September 25, 2019 / 9:47 AM / in 3 months

انخفاض معظم بورصات الخليج مع تضرر أسعار النفط جراء الضبابية السياسية

25 سبتمبر أيلول (رويترز) - تراجعت معظم بورصات الخليج الرئيسية اليوم الأربعاء مع هبوط أسعار النفط، بينما تخلى مستثمرون عن مراهنات تنطوي على مخاطرة بعد بدء تحقيق مساءلة ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مما أجج الضبابية السياسية في أكبر اقتصاد في العالم.

ونزلت أسعار النفط للجلسة الثانية على التوالي بسبب مخاوف من انخفاض الطلب على الوقود بعدما ثبط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التفاؤل في الآونة الأخيرة بشأن المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وهبط خاما برنت وغرب تكساس الأمريكي لأقل مستوياتهما منذ ما قبل الهجمات على منشأتي نفط سعوديتين في 14 سبتمبر أيلول.

ونزلت العقود الآجلة لخام برنت 1.03 دولار إلى 62.07 دولار للبرميل بحلول الساعة 0811 بتوقيت جرينتش، بينما تراجع الخام الأمريكي إلى 56.49 دولار للبرميل.

ودعا الديمقراطيون بمجلس النواب الأمريكي أمس الثلاثاء إلى إجراء تحقيق رسمي لمساءلة الرئيس دونالد ترامب متهمين الرئيس بالتماس مساعدة أجنبية لتشويه سمعة منافسه الديمقراطي جو بايدن قبل الانتخابات الرئاسية المقررة العام المقبل.

كما أضعفت المعنويات التوترات في الشرق الاوسط بعدما قال وزير سعودي إن إيران تقف على الأرجح وراء الهجمات الأخيرة علي منشأتي نفط في المملكة وإن السعودية ستدرس ردا عسكريا فور انتهاء التحقيق.

وفقد المؤشر السعودي الرئيسي 0.3 بالمئة ليوقف سلسلة مكاسب استمرت على مدى أربع جلسات، ونزل سهم مصرف الراجحي 0.6 بالمئة وخسر سهم مجموعة سامبا المالية 0.7 بالمئة.

وتراجع مؤشر بورصة دبي 0.2 بالمئة بينما نزل سهم إعمار العقارية 0.4 بالمئة.

وواصل سهم الاتحاد العقارية خسائره للجلسة الثانية بعد استقالة رئيس مجلس الإدارة ناصر بطي عمير بن يوسف يوم الأربعاء، ويعتزم مجلس الإدارة النظر في الاستقالة غدا الخميس.

وفي أبوظبي، تراجع مؤشر البورصة 0.1 بالمئة تحت ضغط خسائر سهم بنك أم القيوين الوطني والتي بلغت 7.3 بالمئة.

وقالت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية إن من المرجح أن يضغط ضعف السوق العقارية في الإمارات بصور أكبر على جودة أصول القطاع المصرفي.

وارتفعت بورصة قطر قليلا بعد تعافيها من موجة خسائر استمرت أربعة أيام. وزاد سهم قطر للتأمين، أكبر شركات التأمين في الخليج، 3.7 بالمئة وصعد سهم مصرف قطر الإسلامي واحدا بالمئة.

وذكرت وكالة موديز للتصنيف الائتماني أمس أن النظرة المستقبلية للقطاع المصرفي القطري ستظل مستقرة إذ يقود الإنفاق على البنية التحتية النمو الاقتصادي.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير معتز محمد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below