11 آذار مارس 2013 / 15:23 / بعد 4 أعوام

مؤشر دبي يرتفع لأعلى مستوى في أسبوع وصعود بورصات المنطقة

من نادية سليم

دبي 11 مارس آذار (رويترز) - ارتفع مؤشر سوق دبي لأعلى مستوى في أسبوع اليوم الإثنين مواصلا مكاسبه مع إقبال المستثمرين على أسهم القطاع العقاري وصعدت أيضا جميع أسواق الأسهم الأخرى في المنطقة.

وفي دبي صعد سهم إعمار العقارية وهو أكبر سهم مدرج في البورصة من حيث القيمة السوقية 1.6 بالمئة ليسجل أعلى مستوى في 52 أسبوعا.

ويشتري المستثمرون أسهم إعمار للاستفادة من تعاف مبدئي لأسعار العقارات في البلاد. كما أن غياب فرص الاستثمار البديلة في القطاع يدعم السهم. ويخشى المستثمرون تراجع سهم إعمار قريبا بعدما صعد 50.1 بالمئة منذ بداية العام.

وقفز سهم ديار للتطوير 6.8 بالمئة وغالبا ما يستهدفه المستثمرون الأفراد المحليون. وصعد سهم أرامكس للخدمات اللوجستية 4.2 بالمئة.

وقال اناستاسيوس دالجياناكيس مدير تداول الأسهم للمؤسسات في مباشر "تنامى اهتمام الأفراد قليلا بالأسماء الصغيرة لكن ما يحرك السوق هو اهتمام أجنبي بإعمار.. من الصعب السير عكس التيار."

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.4 بالمئة مواصلا مكاسبه منذ أن أغلق يوم الخميس على أقل مستوى في أسبوعين.

وفي قطر ارتفع مؤشر البورصة 0.3 بالمئة مسجلا أعلى إغلاق منذ 26 فبراير شباط. وتتحرك السوق في نطاق ضيق منذ عدة جلسات.

وصعد سهم اتصالات قطر (كيوتل) 1.6 بالمئة. وزاد سهم قطر لنقل الغاز (ناقلات) 3.1 بالمئة بعدما أقرت الشركة توزيعات أرباح نقدية بواقع ريال واحد (0.27 دولار) للسهم وجاء ذلك أعلى من التوقعات البالغة 0.85 ريال للسهم.

وشهدت البورصة المصرية إقبالا على الأسهم التي انخفضت بشدة وهو ما ساعد مؤشرها الرئيسي على الصعود 0.2 في المئة. وصعدت السوق للجلسة الرابعة على التوالي منذ هبطت لأدنى مستوى في 11 أسبوعا يوم الثلاثاء الماضي.

وزاد سهم المصرية للاتصالات 0.6 في المئة رغم هبوط أرباح الشركة 12.8 في المئة في 2012.

واشترى المصريون أكثر مما باعوا في السوق مقارنة بالمستثمرين العرب لكن القلق مازال يساور المستثمرين بشأن أزمة العملة وتدهور الاقتصاد في ظل وضع سياسي سلبي.

وفي السعودية صعد المؤشر الرئيسي للسوق 0.2 في المئة مرتفعا للمرة الثالثة في أربع جلسات لكن السوق محصورة في نطاق تداول ضيق.

ودعم قطاع البتروكيماويات المكاسب مع صعود سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.5 في المئة وسهم كيان السعودية للبتروكيماويات 0.4 في المئة.

وتجاهل المستثمرون إلى حد كبير قطاعي البنوك والبتروكيماويات ذوي الثقل في السوق بعد نتائج الربع الأخير من العام الماضي.

وفي الكويت ارتفع مؤشر السوق 0.6 في المئة مسجلا أعلى مستوى في 25 شهرا ومحققا مكاسب للجلسة الحادية عشرة على التوالي.

وهيمنت أسهم الشركات الصغيرة على التداول مع إقبال المستثمرين الأفراد على الأسهم مرتفعة السيولة حيث يكون من السهل دخول السوق والخروج منها.

وقال فؤاد درويش رئيس السمسرة لدى بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) "نتوقع أن تواصل السوق اتجاهها الصعودي الحذر. تحتاج السوق تصحيحا صحيا بناء على العوامل الأساسية بعد الارتفاع المتواصل لجذب مستثمرين جدد."

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. ارتفع المؤشر 1.1 في المئة إلى 1930 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 0.4 في المئة إلى 2993 نقطة.

مصر.. زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 5403 نقاط.

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.2 في المئة إلى 7031 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.6 في المئة إلى 6665 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 0.3 في المئة إلى 8544 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.2 في المئة إلى 6013 نقطة.

البحرين.. صعد المؤشر 0.05 في المئة إلى 1108 نقاط. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below