May 15, 2018 / 1:33 PM / 3 months ago

مقدمة 1-نمو أرباح الدار العقارية الإماراتية 5% في الربع/1 بدعم بيع حصة

من ستانلي كارفالو

أبوظبي 15 مايو أيار (رويترز) - أعلنت الدار العقارية، أكبر مطور عقاري في أبوظبي، اليوم الثلاثاء عن زيادة خمسة بالمئة في أرباح الربع الأول من العام متجاوزة تقديرات المحللين، وإن كانت ترجع في معظمها إلى إيرادات من بيع حصة.

ولا تزال سوق العقارات في الإمارات العربية المتحدة تتعرض لضغوط بسبب تباطؤ الاقتصاد في العامين الماضيين والذي تسبب في خفض القيم والإيجارات، لكن الدار قالت إنها متفائلة بشأن مبيعات العقارات قيد التطوير.

وقال جريج فيور المدير المالي لشركة الدار في مؤتمر عبر الهاتف ”ما زلنا نرى سوقا نشطا وصحيا للعقارات غير المكتملة“، مضيفا أن الاستحواذ الأخير على بعض الأصول في أبوظبي سيعزز أرباح الشركة.

وتشير سوق العقارات غير المكتملة إلى بيع العقارات قبل إتمام بنائها.

وذكر فيور أنه لم يطرأ تغيير يذكر على إيرادات الدار في الربع الأول من العام لتبلغ 1.50 مليار درهم مقابل 1.58 مليار قبل عام، لكن المكاسب البالغة 30.3 مليون درهم التي حققتها الشركة من التخارج من مشروع تبريد محلي مشترك رفعت صافي الربح العائد للمساهمين إلى 669 مليون درهم (182.2 مليون دولار) في الأشهر الثلاثة المنتهية في 31 مارس آذار 2018.

كان سيكو البحرين والمجموعة المالية هيرميس توقعا أن تحقق الدار المشيدة لحلبة سباقات فورمولا 1 في أبوظبي ربحا صافيا قدره 593.28 مليون و602.53 مليون درهم على الترتيب.

وتأثر منافسا الدار في دبي، وهما إعمار العقارية وداماك العقارية، بضعف المعنويات في سوق العقارات الخليجية.

وقالت ”جي.إل.إل“ للاستشارات العقارية في تقريرها عن الربع الأول إن أسعار الفيلات الفاخرة في أبوظبي تراجعت 14 بالمئة عن الفترة المماثلة قبل عام، كما هوت أسعار الشقق السكنية 10 بالمئة على أساس سنوي.

وأضافت أن تدهور المعنويات وتراجع أحجام الصفقات تسببا في هذه الانخفاضات ومن المتوقع أن يواصل متوسط الأسعار نزوله في 2018.

كانت شركة الدار شبه الحكومية اتفقت هذا الشهر مع شركة التطوير والاستثمار السياحي في أبوظبي على الاستحواذ على أصول عقارية تبلغ قيمتها 3.7 مليار درهم. وقال فيور إن من المتوقع استكمال الصفقة النقدية في الربع الثاني من 2018.

وفي وقت سابق هذا العام، قالت الشركة إن لديها برنامج إنفاق رأسمالي بقيمة 5.4 مليار درهم للعامين القادمين وقد يزيد عن ذلك.

وذكر فيور أن الشركة تمضي في طريقها لإعادة تمويل صكوكها الدولارية المستحقة في ديسمبر كانون الأول ”بنجاح“.

وفي مارس آذار، نالت الدار موافقة المساهمين على زيادة الملكية الأجنبية في الشركة إلى 49 بالمئة من 40 بالمئة. وتبلغ نسبة الملكية الأجنبية في الدار حاليا نحو 26-27 بالمئة، بحسب فيور.

تحرير عبد المنعم درار

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below