25 تموز يوليو 2013 / 15:36 / منذ 4 أعوام

سوقا الامارات يستأنفان الصعود والبورصة المصرية تتراجع

من نادية سليم

دبي 25 يوليو تموز (رويترز) - استأنف سوقا الاسهم في الامارات المكاسب اليوم الخميس في تعاملات هيمن عليها المستثمرون الأفراد وصعدت معظم بورصات الخليج بينما واصلت البورصة المصرية التراجع وسط مخاوف من تصاعد أعمال العنف بعدما دعا قائد الجيش الي مظاهرات ضخمة غدا الجمعة.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.1 بالمئة مستأنفا مكاسبه بعدما اقترب من أعلى مستوياته في خمس سنوات يوم الثلاثاء.

وارتفع المؤشر 13.3 بالمئة منذ بداية يوليو تموز مع تركز التعاملات على أسهم قليلة. وقفز سهم دريك آند سكل للمقاولات 5.4 بالمئة مسجلا أعلى مستوى له على الإطلاق بفعل تكهنات بأن مشتريا استراتيجيا قد يشتري حصة أغلبية في الشركة. ويرى محللون أن أرابتك القابضة للبناء ربما تكون مشتريا محتملا.

وقال محمد علي ياسين العضو المنتدب في أبوظبي للخدمات المالية "لا أعتقد أن العوامل الأساسية تبرر سعر دريك آند سكل اليوم.

"يستغل المضاربون شائعات الاستحواذ ولا نعرف مدى صدقها."

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.1 بالمئة مسجلا أعلى مستوى له في 57 شهرا.

وصعد سهم بنك الخليج الأول ذو الثقل في السوق 3.6 بالمئة بينما قفز سهم التجاري الدولي 12 بالمئة.

وقال علي العدو مدير المحافظ لدى المستثمر الوطني "لا تزال الأسعار بشكل عام جذابة في الامارات رغم أن هناك كثيرا من نشاط المستثمرين الأفراد في السوق.

"أتاح انخفاض تكلفة الإقراض للناس الحصول على قروض بتكلفة أقل مع جهود البنوك لنمو القروض. يقبل المستثمرون من المؤسسات على الأسهم التي تحركها العوامل الأساسية."

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.5 بالمئة مستأنفا مكاسبه بعد هبوط لجلسة واحدة ومسجلا أعلى مستوى له في 58 شهرا.

وارتفع سهم اريد للاتصالات 1.6 في المئة بعدما أعلنت وحدتها الوطنية ثاني أكبر شركة للاتصالات في الكويت عن زيادة بلغت 20 بالمئة في أرباح الربع الثاني من العام متجاوزة توقعات المحللين.

وتملك اريد حصة قدرها 92.1 بالمئة في الوطنية بحسب بيانات لرويترز.

وهبط سهم الوطنية للاتصالات في بورصة الكويت 2.8 بالمئة في تعاملات هزيلة. وصعد مؤشر سوق الكويت 0.4 في المئة مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ الثالث من يونيو حزيران مع هيمنة أسهم الشركات الصغيرة على التداول في السوق.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.1 بالمئة بعدما هبط 1.7 في المئة أمس الأربعاء. وكان المؤشر قد قفز إلي أعلى مستوياته في شهرين يوم الثلاثاء لترتفع مكاسبه منذ اواخر يونيو حزيران الي 20 بالمئة مدعوما بآمال بتحسن الاداء الاقتصادي بعد ان عزل الجيش الرئيس محمد مرسي.

ويخطط المؤيدون لكل من الجيش ومرسي لمظاهرات ضخمة غدا الجمعة وهو ما يزيد مخاطر مواجهات عنيفة.

وأظهرت بيانات البورصة أن المستثمرين المصريين باعوا أسهما أكثر مما اشتروا في السوق بينما اشترى المستثمرون الأجانب أكثر مما باعوا.

وتقلصت معظم ضغوط البيع في أواخر الجلسة مع عودة صائدي الصفقات.

وارتفع سهم حديد عز أكبر منتج للصلب في مصر 3.8 بالمئة بعدما أعلنت الشركة عن زيادة كبيرة في أرباحها للربع الأول من العام وقالت أنها دبرت تمويلا لاستثمارات مستقبلية.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. زاد المؤشر 0.1 في المئة إلى 2519 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 1.1 في المئة إلى 3908 نقاط.

قطر.. صعد المؤشر 0.5 في المئة إلى 9695 نقطة.

مصر.. تراجع المؤشر 0.1 في المئة إلى 5353 نقطة.

السعودية.. انخفض المؤشر 0.05 في المئة إلى 7770 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 0.4 في المئة إلى 8059 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.4 في المئة إلى 6706 نقاط.

البحرين.. صعد المؤشر 0.3 في المئة إلى 1189 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below