July 2, 2018 / 4:16 PM / 19 days ago

البورصة السعودية تتراجع متأثرة بهبوط أسعار النفط ودبي تنخفض تحت ضغط العقارات

من سعيد أزهر

دبي 2 يوليو تموز (رويترز) - هبطت البورصة السعودية اليوم الاثنين متأثرة بانخفاض أسعار النفط، بينما بددت بورصة دبي مكاسبها المبكرة تحت ضغط تجدد موجة البيع في الأسهم العقارية.

وحققت بورصة السعودية أفضل أداء بين أسواق الخليج هذا العام.

وتراجعت أسعار النفط في أعقاب تصريحات من البيت الأبيض بأن ملك السعودية تعهد للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بزيادة إنتاج الخام إذا اقتضت الضرورة.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.8 في المئة، مع تراجع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 1.6 في المئة، بينما هبط سهم رابغ للتكرير والبتروكيماويات (بترورابغ) 1.6 في المئة أيضا.

وامتدت موجة البيع إلى خارج قطاع الطاقة لتضر أسهم مؤسسات مالية، مثل مجموعة سامبا المالية التي تراجع سهمها بنحو اثنين في المئة.

وعلى الرغم من هذا الانخفاض، لا يزال المؤشر السعودي مرتفعا 14 في المئة منذ بداية العام بفضل تدفقات الأموال قبيل قرار إم.إس.سي.آي بإضافة الرياض إلى مؤشرها للأسواق الناشئة.

وتضررت سوق دبي من موجة بيع جديدة، بعدما أظهرت بعض التعافي خلال الجلستين السابقتين في أعقاب هبوط استمر 11 جلسة.

ولا يزال المستثمرون قلقين بشأن انكشاف شركات مدرجة في دبي على أبراج للاستثمار المباشر المتعثرة، التي تقدمت بطلب هذا الشهر لتصفية مؤقتة.

وتراجع مؤشر سوق دبي 1.2 في المئة تحت ضغط هبوط سهم داماك العقارية 1.9 في المئة، وسهم إعمار العقارية 1.6 في المئة.

وواصل سهم دريك آند سكل انترناشونال للمقاولات ضغطه على السوق، بتراجعه بنحو 9.9 في المئة، لتبلغ خسائره منذ بداية العام ما يزيد عن 70 في المئة.

وتضرر السهم بفعل القلق من أفق أنشطة الأعمال، واستمرار الشائعات حول مدى دعم بعض كبار المساهمين له، ومواصلة التحقيقات بحق الإدارة السابقة للشركة.

وفي أبوظبي، انخفض سهم بنك أبوظبي الأول اثنين في المئة، بينما هوى سهم إشراق العقارية 9.4 في المئة مع قيام المستثمرين بجني الأرباح بعدما قفز السهم في الجلسة السابقة.

وجاءت المكاسب بعدما قالت الشركة إنها تسعي لاستغلال السيولة الفائضة في استثمارات بالإمارات العربية المتحدة بعد التخلي عن خطط للاندماج مع ريم للاستثمار.

وأغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي منخفضا واحدا في المئة تقريبا.

وتعافى مؤشر بورصة قطر من خسائره المبكرة ليغلق مرتفعا 0.3 في المئة، بدعم من صعود سهم صناعات قطر 0.9 في المئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية.. هبط المؤشر 0.8 في المئة إلى 8275 نقطة.

- دبي.. تراجع المؤشر 1.2 في المئة إلى 2829 نقطة.

- أبوظبي.. انخفض المؤشر واحدا في المئة إلى 4577 نقطة.

- قطر.. ارتفع المؤشر 0.3 في المئة إلى 9142 نقطة.

- الكويت.. زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 4926 نقطة.

- البحرين.. نزل المؤشر 0.3 في المئة إلى 1310 نقاط.

- سلطنة عمان.. هبط المؤشر 0.1 في المئة إلى 4556 نقطة.

- مصر.. استقر المؤشر عند 16362 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below