September 19, 2018 / 12:26 PM / in 8 months

مقدمة 1-مصادر: أبوظبي تدرس خيارات إعادة هيكلة سندات بقيمة 1.2 مليار دولار ترتبط بالاتحاد

من ديفيد باربوشيا وستانلي كارفالو

دبي 19 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت مصادر مطلعة إن حكومة أبوظبي تدرس مقترحات لإعادة هيكلة سندات بنحو 1.2 مليار دولار كانت أصدرتها الناقلة المملوكة لحكومة الإمارة، الاتحاد للطيران، في شراكة مع شركات طيران أخرى.

أصدرت الاتحاد سندات قيمتها 700 مليون دولار عن طريق شركة ذات غرض خاص باسم إكويتي ألاينس بارتنرز في 2015 وبقيمة 500 مليون دولار في 2016. ذهبت الحصيلة إلى الاتحاد وشركات طيران أخرى كانت تملكها جزئيا في ذلك الوقت مثل أليطاليا واير برلين المفلستين حاليا.

كان الهدف من تلك السندات تقوية علاقات الشراكة بين الاتحاد وتلك الشركات بعد أن أنفقت مليارات الدولارات على عمليات الاستحواذ.

لكن سندات إكويتي ألاينس متداولة بخصم سعري كبير منذ أكثر من عام بعد إخضاع أليطاليا لإدارة خاصة وطلب اير برلين إشهار إفلاسها.

ولا تتحمل الاتحاد أي مسؤولية قانونية لإنقاذ شق السندات الذي انتفعت به شركتا الطيران الأوروبيتان.

لكن نظرا لأن ما تتجاوز قيمته 500 مليون دولار من السندات هو في حوزة مستثمرين إماراتيين، فقد طلبت الشركة من دائرة المالية في أبوظبي إيجاد طريقة لتقليص خسائر المستثمرين والحد من أي أضرار قد تلحق بسمعة سوق الدين المحلية حسبما ذكرت مصادر مطلعة.

وقالت المصادر إن الدائرة تتعاون حاليا مع مستشار مالي للعثور على حلول من أجل إعادة الهيكلة. وأحد الخيارات قيد النقاش قد يشمل تعديل هيكل السندات للحصول على تصنيف ائتماني أفضل. وقالت المصادر إن وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية شاركت في جانب من النقاش.

وأحجمت الاتحاد عن التعليق بينما لم يرد متحدث باسم دائرة المالية على طلب للتعليق. وامتنعت فيتش عن التعقيب.

سيتطلب أي شكل من إعادة الهيكلة موافقة حاملي السندات.

واتفقت الاتحاد على تغطية الشق الخاص بأليطاليا من الدين، الذي يعادل نحو 230 مليون دولار، عند الاستحقاق عبر اتفاق مع شركة الطيران وُقع قبل أن تدخل تحت الإدارة الخاصة. لكن الشق الخاص باير برلين، الذي بنفس المبلغ تقريبا، لا ضمانة مماثلة له.

وتقول المصادر إن أي تدخل من حكومة أبوظبي، وهو ما قد يحدث قبل نهاية العام الجاري، ربما يشهد ضخ أبوظبي نحو 200 إلى 300 مليون دولار في شركة الإصدار.

وتقول المصادر إن هذا المبلغ سيُستخدم في استرداد جزئي مبكر للسندات بخصم قدره نحو 15 بالمئة من القيمة الاسمية لحاملي السندات الساعين إلى تخارج مبكر. وسينطوي ذلك على شطب التزام اير برلين بموجب الهيكل، في حين سيجري الإبقاء على دين أليطاليا.

وقد يقوم الدائنون غير الراغبين في التخارج بخصم بمبادلة سنداتهم بأدوات جديدة ذات تصنيف ائتماني أعلى. وتقول المصادر إن السندات قد تنطوي على محسن ائتماني في صورة ضمان لالتزامات اير صربيا وطيران سيشل، وهما جزء من هيكل الاقتراض.

والشريحة الأولى من السندات، المستحقة في 2020، مصنفة عند من فيتش، في حين أن الشريحة الثانية المستحقة في 2021 مصنفة عند ‭‭C‬‬.

ومع تدخل أبوظبي، ستصبح السندات ذات درجة استثمارية بسبب الجدارة الائتمانية القوية للإمارة الغنية بالنفط، لذا فإن أي سيولة تضخها الحكومة قد تعوض جزئيا خفض مدفوعات الفائدة. وفي الشهر الماضي، قالت الشركة ذات الغرض الخاص إنها تلقت عرضا بقيمة تزيد قليلا على أربعة ملايين دولار نقدا مقابل التزامات دين أليطاليا واير برلين في شريحتي السندات الصادرة عن إكويتي ألاينس بارتنرز.

وتضمن العرض نحو ستة ملايين دولار ستصبح قابلة للدفع إلى الشركة ذات الغرض الخاص في حالة استرداد التزامات بمبلغ مماثل، ودفع 60 بالمئة من المال المسترد بعد بلوغ حد الاسترداد 35 بالمئة.

وينتهي أجل العرض في 31 أغسطس آب، وطلبت الشركة ذات الغرض الخاص من صاحب العرض تمديد الموعد النهائي لمنح حاملي السندات الوقت لمراجعة الشروط. ومنذ ذلك الحين، لم تصدر الشركة ذات الغرض الخاص تحديثا بشأن العملية.

إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below