24 نيسان أبريل 2012 / 17:33 / منذ 5 أعوام

سهم أرابتك يدفع مؤشر دبي للصعود وتباين بورصات الخليج

من نادية سليم

دبي 24 ابريل نيسان (رويترز) - ارتفع سهم أرابتك القابضة للبناء اليوم الثلاثاء بعدما فازت وحدة تابعة لها بعقود جديدة مما ساعد مؤشر سوق دبي ‭.DFMGI‬ على تحقيق أكبر مكسب في يوم واحد خلال ثلاثة أسابيع بينما تباين اداء سائر بورصات الخليج في ظل تعاملات ضعيفة.

وقفز سهم أرابتك 6.2 بالمئة لترتفع مكاسبه منذ بداية العام إلى 127 بالمئة.

وفازت شركة الهدف للإنشاءات الهندسية التابعة لأرابتك بثلاثة عقود جديدة بقيمة 137 مليون دولار في قطر والإمارات العربية المتحدة.

وصعد سهم أرابتك هذا العام بعدما رفعت آبار للاستثمارات المملوكة لحكومة أبوظبي حصتها في الشركة إلى 10.45 بالمئة. ويتوقع مستثمرون أن تفوز أرابتك بمزيد من العقود في أبوظبي.

وقال شاكيل سروار رئيس إدارة الأصول لدى شركة الأوراق المالية والاستثمار (سيكو) في البحرين “نظرا لعلاقتها بآبار ستفوز أرابتك بمزيد من العقود لكن أسهمها متداولة بعلاوة ضخمة غير مبررة.

”إنها مقومة بأعلى من قيمتها الحقيقية مقارنة مع شركات مقاولات أخرى في المنطقة وينبغي أن يتراجع سعر السهم قليلا.“

وأغلق مؤشر دبي مرتفعا 1.8 بالمئة مسجلا أعلى صعود منذ الثالث من ابريل نيسان لتبلغ مكاسبه هذا العام 23.4 بالمئة.

وزاد سهم أرامكس للخدمات اللوجستية 1.1 في المئة. وحققت الشركة زيادة بلغت 22 في المئة في الأرباح.

وصعد المؤشر العام لسوق أبوظبي ‭.ADI‬ بنسبة 0.2 بالمئة مع ارتفاع سهم مؤسسة الامارات للاتصالات (اتصالات) 0.9 بالمئة بعدما أعلنت الشركة أمس الإثنين عن تحقيق أرباح في الربع الأول من العام فاقت توقعات المحللين.

وارتفع سهما صروح والدار العقاريتين 3.7 و1.8 بالمئة على الترتيب.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪.EGX30‬ بنسبة 0.8 في المئة بعدما قالت أوراسكوم تليكوم ذات الثقل في السوق إنها لن تدفع توزيعات أرباح نظرا لاستمرار المشكلات المتعلقة بوحدتها الجزائرية جازي.

وهبط سهم أوراسكوم تليكوم 5.2 في المئة. وقالت الشركة التي تسيطر عليها فيمبلكوم الروسية إنها ستطلب من المساهمين الموافقة على خطتها لإسقاط توزيعات الأرباح نظرا لأن المشكلات في الجزائر أثرت على سيولتها المالية.

وفي أنحاء أخرى استأنف مؤشر بورصة قطر ‭.QSI‬ اتجاهه النزولي منذ أوائل ابريل مع عدم إعجاب المستثمرين بالنتائج الفصلية.

وأغلق المؤشر منخفضا 0.3 بالمئة ومتراجعا 1.3 بالمئة منذ مطلع 2012 وتجاوزت الأسهم الهابطة تلك التي صعدت بواقع 14 إلى ثلاثة.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية ‭.TASI‬ منخفضا 0.2 في المئة مع هبوط قيم الأسهم المتداولة إلى 9.9 مليار ريال (2.6 مليار دولار) مسجلة أقل مستوى في يوم واحد خلال تسعة أسابيع.

ويحاول المؤشر الرئيسي الذي ارتفع 17.1 في المئة هذا العام التمسك بمكاسبه مع انتظار المستثمرين محفزات جديدة.

وقال عامر خان مدير الصندوق لدى شعاع لإدارة الأصول ”الآن وبعد انقضاء موسم النتائج في السعودية فإن السوق ستستمد اتجاهها من المعنويات العالمية.“

وهبط سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.2 في المئة وسهم مصرف الراجحي واحدا في المئة وسهم مجموعة سامبا المالية 1.5 في المئة.

وقال سروار “ارتفعت السوق بشكل حاد وقفز مضاعف ربحية الأسهم من عشر إلى 12 مثل ليصل إلى نحو 14-15 مثل ولم تعد السوق رخيصة.

”لكن موقف الاقتصاد الكلي جيد مع توقعات بنمو قوي .. من المنتظر أن يتماسك المؤشر عند هذه المستويات قبل أن يتحرك مجددا.“

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. ارتفع المؤشر 1.8 في المئة إلى 1670 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 0.2 في المئة إلى 2505 نقاط.

قطر.. تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 8664 نقطة.

مصر.. هبط المؤشر 0.8 في المئة إلى 4908 نقاط.

السعودية.. انخفض المؤشر 0.2 في المئة إلى 7512 نقطة.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.1 في المئة إلى 5952 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 0.02 في المئة إلى 6328 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.3 في المئة إلى 1148 نقطة.

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

قتص

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below