسائرها المبكرة إذ يبدو أن المستويات المنخفضة التي وصلت إليها أمس الأربعاء شجعت بعض المستثمرين على الشراء.

وهبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.3 بالمئة إلى 4582.7 نقطة بينما تراجع المؤشر الثانوي واحدا بالمئة إلى 349 نقطة.

كان المؤشر الرئيسي قد خسر أمس أكثر من خمسة بالمئة وسط مخاوف المستثمرين من احتمال استبعاد مصر من مؤشر إم.اس.سي.آي للأسواق الناشئة الذي يستخدمه كثير من مديري الصناديق الدولية وعدم تيقنهم من الرؤية السياسية والاقتصادية المستقبلية للبلاد.

وقال عيسى فتحي نائب رئيس شعبة الأوراق المالية باتحاد الغرف التجارية "هناك (مستثمرون) أجانب يقتنصون الفرص ... انتهاء موجة البيع هو فرصة لصاحب السيولة التي يريد استثمارها."

في المقابل أشار فتحي إلى أن المستثمرين المصريين يخرجون من السوق لأسباب تتعلق بتفضيل السيولة على الأسهم في ظل الظروف السياسية الراهنة في مصر.

ودعت العديد من الحركات الشبابية وبعض الأحزاب المصرية إلى تنظيم مظاهرات يوم 30 يونيو حزيران للمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة وللاحتجاج على سياسات الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

وهبط سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة 1.2 بالمئة والقلعة 0.4 بالمئة والمصرية للاتصالات 0.3 بالمئة.

وارتفعت أسهم بايونيرز 5.6 بالمئة وطلعت مصطفى أربعة بالمئة والمجموعة المالية هيرميس 2.6 بالمئة وأوراسكوم تليكوم 1.6 بالمئة والبنك التجاري الدولي 1.4 بالمئة.

--------------------------------

0716 جمت - هبطت بورصات الخليج مع إقبال المستثمرين على جني الأرباح قبل عطلة نهاية الأسبوع وكان مؤشر بورصة دبي الأكثر تضررا بسبب مبيعات المستثمرين الأفراد.

ونزل مؤشر دبي 1.1 بالمئة إلى 2369 نقطة متخليا عن معظم مكاسبه التي حققها أمس الأربعاء بعدما قالت ام.اس.سي.أي للمؤشرات انها سترفع تصنيف الامارات وقطر إلى وضع الأسواق الناشئة. وارتفع مؤشر دبي 45.8 في المئة منذ بداية العام.

وقادت الشركات الصغيرة التي يفضلها عادة المستثمرون الأفراد التراجعات ونزل سهم تمويل للرهن العقاري ثلاثة بالمئة وسهم سوق دبي المالي اثنين بالمئة.

وانخفض مؤشر أبوظبي 0.6 بالمئة إلى 3638 نقطة ليقلص مكاسبه في 2013 إلى 38.1 في المئة.

وخالفت أسهم صروح العقارية والدار العقارية اتجاه السوق لترتفع 3.3 و0.4 في المئة على الترتيب. وقالت الشركتان إنهما تتوقعان إتمام صفقة الاندماج بينهما بحلول 30 يونيو حزيران.

وفي قطر نزل المؤشر 0.2 بالمئة إلى 9496 نقطة متراجعا عن أعلى مستوى له في 57 شهرا الذي بلغه أمس الأربعاء بينما انخفض المؤشر العماني 0.4 بالمئة إلى 6593 نقطة.

-------------------------

0630 جمت - هبطت مؤشرات بورصة الكويت في التداولات الصباحية اليوم الخميس مع انخفاض معدل السيولة بشكل ملحوظ في آخر جلسة تداول قبل أن تصدر المحكمة الدستورية العليا حكمها المرتقب بشأن صحة المرسوم الأميري الذي جرت بموجبه الانتخابات البرلمانية في ديسمبر كانون الأول الماضي.

وهبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.63 في المئة إلى 1073.88 نقطة والرئيسي 0.6 في المئة إلى 7924.2 نقطة.

وبلغت قيمة السيولة المتداولة 5.9 مليون دينار منها 980 ألف دينار للأسهم القيادية المقيدة في مؤشر كويت 15 وهي قيم أقل بكثير من معدلاتها المعتادة في مثل هذا التوقيت.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز "السيولة الموجهة للسوق في انخفاض يومي بسبب حالة القلق.. هناك حالة من الترقب والانتظار والحذر لما سيسفر عنه حكم المحكمة.. يوم الأحد (المقبل) سيكون يوما مفصليا في الحياة السياسية الكويتية."

وهبطت أسهم زين 1.43 في المئة وبيت التمويل الكويتي 1.45 في المئة والمباني 1.75 في المئة وأجيليتي 1.35 في المئة.

كما هبطت أسهم مجموعة الصناعات 1.69 في المئة والوطنية العقارية 2.2 في المئة والساحل 3.08 في المئة ومنافع 4.55 في المئة.

اعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below