February 4, 2018 / 3:36 PM / 5 months ago

بورصات الشرق الأوسط تتراجع تحت ضغط خسائر الأسهم الأمريكية

من أندرو تورشيا

دبي 4 فبراير شباط (رويترز) - هبطت أسواق الأسهم في الشرق الأوسط اليوم الأحد تحت ضغط تراجع الأسهم الأمريكية يوم الجمعة بعدما أظهرت بيانات أقوى نمو سنوي للأجور في الولايات المتحدة منذ 2009 وهو ما يعزز احتمالات زيادة عدد مرات رفع أسعار الفائدة عما هو متوقع هذا العام.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.6 في المئة مع تجاوز الأسهم الخاسرة تلك التي حققت مكاسب بواقع 105 إلى 74. وهبط سهم التعدين العربية السعودية (معادن) 1.7 في المئة، بعدما نزل 4.9 في المئة يوم الخميس في أعقاب إعلان نتائج الشركة التي أظهرت خسارة مفاجئة في الربع الأخير من العام الماضي.

وهوى سهم المتوسط والخليج للتأمين وإعادة التأمين التعاوني (ميدجلف) 9.9 في المئة بعدما قالت هيئة السوق المالية إنها قد تعلق تداول أسهم الشركة أو تلغي إدراجها بعد قرار البنك المركزي بمنعها من إصدار أو تجديد أي وثائق تأمين حتى تزيد الشركة رأسمالها بالقدر اللازم لمعالجة انخفاض هامش الملاءة المالية.

لكن سهم الوطنية للتأمين قفز ستة في المئة بعدما قالت الشركة إنها وقعت عقدا مع البنك الأهلي التجاري لتوفير تغطية تأمينية للمركبات التي يبيعها البنك من خلال برنامجه للتمويل التأجيري، وهو ما قد يساعد الشركة على الاستفادة من رفع الحظر عن قيادة النساء للسيارات في وقت لاحق هذا العام.

ولا تزال أسهم عدد من شركات الأسمنت تحقق أداء قويا بعد تقرير إعلامي الأسبوع الماضي قال إن الحكومة بدأت ترسية العقود في مشروعها الضخم نيوم في شمال غرب المملكة. وارتفع سهم أسمنت تبوك، وهي قريبة من موقع المنطقة الاقتصادية، 4.2 في المئة.

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.8 في المئة في أقل حجم تداول هذا العام مع تراجع سهم إعمار العقارية 1.2 في المئة. وربما تواجه الشركة كغيرها من الشركات العقارية أوضاعا اقتصادية أكثر صعوبة إذا امتد تأثير رفع أسعار الفائدة الأمريكية إلى العملات الخليجية المرتبطة بالدولار.

وهبط سهم الخليج للملاحة 4.6 في المئة إلى 1.04 درهم مع إقبال بعض المستثمرين على البيع بهدف الشراء في إصدار حقوق بدأ تداولها اليوم الأحد.

وانخفض مؤشر بورصة قطر 2.7 في المئة مسجلا أكبر هبوط له منذ يونيو حزيران الماضي. وسجلت أسهم الشركات العقارية على وجه الخصوص أداء ضعيفا مع تراجع سهم المتحدة للتنمية 3.4 في المئة وسهم بروة العقارية 3.2 في المئة.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.4 في المئة. لكن سهم جلوبال تليكوم خالف الاتجاه النزولي ليرتفع 1.2 في المئة. وهوى سهم الإسكندرية للخدمات الطبية سبعة في المئة بعدما سجلت الشركة انخفاضا بلغ 19 في المئة في صافي الربح السنوي.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below