29 تموز يوليو 2013 / 16:15 / منذ 4 أعوام

البورصة المصرية تتراجع للجلسة الرابعة وتباين أسواق الخليج

من نادية سليم

دبي 29 يوليو تموز (رويترز) - هبطت البورصة المصرية للجلسة الرابعة على التوالي اليوم الإثنين وهو ما يرجع جزئيا إلى مخاطر تفجر مزيد من العنف بينما تباينت أسواق الخليج مع قيام بعض المستثمرين بالبيع لجني الأرباح قبيل عطلة عيد الفطر.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.6 بالمئة بينما يستعد مؤيدو الرئيس المعزول محمد مرسي لتنظيم مسيرات إلى منشأة عسكرية في القاهرة في تحد لتحذير الجيش بالابتعاد عن مقاره. وقتل عشرات من المؤيدين لمرسي في نهاية الأسبوع الماضي.

ورغم ذلك كانت ضغوط البيع ضعيفة حيث يقول مستثمرون إن مثل هذا العنف جزء من عملية العودة إلى الحكم المدني. وشكل سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة مجددا أكبر ضغط على السوق بتراجعه 1.9 بالمئة وقد يلغى قريبا إدراج أكبر سهم في البورصة من حيث القيمة السوقية بعد شراء الشركة الشقية أو.سي.آي ان.في المدرجة في هولندا ما يزيد على 97 بالمئة من أوراسكوم للإنشاء.

وأظهرت بيانات البورصة أن المستثمرين الأجانب باعوا أسهما أكثر مما شتروا في السوق اليوم.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4 بالمئة لتتوقف موجة خسائر استمرت أربع جلسات منذ أن سجل المؤشر أعلى مستوى في 15 شهرا.

ومن المتوقع أن تشهد السوق فترة من الهدوء بعد إعلان النتائج الفصلية وقبيل عطلة عيد الفطر.

وقال هشام تفاحة مدير الصندوق في الرياض ”الأرجح أن يظل المؤشر السعودي عند مستوياته الحالية حتى بعد العيد .. من المتوقع أن تبقى السوق هادئة كما هو معتاد لهذا الوقت من السنة أي في العشرة أيام الأخيرة من رمضان.“

وأضاف أن المستثمرين سيتفقدون في الأسابيع القادمة قطاعات رئيسية تعد بتحقيق أكبر نمو مثل التجزئة والأسمنت والبناء.

وتباين أداء سوقي الإمارات حيث هبط المؤشر العام لأبوظبي 0.5 بالمئة مقلصا مكاسبه منذ بداية العام إلى 47 بالمئة.

وقالت الماسة كابيتال في مذكرة ”هناك تراجع على مستوى المنطقة بعد تحركات صعودية قوية على مدى الشهر الأخير .. بدأت أسهم أبوظبي التراجع من مستويات المغالاة في الشراء ويمكن أن تستمر في هذا الاتجاه إذا ظل المؤشر عند تلك المستويات.“

وزاد مؤشر سوق دبي 0.3 بالمئة متحركا في نطاق ضيق منذ تراجعه من أعلى مستوى له في نحو خمسة أعوام الذي سجله الأسبوع الماضي. وقال متعاملون إن السوق تخضع لهيمنة المستثمرين الأفراد الذين يسعون لمكاسب سريعة.

وبعد إنتهاء التداول في السوق أعلنت إعمار العقارية أكبر شركة عقارية بدبي أنها حققت زيادة قدرها عشرة بالمئة في صافي ربح الربع الثاني من العام متجاوزة توقعات المحللين بفضل ارتفاع مبيعات العقارات في الإمارة.

وارتفع سهم إعمار 0.2 بالمئة اليوم وزاد السهم 53 بالمئة منذ بداية العام مسجلا أداء أقل قليلا من مؤشر البورصة الذي صعد 55 بالمئة في الفترة نفسها.

وتراجع مؤشر بورصة قطر 0.2 بالمئة إلى 9640 نقطة مواصلا خسائره منذ سجل أعلى مستوى له في 58 شهرا يوم الخميس.

وقالت الماسة ”يبدو أن مؤشر قطر بلغ ذروته أيضا بعدما اخترق مستوى المقاومة عند 9600 نقطة وهو يتراجع الآن عن مستويات المغالاة في الشراء.“

وانخفض مؤشر سوق الكويت 0.4 بالمئة لينزل عن أعلى مستوى له في ثمانية أسابيع الذي سجله أمس الأحد بينما لم يطرأ تغير يذكر على المؤشر العماني.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

مصر.. تراجع المؤشر 0.6 بالمئة إلى 5286 نقطة.

السعودية.. زاد المؤشر 0.4 بالمئة إلى 7794 نقطة.

أبوظبي.. انخفض المؤشر 0.5 بالمئة إلى 3868 نقطة.

دبي.. صعد المؤشر 0.3 بالمئة إلى 2515 نقطة.

قطر..هبط المؤشر 0.2 بالمئة إلى 9641 نقطة.

الكويت.. تراجع المؤشر 0.4 بالمئة إلى 8080 نقطة.

سلطنة عمان.. أغلق المؤشر مستقرا عند 6714 نقطة.

البحرين.. ارتفع المؤشر 0.6 بالمئة إلى 1191 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below