February 24, 2020 / 5:57 PM / 5 months ago

مقدمة 1-لومير: فرنسا ستدعم لبنان بخيارات منها برنامج لصندوق النقد

(لإضافة مقتبسات وخلفية)

أبوظبي 24 فبراير شباط (رويترز) - قال وزير المالية الفرنسي اليوم الاثنين إن بلاده تدرس خيارات لمساعدة لبنان على التعافي من أزمته المالية، ومن بينها برنامج لصندوق النقد الدولي، إذا سعت الحكومة اللبنانية إلى ذلك.

وقال وزير المالية برونو لومير للصحفيين في أبوظبي إنه بحث الوضع في لبنان مع القيادة الإماراتية.

وقال ”نحن مهتمون للغاية،“ مضيفا أن الإمارات وفرنسا ستقرران على نحو منفصل إن كانتا ستساعدان الحكومة في بيروت وسبل ذلك.

وتابع ”نحن (في فرنسا) ننظر في خيارات مختلفة، ربما برنامج لصندوق النقد إذا طلبت الحكومة اللبنانية واحدا... لكننا لن ندير أي جهد لمساعدة لبنان.“

يواجه لبنان ضغوطا من المستثمرين والمحتجين بينما تنفد الخيارات أمام حكومته لتفادي التخلف عن السداد. وبحث وفد من صندوق النقد جميع الخيارات الممكنة في اجتماعات عقدت حديثا مع المسؤولن اللبنانيين، الذين يطلبون مشورة فنية.

ورغم تعمق الأزمة، ومساسها بالمواطنين اللبنانيين، فلا توجد حتى الآن بادرة مساعدة أجنبية للبلد المثقل بالديون.

كان رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري سارع بالتوجه إلى أبوظبي العام الماضي سعيا وراء استثمارات ومساعدة مالية عندما اندلعت الاحتجاجات المناوئة للنخب الحاكمة في لبنان.

لكن الدول الغربية والخليجية التي ساعدت من قبل أوضحت أن دعمها يتوقف على تطبيق بيروت إصلاحات طال تأخرها لمعالجة جذور المشكلة مثل الفساد الحكومي وسوء الإدارة.

وقال لومير ”كل دولة ستقرر بطريقة سيادية ماذا ستفعل.“

تغطية صحفية عزيز اليعقوبي - إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below