30 نيسان أبريل 2015 / 16:53 / منذ عامين

تباين أسواق الخليج رغم صعود النفط وبورصة مصر تواصل التعافي

من أولجاس أويزوف

دبي 30 أبريل نيسان (رويترز) - تباين أداء أسواق الأسهم الخليجية اليوم الخميس بعدما أعلنت بعض الشركات نتائج أعمال متواضعة في الربع الأول من العام وهو ما بدد التأثير الإيجابي لصعود أسعار النفط.

وشهدت البورصة المصرية مزيدا من التعافي في ضوء آمال بتعديل قانون ضريبة الأرباح الرأسمالية للبورصة.

ودعم تعافي النفط - والذي يبدو الأقوى من نوعه منذ الهبوط التي بدأت في يونيو الماضي - معنويات مديري صناديق الشرق الأوسط الذين تفاءلوا مجددا بأسواق الأسهم الخليجية بحسب ما أظهره مسح شهري لرويترز نشرت نتائجه اليوم.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.2 بالمئة إلى 9834 نقطة. وصعد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) عملاق إنتاج البتروكيماويات 1.8 بالمئة وكان الداعم الرئيسي للمؤشر حيث تستفيد الشركة من تعافي النفط.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت إلى 66.72 دولار للبرميل أمس الأربعاء وتم تداوله فوق 66 دولارا اليوم بعد انخفاض مخزونات النفط للمرة الأولى خلال خمسة أشهر في مستودع تسليم العقود الآجلة للخام في كاشينج بأوكلاهوما في الولايات المتحدة وهو ما يشير إلى احتمال بدء انحسار تخمة المعروض.

ويتجه خام برنت لتحقيق مكسب شهري يزيد على 20 بالمئة بينما صعد سهم سابك 36 بالمئة هذا الشهر. وارتفعت أيضا معظم أسهم شركات البتروكيماويات السعودية الأخرى اليوم.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.9 بالمئة أثناء الجلسة لكنه أغلق مرتفعا 0.3 بالمئة فقط عند 4229 نقطة.

وصعد سهم مجموعة إعمار مولز - وهي إحدى وحدات إعمار العقارية أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في دبي - بنسبة 1.6 بالمئة بعدما أعلنت الشركة أمس عن زيادة 32 بالمئة في صافي ربح الربع الأول من العام. وارتفع سهم الشركة الأم إعمار العقارية 1.1 بالمئة.

وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.7 بالمئة مع تراجع سهم بنك أبوظبي الوطني 6.7 بالمئة. وأعلن البنك أمس أن أرباحه الفصلية مستقرة تقريبا رغم قوله إن نمو نفقات التشغيل سيكون محدودا في الفترة المتبقية من 2015 بعدما زادت 29 بالمئة في الربع الأول.

وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.7 بالمئة مع هبوط معظم الأسهم على قائمته وذلك رغم صعود سهم أريد للاتصالات اثنين بالمئة. وقالت الشركة اليوم إنها سجلت انخفاضا بلغ 43 بالمئة في أرباح الربع الأول لتصل إلى 501 مليون ريال (137.6 مليون دولار). وتوقعت المجموعة المالية-هيرميس وسيكو البحرين ربحا قدره 397.1 مليون و675 مليون ريال على الترتيب.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 2.2 بالمئة مواصلا تعافيه من أدنى مستوياته في أربعة أشهر الذي سجله هذا الأسبوع. وتحسن أداء السوق بعد الكشف عن جهود حثيثة لتعديل قانون الضريبة على الأرباح الرأسمالية وتوزيعات الأرباح عقب دعاوى قضائية تطالب بإلغائه.

وكان محمد ماهر نائب رئيس الجمعية المصرية للأوراق المالية قال أمس إن الجمعية قدمت اقتراحا لرئيس الوزراء في حضور وزير الاستثمار ورئيس البورصة لتعديل القانون بعد يومين من لجوء مستثمرين مصريين إلى القضاء للمطالبة بإلغاء القانون.

ورغم ذلك قال وزير المالية المصري اليوم إن التعديلات التي يجري مناقشتها بخصوص ضريبة الأرباح الرأسمالية في البورصة تتعلق بآلية دفع الضريبة. وربما يعني ذلك أن السوق تبالغ في آمالها بإجراء تعديلات كبيرة في الضريبة.

وارتفع سهم القلعة القابضة أحد أكبر شركات الاستثمار في مصر 2.2 بالمئة بعدما أعلنت الشركة أنها سجلت خسارة صافية للعام بأكمله بلغت 879.6 مليون جنيه مصري (115.3 مليون دولار) لكنها قالت إنها ستعود إلى الربحية بنهاية العام.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. زاد المؤشر 0.2 بالمئة إلى 9834 نقطة.

دبي.. ارتفع المؤشر 0.3 بالمئة إلى 4229 نقطة.

أبوظبي.. هبط المؤشر 0.7 بالمئة إلى 4647 نقطة.

قطر.. انخفض المؤشر 0.7 بالمئة إلى 12164 نقطة.

مصر.. صعد المؤشر 2.2 بالمئة إلى 8672 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 0.2 بالمئة إلى 6377 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.1 بالمئة إلى 6323 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.2 بالمئة إلى 1391 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below