15 كانون الثاني يناير 2013 / 19:18 / بعد 5 أعوام

أملاك الإماراتية تجري محادثات لإعادة هيكلة ديون بقيمة 1.9 مليار دولار

من ديفيد فرنش

دبي 15 يناير كانون الثاني (رويترز) - تجري أملاك للتمويل الإماراتية محادثات مع الدائنين لإعادة هيكلة ديون بنحو سبعة مليارات درهم (1.9 مليار دولار) في أحدث محاولة لانعاش أحد ضحايا انهيار السوق العقارية بدبي.

وقال مصدران مطلعان إن الشركة المتخصصة في التمويل العقاري الإسلامي تجري محادثات مع لجنة دائنين تضم ستة أعضاء هم صندوقان حكوميان بالاضافة إلى أكبر بنوك دبي وأكبر بنك إسلامي في الإمارة. وطلب المصدران عدم ذكر اسميهما لأن الأمر ليس معلنا.

ولم يجر تداول أسهم أملاك منذ نوفمبر تشرين الثاني 2008 إذ تم تعليق السهم مع سهم منافستها تمويل في ظل شح الائتمان وبدء هبوط أسعار العقارات في دبي لتتراجع لأقل من 50 بالمئة من مستويات الذروة.

واضطرت دبي للتعامل مع مشاكل ديون عدد من الشركات بالفعل حيث أعادت هيكلة ديون مجموعات مثل دبي القابضة للعمليات التجارية ودبي انترناشونال كابيتال.

وبدأت أسعار العقارات في دبي في التعافي وتم اعلان مشروعات جديدة بفضل انتعاش التجارة والسياحة بالإمارة على مدى العام المنصرم ومكانتها كملاذ آمن وسط اضطرابات بالشرق الأوسط.

وقالت أملاك في بيان لبورصة دبي اليوم الثلاثاء ”المفاوضات بين شركة أملاك للتمويل ومجموع الممولين لاتزال قائمة من خلال اللجنة المشتركة المشكلة لهذا الغرض.“ ولم يذكر البيان مزيدا من التفاصيل.

وتم انقاذ (تمويل) - التي تحدثت شائعات عن اندماجها مع أملاك كحل لمشاكل الشركتين - في نوفمبر 2010 حينما استحوذ عليها مصرف دبي الإسلامي في صفقة رتبتها السلطات في دبي.

وقال بنك دبي الإسلامي في وقت سابق من الشهر الجاري إنه سيعرض شراء الحصة المتبقية من أسهم تمويل من خلال مقايضة أسهم.

وقال أحد المصدرين إن حكومة دبي في موقف صعب لأنها لا تريد تضرر حاملي الأسهم كثيرا لكنها في الوقت ذاته مدينة باموال بشكل مباشر من خلال الصناديق وبشكل غير مباشر من خلال البنوك التي تملك فيها حصة كبيرة.

وتسيطر إعمار العقارية المملوكة بنسبة 31 بالمئة لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية على حصة 45 بالمئة في أملاك ويملك مساهمون بالسوق الحصة المتبقية.

وقال المصدران إن لجنة الدائنين تتألف من بنك الامارات دبي الوطني صاحب أكبر نسبة من الدين ومصرف أبوظبي الإسلامي وبنك دبي الإسلامي وستاندرد تشارترد وصندوق دبي للدعم المالي وصندوق الصكوك الوطنية.

ويقدم برايس ووترهاوس كوبرز المشورة للجنة الدائنين بينما تقدم كيه.بي.إم.جي المشورة لأملاك.

وأكد مصدر في مصرف أبوظبي الإسلامي أنه مشارك في اللجنة لكنه لم يدل بمزيد من التفاصيل. واحجم كل من الإمارات دبي الوطني وستاندرد تشارترد عن التعليق في حين لم يتسن الاتصال على الفور بالمكتب الاعلامي لحكومة دبي وبنك دبي الإسلامي للتعليق. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below