7 أيلول سبتمبر 2015 / 16:33 / بعد عامين

أسهم الخليج ترتفع مدعومة بالسعودية وبورصة مصر تتراجع

من أولجاس أويزوف

دبي 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية اليوم الاثنين بدعم أنباء محلية إيجابية في أغلبها متجاهلة ضعف أسعار النفط بينما تراجعت البورصة المصرية بعد سلسلة من الإعلانات التي أثرت سلبا على معنويات المستثمرين.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.7 في المئة وقفز سهم مجموعة صافولا للصناعات الغذائية أربعة في المئة وكان أحد الداعمين الرئيسيين للمؤشر.

وانضمت صافولا إلى تيماسيك هولدنجز السنغافورية في محاولة للاستحواذ على الكويتية للأغذية (أمريكانا) بحسب ما قالته بلومبرج أمس الأحد نقلا عن مصادر لم تسمها.

وارتفعت أيضا قطاعات سعودية أخرى مواصلة مكاسبها التي حققتها أمس بعدما قال وزير المالية إن الحكومة ستواصل الاقتراض إذا تطلب الأمر لتمويل مشروعات تنمية مهمة.

ونظرا للتباطؤ الاقتصادي في الصين خفضت البلاد المالية السعودية أمس تقييمها لأسهم شركات بتروكيماويات سعودية.

وخفضت الشركة تقييمها لسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 7.5 في المئة إلى 98 ريالا وسهم ينبع الوطنية للبتروكيماويات (ينساب) 4.6 في المئة إلى 55.40 ريال وسهم الأسمدة العربية السعودية (سافكو) 3.4 في المئة إلى 125.60 ريال وسهم التعدين العربية السعودية (معادن) أربعة في المئة إلى 38 ريالا.

لكن تلك التقييمات لا تزال مرتفعة كثيرا عن أسعار السوق الحالية لتلك الأسهم الأربعة بعدما شهدت سوق الأسهم في المملكة موجة بيع على نطاق واسع بفعل الذعر الشهر الماضي حينما هبطت أسعار النفط لأدنى مستوياتها منذ 2009.

وفي أنحاء أخرى من منطقة الخليج دفع المستثمرون في دبي الأسهم العقارية للصعود على أمل أن تعلن الشركات أنباء إيجابية في معرض سنوي للعقارات.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.5 في المئة مع صعود سهم داماك العقارية الأكثر تداولا إثنين في المئة وسهم أرابتك القابضة للبناء 3.8 في المئة.

وانطلقت فعاليات معرض سيتي سكيب العقاري في دبي اليوم الاثنين حيث اعتادت الشركات في القطاع أن تعلن عن مشروعات جديدة والفوز بعقود.

وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.5 في المئة رغم صعود سهم الدار العقارية 1.3 في المئة.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.4 في المئة مع صعود سهم بنك قطر الوطني 1.3 في المئة.

وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية في أوائل التعاملات لكنه غير اتجاهه بعد ذلك ليتراجع وسط عمليات بيع بشكل عام بعد سلسلة من الأنباء السلبية.

وقال البنك المركزي اليوم إن احتياطيات مصر من النقد الأجنبي هبطت إلى 18.1 مليار دولار من 18.5 مليار دولار.

وقال وزير الاستثمار إن الحكومة وقعت اتفاقية مع شركة صينية لبناء وتمويل جزء من العاصمة الإدارية الجديدة شرق القاهرة. وكان المستثمرون يأملون في أن تفوز شركات تطوير عقاري محلية بعقود لكن لم يتم الإعلان عن شئ من هذا القبيل حتى الآن.

وهوى سهم مجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري ستة في المئة بعدما رفضت محكمة مصرية إخلاء سبيل رئيسها التنفيذي السابق هشام طلعت مصطفى لأسباب صحية.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.7 في المئة إلى 7484 نقطة.

دبي.. زاد المؤشر 0.5 في المئة إلى 3559 نقطة.

أبوظبي.. انخفض المؤشر 0.5 في المئة إلى 4387 نقطة.

قطر.. صعد المؤشر 0.4 في المئة إلى 11320 نقطة.

مصر.. هبط المؤشر 1.5 في المئة إلى 7167 نقطة.

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.8 في المئة إلى 5710 نقاط.

سلطنة عمان.. زاد المؤشر 0.5 في المئة إلى 5772 نقطة.

البحرين.. انخفض المؤشر 0.2 في المئة إلى 1294 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below