18 كانون الثاني يناير 2016 / 10:25 / بعد عامين

المؤشر الكويتي يغلق منخفضا لليوم العاشر والأسهم القيادية ترتفع

0955 جمت - أغلق المؤشر الكويتي الرئيسي اليوم الاثنين منخفضا للجلسة العاشرة على التوالي بسبب هبوط أسعار النفط في حين عوضت بعض الأسهم القيادية اليوم جزءا من الخسائر التي منيت بها أمس وأغلقت على ارتفاع.

وهبط المؤشر الرئيسي 0.86 في المئة إلى 5054.6 نقطة في حين ارتفع مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.31 في المئة إلى 790.5 نقطة.

وقال المحلل المالي مجدي صبري لرويترز إن السوق يحاول اليوم أن ”يتماسك“ بعد الهبوط الذي مني به أمس وذلك رغم عدم ظهور أي بوادر لتحسن أسعار النفط.

واعتبر صبري أن السبب الرئيسي لارتفاع الأسهم القيادية هو هبوط كثير منها ”لمستويات تاريخية بحيث لم يعد الشراء مغامرة.“.

وارتفعت أسهم بنك الكويت الوطني 1.5 في المئة وأجيليتي أربعة في المئة وزين 1.6 في المئة وبيت التمويل الكويتي 1.1 في المئة.

وهبطت أسهم بنك الخليج 4.5 في المئة وبنك الكويت الدولي 3.03 في المئة وبنك برقان 1.6 في المئة وشركة المباني 3.7 في المئة.

------------------------

0703 جمت - سجلت بورصة دبي تعافيا متوسطا في التعاملات المبكرة اليوم الاثنين بعد أن أعلن أكبر بنوك الإمارة عن نتائج أفضل من التوقعات كما ارتفعت بورصات أخرى في منطقة الخليج من أقل مستوياتها في عدة أعوام.

وارتفع مؤشر دبي 0.8 في المئة بعد 50 دقيقة من بدء التعاملات واستعاد جزءا من خسائره التي بلغت 15 في المئة منذ نهاية العام الماضي.

وكان المؤشر قد قفز أكثر من اثنين في المئة في الدقائق الأولى من بداية التعاملات ولكنه تراجع فيما بعد في إشارة علي استمرار الضغوط من مستثمرين يرغبون في الخروج من السوق نتيجة القلق بشأن انخفاض أسعار النفط والاقتصاد العالمي.

وصعد سهم بنك الإمارات دبي الوطني 4.5 في المئة وسط تعاملات كثيفة بعد أن أعلن البنك نمو صافي أرباحه 74 في المئة في الربع الأخير من العام الماضي.

وحقق البنك أرباحا بلغت 2.13 مليار درهم (579.9 مليون دولار). وكان محللون في بيلتون المالية يتوقعون أن تبلغ أرباحه 1.31 مليار درهم بينما توقع محللون من بنك اتش.اس.بي.سي أن تبلغ أرباحه 1.71 مليار درهم. كما أوصى البنك بتوزيعات سنوية أعلى.

وثمة إقبال إلى حد ما على شراء الأسهم الرخيصة المرتبطة بالقطاع العقاري. وارتفع سهم أرابتك 4.8 في المئة في حين ارتفع سهم إعمار العقارية 1.1 في المئة.

وصعدت بورصة أبوظبي 1.5 في المئة وصعد أكبر مصرفين من حيث القيمة السوقية وهما بنك الخليج الأول وبنك أبوظبي التجاري أكثر من 2.5 في المئة ليتصدرا قائمة الأسهم الرابحة.

ولم تعلن بنوك أبوظبي نتائجها الفصلية بعد. ويراهن عدد من المستثمرين على أن أرباح بنك الإمارات دبي الوطني تشير إلى إمكانية ورود المزيد من المفاجآت الإيجابية من بنوك أخرى.

وفي قطر صعد المؤشر 1.3 في المئة في أول 15 دقيقة من التداول بعد أن فقد 7.2 في المئة يوم الأحد.

وارتفع سهما أريد وفودافون قطر أكثر من ثلاثة في المئة لكل منهما.

------------------------------

0611 جمت - هبطت مؤشرات بورصة الكويت صباح اليوم الاثنين مواصلة المسار الذي بدأته منذ بداية العام الحالي مع انخفاض أسعار النفط.

وانخفض المؤشر الرئيسي 0.43 في المئة إلى 5077 نقطة.

غير أن مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية عاود الصعود ليرتفع 1.2 في المئة إلى 797.6 نقطة.

وقال المحلل المالي عنان الدليمي لرويترز إن الضغوط لا تزال مستمرة في بداية الجلسة بحكم القصور الذاتي وقوة الدفع نحو الهبوط.

وأضاف أن ارتفاع بعض الأسواق في الخليج يمكن أن ينعكس إيجابيا على بورصة الكويت ويرفع من معنويات المتداولين.

وارتفعت أسهم بنك الكويت الوطني 1.5 في المئة وزين 1.6 في المئة وأجيليتي 2.7 في المئة وبيت التمويل الكويتي 1.1 في المئة.

وهبطت أسهم بنك الخليج 0.9 في المئة وبنك برقان 3.2 في المئة وبنك وربة 2.4 في المئة. (تغطية صحفية أحمد حجاجي هاتف 0096522284820- تحرير عبد المنعم درار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below