15 أيار مايو 2013 / 15:33 / منذ 4 أعوام

سهم اوراسكوم تليكوم المصرية يصعد بفعل آمال بعرض شراء أفضل

من نادية سليم

دبي 15 مايو أيار (رويترز) - ارتفع سهم أوراسكوم تليكوم اليوم الأربعاء ليدفع مؤشر البورصة المصرية للصعود بعدما حثت إدارة الشركة المساهمين على رفض عرض استحواذ وهو ما أدى إلى تنامي آمال المستثمرين في ان يقترح مقدم عرض الشراء شروطا أفضل.

وقال مجلس إدارة اوراسكوم تليكوم إن عرض الاستحواذ على الشركة بسعر 0.70 دولار للسهم من جانب وحدة تابعة لألتيمو التي يملكها رجل الأعمال الروسي ميخائيل فريدمان هو أقل من السعر العادل للسهم الذي حدده مستشار مالي مستقل والبالغ 0.86 دولار.

وزاد سهم أوراسكوم تليكوم 0.4 بالمئة إلى 4.68 جنيه مصري (0.67 دولار). وأعلنت الشركة اليوم أيضا نتائجها للربع الأول من العام مسجلة خسائر صافية عزتها إلى خسائر أسعار الصرف وخفض قيمة بعض الأصول.

وقال محمد رضوان مدير المبيعات الدولية لدى فاروس للأوراق المالية "يقول طرف ثالث إن السهم مقوم بأقل من قيمته الحقيقية. استجاب السهم بشكل فوري لذلك واستوعب النتائج السيئة.

"تتمثل الرؤية الآن في أن التيمو ربما تطرح عرضا أفضل."

وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1 بالمئة مرتفعا للمرة الخامسة في الجلسات السبع السابقة. واشترى المستثمرون الأجانب أكثر مما باعوا في السوق.

وفي الكويت انخفض مؤشر السوق 0.6 بالمئة متراجعا من أعلى مستوى له في 43 شهرا مع قيام المستثمرين ببيع أسهم الشركات الصغيرة لكن السوق لم تتأثر بشكل يذكر بتجدد التوترات السياسية في البلاد.

وعرض بعض الوزراء تقديم استقالتهم ونقلت وكالة الانباء الكويتية عن رئيس مجلس الأمة (البرلمان) علي الراشد الذي التقى رئيس الوزراء إن استقالة الوزراء "بيد سمو الأمير وسموه من يقرر هذا الأمر."

وقال فؤاد درويش رئيس السمسرة لدى بيت الاستثمار العالمي (جلوبل) لدينا مزيد من الأموال تم ضخها في الأسهم ذات القيمة.

"التأثير السياسي محدود والاحتمال الأكثر اننا سنشهد تعديلا وزاريا."

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودي 0.1 بالمئة موقفا هبوطا استمر ثلاث جلسات مع عودة صائدي الصفقات إلى السوق.

وواصل مؤشر قطاع التأمين خسائره وانخفض 1.7 بالمئة.

وأسهم التأمين هي المفضلة لدى المتعاملين ليوم واحد وهي من بين أكثر الأسهم تقلبا في البورصة. وقام المستثمرون بخفض مراكز بعدما أعلنت هيئة السوق المالية يوم الأحد خططا لإدخال قواعد ستقضي على المضاربات.

وواصلت بورصتا الإمارات مكاسبهما حيث ارتفع مؤشر دبي 1.4 بالمئة مسجلا مستوى مرتفعا جديدا في 42 شهرا. وكان سهم شركة الامارات للاتصالات المتكاملة (دو) الداعم الرئيسي للمؤشر بصعوده 9.7 بالمئة محققا مكاسب في أواخر جلسة التداول.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.9 بالمئة مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ أكتوبر تشرين الأول 2008.

وقفز سهم بنك أبوظبي التجاري 6.3 بالمئة بعد صفقة تضمنت أكثر من عشرة ملايين سهم ربما تكون إعادة شراء للاسهم من جانب البنك.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. ارتفع المؤشر 1.4 في المئة إلى 2287 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.9 في المئة إلى 3513 نقطة.

سلطنة عمان.. صعد المؤشر 0.5 في المئة إلى 6352 نقطة.

قطر.. تراجع المؤشر 0.04 في المئة إلى 8935 نقطة.

الكويت.. هبط المؤشر 0.6 في لمئة إلى 7813 نقطة.

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.1 في المئة إلى 7147 نقطة.

مصر.. صعد المؤشر واحدا في المئة إلى 5456 نقطة.

البحرين.. أغلق المؤشر مستقرا عند 1148 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي -

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below