January 15, 2018 / 4:05 PM / 10 months ago

بورصة السعودية تواصل الصعود بدعم التقدم في حملة التطهير وقطر تتراجع

من أندرو تورشيا

دبي 15 يناير كانون الثاني (رويترز) - واصلت البورصة السعودية صعودها اليوم الاثنين وسط دلالات على اقتراب الرياض من استكمال حملتها على الفساد، بينما هبطت بورصة قطر هبوطا حادا بعدما قالت الإمارات العربية المتحدة إن مقاتلات قطرية اعترضت طائرة مدنية إماراتية.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.6 في المئة، محققا أداء أفضل من مؤشرات بقية بورصات المنطقة، بعدما صعد 1.4 في المئة في الجلسة السابقة.

وقالت الشركة التي تدير فندق ريتز كارلتون الرياض على موقعها الإلكتروني وموظف بالشركة إن الفندق الفاخر الذي استخدم في احتجاز موقوفين في إطار الحملة على الفساد سيفتح أبوابه مجددا أمام النزلاء في 14 فبراير شباط، وهو ما يشير إلى أن السلطات اقتربت من تسوية قضايا الكثير من عشرات المحتجزين من الأمراء والمسؤولين ورجال الأعمال.

وسيقلص ذلك من حالة الضبابية أمام سوق الأسهم. وارتفع سهم المملكة القابضة 2.7 في المئة اليوم بعدما قفز سبعة في المئة أمس الأحد، حينما أبلغ مسؤول سعودي رويترز أن رئيس مجلس إدارة الشركة ومالكها المحتجز الأمير الوليد بن طلال يتفاوض على تسوية.

وصعد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) المنتجة للبتروكيماويات، وهو من الأسهم القيادية، بنسبة 2.6 في المئة مدعوما بارتفاع أسعار النفط. وقفز سهم رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ) 9.1 في المئة مسجلا أعلى مستوياته منذ أغسطس آب 2015 في أنشط تداول له منذ مايو أيار الماضي، مدعوما بتشغيل المرحلة الثانية من مجمع الشركة للبتروكيماويات.

لكن سهم بنك البلاد تراجع 2.4 في المئة بعد اقتراح توزيعات أرباح نقدية بواقع 0.4 ريال للسهم عن النصف الثاني من 2017، ارتفاعا من 0.3 ريال للسهم عن النصف الأول. وشهد السهم صعودا حادا في الأسابيع الماضية توقعا لمثل تلك الأنباء.

وهبط مؤشر بورصة قطر 2.5 في المئة بفعل بيع مكثف للأسهم في النصف ساعة الأخيرة من جلسة التداول، لينهي موجة صعود استمرت سبع جلسات. وقفز المؤشر 19 في المئة من مستواه المنخفض في نوفمبر تشرين الثاني مع تركز أنظار المستثمرين على توزيعات الأرباح وبيانات أظهرت أن الضرر الذي لحق باقتصاد قطر جراء مقاطعة دول عربية أخرى لها أقل مما كان يُخشى منه.

وهبطت الأسهم القطرية بعدما قالت دولة الإمارات، وهي إحدى الدول المقاطعة للدوحة، إن مقاتلات قطرية اعترضت طائرة مدنية إماراتية خلال رحلة منتظمة إلى البحرين. ونقت قطر ذلك، لكن يبدو أن هذا الاتهام أذكى التوترات الإقليمية.

ومن بين كبار الخاسرين، هبط سهم مصرف الريان المتخصص في المعاملات الإسلامية 4.9 في المئة، بينما نزل سهم الخليج للمخازن 6.1 في المئة. وقالت الشركة إن صافي ربحها السنوي ارتفع إلى 215.4 مليون ريال (58.7 مليون دولار) من 205 ملايين ريال، واقترحت توزيعات أرباح نقدية بواقع 1.70 ريال للسهم عن 2017 ارتفاعا من 1.60 ريال للسهم في 2016.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.5 في المئة مع تراجع سهم إعمار العقارية القيادي 1.4 في المئة. لكن سهم ديار للتطوير الأصغر حجما زاد 1.2 في المئة وكان الأكثر تداولا في السوق.

ورغم قوة أداء الأسواق الناشئة على مستوى العالم، تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.8 في المئة مع هبوط سهم البنك التجاري الدولي، أكبر مصرف مدرج في البلاد، 1.8 في المئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below