14 حزيران يونيو 2015 / 08:55 / بعد 3 أعوام

المؤشر السعودي يرتفع صباحا قبل فتح السوق للأجانب غدا

0827 جمت - ارتفع مؤشر سوق الأسهم السعودي في مستهل تعاملات الأحد بدعم من مكاسب الأسهم القيادية بصدارة البنوك والبتروكيماويات قبل يوم من فتح السوق أمام المؤسسات الأجنبية المؤهلة للاستثمار المباشر.

وصعد المؤشر 0.26 بالمئة إلى 9544.1 نقطة.

وسجل سهما الراجحي وسابك أكبر المكاسب على المؤشر وارتفعا 0.5 بالمئة لكل منهما.

كما زادت اسهم صافولا ومعادن وسامبا والعربي الوطني ودار الأركان والعثيم وكيان وساب وبنك الرياض بنسب تراوحت بين 0.3 و 2.3 بالمئة.

ومن المقرر أن يبدأ غدا فتح أكبر سوق للأسهم في العالم العربي والتي تتجاوز قيمتها السوقية 566 مليار دولار للاستثمار المباشر أمام المؤسسات الأجنبية المؤهلة.

ولم تعلن هيئة السوق المالية بعد عن عدد التراخيص التي منحت بصورة أولية للمستثمرين الأجانب.

وقال متحدث باسم الهيئة لرويترز إنه لن يتم الإعلان بشكل منفرد عن كل رخصة يتم منحها ولكن ستصدر الهيئة تقارير دورية في هذا الصدد.

وكانت آشمور جروب قالت إنها ستتقدم خلال الاسبوع الأول من يونيو حزيران بطلب الحصول على ترخيص للاستثمار المباشر في البورصة السعودية.

وقال جون سفاكياناكيس‭ ‬المدير الاقليمي للشرق الأوسط لدى اشمور جروب ومقره الرياض لرويترز خلال مكالمة هاتفية اليوم ”تقدمنا بطلب الحصول على رخصة ويستغرق الأمر 11 يوما للموافقة. نتوقع الحصول على الرخصة هذا الشهر.“

ولم تعلن أي من المؤسسات الاجنبية الكبرى بعد من جانبها التقدم أو الحصول على رخصة مستثمر أجنبي مؤهل.

ومن المتوقع على المدى القصير وخلال عام إلى عامين مقبلين أن تظل التدفقات النقدية بطيئة نسبيا إذ يستبعد متخصصون دخول تدفقات بأكثر من عشرات الملايين أو بحد أقصى مئات الملايين من الدولارات إلى السوق شهريا وهي مبالغ غير كافية لتشجع معظم الشركات الأجنبية على التوسع في المملكة.

وخلال تعاملات الصباح انخفضت أسهم جرير 0.6 بالمئة والاتصالات السعودية 0.4 بالمئة والمملكة 0.7 بالمئة والطيار 0.2 بالمئة والمراعي 0.1 بالمئة.

----------------

0825 جمت - ارتفعت بورصة مصر بداية معاملات اليوم الأحد بدعم من مشتريات الأجانب لكن بتداولات ضعيفة لم تتجاوز 15 مليون جنيه.

وصعد المؤشر المصري الرئيسي 0.08 بالمئة إلى 8633.13 نقطة والمؤشر الثانوي 0.15 بالمئة إلى 449.14 نقطة.

ومالت معاملات المصريين والعرب إلى البيع بينما اتجهت معاملات الأجانب إلى الشراء واستحوذ الأفراد على نحو 92 بالمئة من المعاملات.

وقالت نعيم للوساطة في الأوراق المالية في مذكرة بحثية للعملاء اليوم ”الارتداد من مستوى 8600 نقطة قد يؤدي إلى الصعود صوب مستوى 8950 نقطة ثم 9150 نقطة وعدم التمكن في الثبات أعلى من مستوى 8600 نقطة قد يؤدي إلى الهبوط إلى مستويات تقترب من مستوى الدعم 8260 نقطة.“

وزادت أسهم عامر جروب 1.1 بالمئة بعدما أعلنت اليوم أن الهيئة العامة للاستثمار انتهت من دراسة ملف تقسيم الشركة إلى شركتين.

وارتفعت أسهم القلعة 0.5 بالمئة وطلعت مصطفى 0.2 بالمئة وسوديك 1.02 بالمئة بينما استقرت أسهم أوراسكوم للاتصالات والسويدي وبالم هيلز.

وهبطت أسهم بايونيرز وحديد عز 0.8 بالمئة وجلوبال تليكوم والتجاري الدولي 0.4 بالمئة.

---------------------

0726 جمت - تباين أداء أسواق الأسهم الخليجية بشكل طفيف في المعاملات المبكرة اليوم الأحد بعد تراجع أسعار النفط يوم الجمعة لتتخلى عن معظم المكاسب التي حققتها في وقت سابق من الأسبوع.

وارتفع مؤشر أسهم دبي 0.6 بالمئة مع صعود معظم الأسهم بينما هوى سهم أملاك للتمويل الذي كان الأنشط تداولا في الإمارة بالحدى الأقصى اليومي البالغ عشرة بالمئة للجلسة الثانية على التوالي.

وصعدت أسهم شركة الإقراض العقاري لأكثر من مثليها في وقت سابق من الشهر بعد استئناف تداولها إثر تعليق استمر لست سنوات قامت خلالها الشركة بإعادة هيكلة ديونها.

في غضون ذلك تصدر سهم شركة المدينة للتمويل والاستثمار الكويتية المدرجة في دبي المكاسب وصعد 10.3 بالمئة بعد أن أعلنت الشركة انخفاض صافي الخسائر للسهم الواحد 71 بالمئة في الربع الأول.

وتراجعت بورصة قطر 0.3 بالمئة مع هبوط معظم الأسهم. ونزل سهم صناعات قطر التي يتأثر نشاطها في مجال البتروكيماويات بتحركات سعر النفط 0.7 بالمئة.

وارتفع مؤشر أبوظبي 0.2 بالمئة مع صعود سهم اتصالات ذي الثقل 0.9 بالمئة. واستقرت السوق العمانية دون تغير يذكر.

--------------------

0622 جمت - تراجعت الأسهم القيادية في حين طغى ضعف التداول على بورصة الكويت صباح اليوم الأحد حيث لم تزد قيمة المعاملات على مليون دينار بعد مرور 17 دقيقة على فتح السوق.

وهبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.39 بالمئة إلى 1026 نقطة بينما ارتفع المؤشر السعري الأوسع نطاقا 0.01 بالمئة إلى 6283.36 نقطة.

وقال مجدي صبري المحلل المالي ”هناك تداولات خفيفة لاسيما مع اقتراب شهر رمضان.. من الواضح أن الايام المقبلة هي فترة خمول في التداولات.“

وأضاف أن الحافز الوحيد في الفترة المقبلة هو نتائج الربع الثاني من العام وتوقعات تحسن قطاع البنوك.

وهبطت أسهم زين 1.1 بالمئة وبنك الكويت الوطني 1.2 بالمئة وبنك الخليج 1.8 بالمئة.

وارتفع سهم أجيليتي 1.4 بالمئة وبنك بوبيان 1.2 بالمئة.

وصعد سهم ميزان القابضة 4.1 بالمئة إلى 1.02 دينار في ثاني يوم تداول له. (تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below