October 1, 2018 / 4:03 PM / in 22 days

هبوط بورصة مصر وسط مخاوف بشأن العملة وارتفاع السعودية والإمارات

أول أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - هبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.2 في المئة اليوم الاثنين بسبب مخاوف من تعرض الجنيه للضعف، بينما ارتفعت أسواق الأسهم في السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة بدعم جزئي من صعود أسعار النفط.

وهبط 25 سهما من الأسهم الثلاثين المدرجة على المؤشر المصري الرئيسي، الذي سجل أداء دون أداء مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة الذي استقر تقريبا.

وأظهر مسح لرويترز نشرت نتائج أمس الأحد أن نظرة مديري صناديق الشرق الأوسط للأسهم المصرية مالت إلى التشاؤم، نظرا لأن العملة قد تضعف مع ارتفاع أسعار الفائدة العالمية وخفض المستثمرين الأجانب لحيازاتهم من أذون الخزانة المصرية.

ويتوقع 31 في المئة من مديري الصناديق الآن خفض مخصصاتهم للأسهم المصرية في الأشهر الثلاثة المقبلة، بينما يتوقع ثمانية في المئة فقط زيادتها، وهي النسبة الأكثر سلبية لمصر منذ فبراير شباط 2017.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.5 في المئة، بدعم من أسهم البنوك وشركات البتروكيماويات. وارتفع سهم البنك الأهلي التجاري 2.6 في المئة، وسهم الصحراء للبتروكيماويات 1.3 في المئة.

ووقعت الإنماء للاستثمار، وحدة تابعة لمصرف الإنماء، اتفاقية مع العقارية السعودية لإنشاء صندوق عقاري سيقوم بتطوير ثلاثة مواقع في الرياض بقيمة 1.5 مليار ريال (409 ملايين دولار). وزاد سهم العقارية السعودية 0.9 في المئة، بينما صعد سهم مصرف الإنماء 1.3 في المئة.

وارتفع مؤشر سوق دبي 0.5 في المئة مدعوما بصعود سهم إعمار العقارية 2.4 في المئة. وتعافى السهم في الأسبوعين الأخيرين من أدنى مستوياته في 30 شهرا.

وصعد سهم دريك آند سكل انترناشونال 2.6 في المئة. وأجلت شركة المقاولات التي تسجل خسائر اجتماع المساهمين الذي كان من المفترض عقده يوم الخميس الماضي لبحث مستقبلها إلى الرابع من أكتوبر تشرين الأول، وعزت ذلك إلى عدم اكتمال النصاب القانوني.

وأغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي مرتفعا 0.9 في المئة، مع صعود سهم بنك أبوظبي الأول 2.1 في المئة. وقفز سهم بنك الاستثمار 6.4 في المئة في تداول هزيل. وأبلغت مصادر رويترز الأسبوع الماضي بأن حكومة الشارقة تدرس اندماجا محتملا بين بنك الشارقة وبنك الاستثمار والبنك العربي المتحد.

وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.2 في المئة تحت ضغط خسائر أسهم البنوك. وهبط سهم البنك التجاري القطري 1.5 في المئة، وسهم مصرف قطر الإسلامي واحدا في المئة.

وتراجع مؤشر سوق البحرين 0.3 في المئة، مع هبوط سهم المصرف الخليجي التجاري 8.9 في المئة، بعدما أعلن البنك عن استقالة مديره المالي.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية.. ارتفع المؤشر 0.5 في المئة إلى 8038 نقطة.

- دبي.. زاد المؤشر 0.5 في المئة إلى 2850 نقطة.

- أبوظبي.. صعد المؤشر 0.9 في المئة إلى 4980 نقطة.

- قطر.. هبط المؤشر 0.2 في المئة إلى 9790 نقطة.

- الكويت.. تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 5329 نقطة.

- البحرين.. انخفض المؤشر 0.3 في المئة إلى 1335 نقطة.

- سلطنة عمان.. نزل المؤشر 0.1 في المئة إلى 4538 نقطة.

- مصر.. هبط المؤشر 1.2 في المئة إلى 14447 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below