1 شباط فبراير 2016 / 08:29 / بعد عامين

أسهم البنوك تدعم بورصة أبوظبي وأسواق الخليج الأخرى تفقد زخمها

0734 جمت - قاد بنكان كبيران بورصة أبوظبي إلى الصعود في بداية تعاملات اليوم الاثنين بعد أن سجلا أرباحا فصلية قوية غير أن البورصات الأخرى في منطقة الخليج فقدت زخمها بعد أن عاودت أسعار النفط الهبوط بعد ارتفاعات الأسبوع الماضي.

وقفز مؤشر بورصة أبوظبي 1.7 في المئة في أول ساعة بعد بداية التداول حيث صعد سهم بنك الخليج الأول 6.2 في المئة. وأعلن البنك مساء أمس الأحد ارتفاع أرباحه 11 في المئة إلى 1.72 مليار درهم (468.4 مليون دولار) متجاوزا متوسط توقعات المحللين بأرباح قدرها 1.46 مليار درهم. وارتفع السهم 12.4 في المئة أمس الأحد وسط توقعات بتحقيق هذه الأرباح.

وقفز سهم بنك أبوظبي التجاري 5.5 في المئة بعد أن سجل البنك ربحا بلغ 1.19 مليار درهم متجاوزا التوقعات ببلوغ أرباحه ما بين 986 مليون و1.12 مليار درهم.

ولم تسجل معظم الأسهم الأخرى الأكثر تداولا في بورصة أبوظبي تغيرا يذكر.

ونزل مؤشر بورصة دبي 1.7 في المئة في بداية التعاملات اليوم الاثنين بعد أن قفز 4.9 في المئة أمس الأحد. وانخفض سهم إعمار العقارية 2.4 في المئة.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.3 في المئة حيث قفز سهم فودافون قطر الأكثر تداولا 2.1 في المئة.

وفي البحرين هوى سهم بنك البركة الإسلامي 7.1 في المئة في تعاملات كثيفة على غير المعتاد. وقال الرئيس التنفيذي عدنان أحمد أمس الأحد إن البنك يخطط لافتتاح مصرف إسلامي في فرنسا العام المقبل وللاستحواذ على مصرف في إندونيسيا هذا العام أو العام المقبل.

-------------------

0622 جمت - هوى سهم شركة فيفا للاتصالات المتنقلة الكويتية في بورصة الكويت صباح اليوم 4.26 في المئة إلى 900 فلس بعد أن أعلنت شركة الاتصالات السعودية أن حصتها في فيفا ارتفعت إلى 51.8 بالمئة من 26 بالمئة بعد انتهاء فترة العرض غير الملزم الذي قدمته للمساهمين للاستحواذ على أسهم الشركة.

وقالت شركة الاتصالات اليوم الاثنين إن عدد الاسهم المقبولة في العرض بلغ 128.86 مليون سهم بما يمثل 25.8 بالمئة من اجمالي الأسهم المصدرة لفيفا على أساس سعر شراء دينار للسهم (12.34 ريال سعودي).

وتمتلك المؤسسات الحكومية الكويتية نحو 16 بالمئة في فيفا بحسب بيانات رويترز.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن هناك جهات تضغط على السهم من أجل خفض سعره لتمكين الاتصالات السعودية من شرائه بأقل سعر ممكن لزيادة حصتها فوق النسبة التي حصلت عليها.

وهبط المؤشر الرئيسي 0.31 في المئة إلى 5098.6 نقطة في حين انخفض مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية واحدا في المئة إلى 821.9 نقطة.

وقال صبري إن هناك عمليات جني أرباح تتم في السوق بعد أن ارتفع خلال الايام الأخيرة من يناير.

وانخفضت أسهم بنك الكويت الوطني 2.8 في المئة ومجموعة الصناعات الوطنية 1.75 في المئة وزين والمباني 1.4 في المئة.

وارتفع سهم بنك وربة 3.5 في المئة وطيران الجزيرة 5.2 في المئة وميزان القابضة اثنين في المئة.

إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below