August 27, 2019 / 12:16 PM / a year ago

مصادر: البنوك تقترب من تعيين مستشار لمحادثات دين مع الخليج للخدمات البحرية

دبي 27 أغسطس آب (رويترز) - قال مصدران مطلعان إن دائني الخليج للخدمات البحرية التي مقرها أبوظبي يقتربون من تعيين مستشار لمساعدتهم في إعادة التفاوض على شروط دين.

كانت الخليج للخدمات البحرية المدرجة في لندن، والتي تورد سفن الدعم لحقول النفط والغاز البحرية ومنشآت أخرى للطاقة، تضررت جراء تباطؤ قطاع خدمات النفط والغاز بعد تراجع أسعار النفط في السنوات الأخيرة بما أدى إلى انخفاض الطلب.

وبلغ إجمالي صافي دين الشركة 400 مليون دولار في نهاية العام الماضي وهي تعيد التقاوض على الشروط مع الدائنين بعدما قالت إنها قد لا تتمكن من سداد مدفوعات لأصل الدين في أواخر العام القادم.

وأجرت الخليج للخدمات البحرية، التي تتلقى المشورة من بنك الاستثمار إيفركور، محادثات على مدى الأشهر القليلة الماضية مع دائنيها بخصوص تعديل هيكل رأسمالها.

وقالت الشركة في بيان في وقت سابق هذا الشهر إن المحاثات تحرز تقدما، عندما أعلنت استقالة رئيسها التنفيذي، في أحدث حلقات سلسلة تغييرات على مستوى المجلس والإدارة.

وقال المصدران إن مجموعة دائني الشركة، ومن بينهم مصرف أبوظبي الإسلامي واتش.اس.بي.سي وبنك أبوظبي التجاري، قد تعين أليكس بارتنرز، وهي شركة استشارات متخصصة في إعادة الهيكلة، مستشارا لها.

وامتنع اتش.اس.بي.سي وأبوظبي الإسلامي عن التعليق، بينما لم ترد أليكس بارتنرز ولا أبوظبي التجاري على طلبات للتعليق.

كانت الخليج للخدمات البحرية قالت في بيان في وقت سابق هذا الشهر ”تواصل الشركة ومستشاروها الماليون إجراء مناقشات نشطة وبناءة مع مجموعة بنوكها ومقرضيها الأفراد بهدف الحصول على إعفاء أو الاتفاق على تعديل الاتفاقات ذات الصلة وإرساء هيكل رأسمالي ملائم وقابل للاستمرار في المدى الطويل.“

وفي يناير كانون الثاني، تفاوضت الشركة مع دائنيها على ”مهلة إضافية“ بعدما انتهكت اتفاقية الدين.

وتخطط الشركة الآن لإبرام اتفاقية جديدة مع الدائنين قبل حدوث مزيد من الانتهاكات وارتفاع مدفوعات سداد الدين اعتبارا من 2020.

وقالت في عرض توضيحي نهاية العام الماضي إنها قد لا تتمكن من الوفاء بمدفوعات أصل الدين المجدولة المتزايدة من نهاية الربع الثالث من 2020 فصاعدا.

وقال المصدران إنه إلى جانب أليكس بارتنرز، تنافس شركة الاستشارات الاستراتيجية هوليهان لوكي على تقديم المشورة للبنوك.

ولم ترد هوليهان لوكي على طلب للتعقيب.

وفي وقت سابق هذا العام، ناقشت الخليج للخدمات البحرية تحت إدارتها السابقة مع الدائنين إمكانية جمع دين جديد، لكن ذلك الأمر لم يتبلور قط حسبما أفادت المصادر.

وقالت الشركة إن مدفوعات الدين سترتفع إلى نحو 60 مليون دولار سنويا من 2020 فصاعدا، من حوالي 20 مليون دولار سابقا.

وتكبدت الخليج للخدمات البحرية خسارة صافية بلغت 5.1 مليون دولار العام الماضي وشرعت في تنفيذ عدد من إجراءات خفض التكلفة، من بينها تسريح عمال، قائلة إنها قد توفر نحو ستة ملايين دولار بحلول 2020.

شارك في التغطية ستانلي كارفالو - إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below