19 أيلول سبتمبر 2017 / 15:45 / بعد 3 أشهر

بورصة قطر تتعافى قليلا من أدنى مستوياتها في 5 سنوات وأداء ضعيف للسوق السعودية

من سيلين أسود

دبي 19 سبتمبر أيلول (رويترز) - تعافت بورصة قطر بشكل طفيف من أدنى مستوياتها في خمس سنوات اليوم الثلاثاء مع قيام صناديق محلية بتكثيف مشترياتها من الأسهم القطرية، بينما كانت البورصة السعودية الأسوأ أداء في المنطقة.

وسجل مؤشر بورصة قطر خسائر على مدى 11 جلسة متتالية، مما يعكس ضعف ثقة المستثمرين الأجانب في حل سريع للأزمة الدبلوماسية الخليجية.

ورغم ذلك، اشترى المستثمرون المحليون أسهما قطرية أكثر مما باعوا في الأسابيع الماضية، وشكلوا اليوم نحو ثلاثة أرباع القيمة الاجمالية للتداول في السوق، بحسب ما أظهرته بيانات البورصة وهو ما ساعد مؤشرها على الارتفاع 0.1 في المئة.

وصعدت أسهم 24 شركة من بينها قطر لنقل الغاز (ناقلات) التي صعد سهمها 1.4 بالمئة، بينما تراجعت أسهم 16 شركة من بينها قطر للتأمين الذي هبط 2.5 بالمئة بعد انخفاض بلغ 2.3 بالمئة أمس الإثنين بعدما قالت الشركة إنها أغلقت فرعها في أبوظبي لأنها لم تتمكن من تجديد رخصته.

وفي أبوظبي، ارتفع سهم دانة غاز 1.3 بالمئة قبيل جلسة للمحكمة العليا في لندن حول صلاحية صكوك أصدرتها الشركة بقيمة 700 مليون دولار. ورفضت دانة الأسبوع الماضي مقترحا من حائزي الصكوك لإعادة هيكلتها.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 في المئة.

وتراجع مؤشر سوق دبي 0.2 بالمئة تحت ضغط مبيعات لجني الأرباح في بعض الأسهم التي حققت مكاسب كبيرة في الجلسة السابقة. وهبط سهم دي.إكس.بي إنترتينمنتس للحدائق الترفيهية 4.1 في المئة.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.6 بالمئة مع هبوط أسهم بنوك من بينها البنك الأهلي التجاري الذي تراجع 1.5 في المئة.

ومن المتوقع أن يبقي مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة بدون تغيير في اجتماع يبدأ في وقت لاحق اليوم الثلاثاء ويستمر يومين، مع بحث المستثمرين عن قرائن بشأن الوتيرة المتوقعة لمزيد من التقييد للإئتمان في وقت لاحق هذا العام وفي العام القادم.

وترتبط عملات معظم الدول الخليجية بالدولار، ولذا فإن أي تغيير في السياسة النقدية للولايات المتحدة يعقبه في العادة تغيير مماثل في السعودية ودولة الإمارات العربية وقطر. ويعتبر رفع أسعار الفائدة عاملا إيجابيا للبنوك لأنه يزيد هوامشها للفائدة.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية واحدا في المئة مع صعود 20 سهما من الأسهم الثلاثين المدرجة على قائمته.

وصعد سهم مصر الجديدة للإسكان والتعمير 4.3 بالمئة بعدما قالت صحيفةالبورصة المحلية إن الشركة تخطط لإطلاق ثلاثة مشروعات جديدة، وإن إدارتها وضعت رقما مستهدفا للمبيعات لعام 2018 عند 1.5 مليار جنيه مصري (85.2 مليون دولار).

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. هبط المؤشر 0.6 في المئة إلى 7351 نقطة.

دبي.. نزل المؤشر 0.2 في المئة إلى 3655 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.3 في المئة إلى 4464 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 0.1 في المئة إلى 8289 نقطة.

مصر.. صعد المؤشر واحدا في المئة إلى 13730 نقطة.

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.04 في المئة إلى 6893 نقطة.

البحرين.. زاد المؤشر 0.3 في المئة إلى 1303 نقاط.

سلطنة عمان.. صعد المؤشر 0.2 في المئة إلى 4998 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below