21 حزيران يونيو 2015 / 08:39 / بعد عامين

مؤشرات الكويت تهبط صباحا

0813 جمت - هبطت مؤشرات بورصة الكويت صباح اليوم الأحد حيث انخفض مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.8 في المئة إلى 1018.9 نقطة والمؤشر السعري 0.11 في المئة إلى 6230 نقطة.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن تداولات رمضان معروفة بانخفاض القيم نتيجة انخفاض ساعات التداول وغياب كثير من المتداولين "وغياب السيولة يؤدي لانخفاض الأسعار."

وأضاف أن جزءا كبيرا من السيولة في السوق متجه نحو سهم بنك الكويت الوطني الذي انخفض سعره 1.2 في المئة إلى 850 فلسا مشيرا إلى أنه عندما ينخفض سهم البنك الوطني يظهر دائما المشتري من محافظ وصناديق وهو ما يرفع الطلب عليه.

وبلغت قيمة التداولات في البورصة 4.6 مليون دينار منها مليون دينار لبنك الكويت الوطني.

وهبط سهم زين 1.2 في المئة وأجيليتي 1.4 في المئة و1.5 في المئة.

وارتفعت أسهم الرابطة 4.2 في المئة وزيما 4.1 في المئة وإسكان 3.3 في المئة.

-------------------

0808 جمت - سجل مؤشر سوق الأسهم السعودي تراجعا طفيفا في مستهل تعاملات الأحد متأثرا بخسائر الأسهم القيادية وسط شح السيولة مع ابتعاد الكثير من المتعاملين عن السوق خلال رمضان.

ونزل المؤشر 0.25 بالمئة إلى 9481.6 نقطة.

وقاد التراجعات سهما الراجحي وسابك بخسائر 0.5 بالمئة لكل منهما.

كما انخفضت أسهم الأهلي التجاري وجبل عمر وصافولا وسبكيم وينساب والاسمنت السعودية وسافكو والمتقدمة والطيار بنسب تراوحت بين 0.1 وواحد بالمئة.

في المقابل ارتفعت أسهم جرير 1.3 بالمئة وساب 0.9 بالمئة ومكة للتعمير 0.3 بالمئة والإنماء 0.1 بالمئة والمملكة 0.5 بالمئة.

وقال تقرير حديث لجدوى للاستثمار إن أحجام التداول في الفترة بين 2007 و2014 سجلت أدنى متوسط لها خلال رمضان مع انصراف كثير من المستثمرين الأفراد عن السوق.

وأضاف التقرير أن أحجام التداول تتخذ مسارا نزوليا قبيل رمضان ثم تبقى عند مستويات أقل نسبيا في الأسابيع الثلاثة الأولى من الشهر ثم ترتفع في الأسبوع الأخير.

لكن جدوى قالت إن ذلك النمط التاريخي من المرجح أن يتغير هذا العام مع دخول المستثمرين الأجانب للاستثمار المباشر في السوق ومع الإعلان عن نتائج الربع الثاني في الأسبوعين الأخيرين من رمضان.

------------------

0737 جمت - تحركت أسواق الأسهم الخليجية صعودا وهبوطا في نطاق ضيق في أوائل التعاملات اليوم الأحد مع ضعف النشاط في شهر رمضان.

وهبط مؤشر سوق دبي 0.5 في المئة. وتراجع سهم أملاك للتمويل إثنين في المئة وكان الأكثر تداولا في السوق بفارق كبير. وتأرجح السهم بشدة منذ استئناف تداوله هذا الشهر بعد توقف لسنوات نظرا لإعادة هيكلة ديون.

وانخفض سهم دبي للحدائق والمنتجعات 1.6 في المئة رغم أنه لا يزال مرتفعا 76 في المئة عن مستوياته في أوائل فبراير شباط.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 في المئة مع صعود سهم بنك الخليج الأول 0.7 في المئة.

واستقر مؤشر بورصة قطر تقريبا مع صعود سهم المتحدة للتنمية 1.4 في المئة إلى 24.28 ريال ليختبر مستوى مقاومة فنيا عند 24.35 ريال وهو ذروة صعوده في مايو أيار. (تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522284820- تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below