13 آذار مارس 2011 / 10:11 / بعد 7 أعوام

ارتفاع سهم زين الكويتية بعد تلقيها عرضا جديدا لشراء أصولها السعودية

0935 جمت - ارتفع سهم زين الكويتية لأعلى مستوى في شهر بعدما تلقت شركة الإتصالات عرض شراء جديدا لحصتها البالغة 25 بالمئة في وحدتها زين السعودية.

وصعد سهم زين 4.4 بالمئة مسجلا أعلى اغلاق منذ 14 فبراير شباط. وقدمت شركتا المملكة القابضة والبحرين للاتصالات (بتلكو) عرضا مشتركا لشراء حصة زين في الوحدة السعودية بعدما قدمتا عرضين منفردين قوبلا بالرفض.

وعرضت مؤسسة الإمارات للإتصالات (إتصالات) الاستحواذ على زين الكويت مقابل 12 مليار دولار لكن الصفقة تتوقف على بيع الشركة الكويتية لحصتها في زين السعودية لأن إتصالات تعمل بالفعل في السعودية من خلال وحدتها موبايلي.

وقال سايمون سيمونيان محلل قطاع الاتصالات لدى شعاع كابيتال ”الاتفاق على صفقة بشأن زين السعودية سيكون تطورا مهما تجاه تسهيل صفقة زين وإتصالات.“

وارتفع المؤشر الكويتي ‭.KWSE‬‏ 1.8 بالمئة إلى 6396 نقطة لتبلغ مكاسبه 4.3 بالمئة منذ سجل أدنى مستوى في ست سنوات يوم الاثنين بينما صعدت الأسهم بفعل انحسار المخاوف السياسية.

وارتفع المؤشر العماني ‭.MSI‬‏ 1.3 بالمئة إلى 6416 نقطة وسط معنويات مماثلة.

-------------------------------

0846 جمت - جاء سهم صناعات قطر بين الرابحين مع ارتفاع المؤشر القطري ‭.QSI‬‏ للجلسة الخامسة إذ شجع انحسار التوترات السياسية الصناديق الاجنبية على العودة للسوق.

وزادت أسهم صناعات قطر 4.4 بالمئة بالمئة والبنك التجاري القطري 4.5 بالمئة وبنك قطر الوطني 3.6 بالمئة.

وقال ماثيو ويكمان العضو المنتدب للسيولة والتعاملات المرتبطة بالأسهم في المجموعة المالية-هيرميس ”الناس يعاودون استثمار السيولة ... يبدو من أنشطة الشراء أن قدرا كبيرا من السيولة الاجنبية سيعود (إلى قطر).“

وارتفع المؤشر القطري 3.2 بالمئة إلى 8492 نقطة لتبلغ مكاسبه 13.4 بالمئة منذ سجل أدنى مستوى في ست سنوات في الثالث من مارس اذار. وكانت الأسهم قد تهاوت بفعل مخاوف من اتساع نطاق الاضطرابات في منطقة الخليج العربية لكن الأسهم تعزز مكاسبها الآن نظرا لأن مظاهرات مزمعة في السعودية لم تخرج يوم الجمعة.

ويقول محللون إن من المرجح أن تصبح قطر -التي من المتوقع أن تحقق نموا اقتصاديا في خانة العشرات في 2011- هدفا رئيسيا للصناديق الاجنبية.

---------------------------------

0828 جمت - قفزت أسهم شركة الاتصالات المتنقلة (زين) الكويتية بعدما تلقت الشركة عرض شراء جديدا لحصتها البالغة 25 بالمئة في زين السعودية.

وزاد سهم زين 4.4 بالمئة. ويتعين على الشركة بيع حصتها في زين السعودية ليتسنى لها المضي قدما في عرض مؤسسة الإمارات للإتصالات (إتصالات) للاستحواذ على المجموعة الكويتية مقابل 12 مليار دولار. وكانت زين رفضت من قبل عرضين منفردين من اتصالات البحرين (بتلكو) والمملكة القابضة لكن الشركتين قدمتا الآن عرضا مشتركا.

وارتفع المؤشر الكويتي ‭.KWSE‬‏ 1.8 بالمئة إلى 6399 نقطة.

---------------------------------

0811 جمت - ارتفع سهم المملكة القابضة بقوة بعدما قدمت عرضا مشتركا مع اتصالات البحرين (بتلكو) لشراء حصة 25 بالمئة في زين السعودية مما ساعد المؤشر السعودي ‭.TASI‬‏ على الارتفاع للجلسة السابعة.

وقفزت أسهم المملكة القابضة 8.1 بالمئة وزين السعودية 7.6 بالمئة لكن سهم بتلكو استقر دونما تغير يذكر.

كانت كل من المملكة القابضة وبتلكو قدمت عرضا منفردا لشراء حصة في زين السعودية لكنهما قوبلا بالرفض من الشركة الأم زين الكويتية التي يتعين عليها بيع حصتها بالشركة السعودية لاتمام صفقة بيع حصة مسيطرة فيها إلى مؤسسة الإمارات للإتصالات (إتصالات) مقابل 12 مليار دولار.

وأفادت صحيفة كويتية اليوم الأحد أن الأمير الوليد بن طلال مالك المملكة القابضة قد يقدم عرضا للاستحواذ على زين الكويتية نفسها.

وقال محلل لقطاع الاتصالات بالمنطقة ”شراء حصة مسيطرة في زين سيتكلف نحو 12 مليار دولار ولست متأكدا من أن لدى المملكة المرونة المالية لفعل ذلك.“

وزاد المؤشر السعودي 0.9 بالمئة إلى 6354 نقطة.

--------------------------------

0615 جمت - فتح مؤشر البورصة الكويتية اليوم الأحد على ارتفاع بلغ 40.8 نقطة بنسة 0.65 في المئة ووصل المؤشر إلى مستوى 6327.4 بدعم من معظم القطاعات على وقع توزيعات جيدة لعدد من الشركات والبنوك.

وصعد قطاع البنوك 0.32 في المئة وقطاع الاستثمار بنسبة 0.64 في المئة بينما ارتفع قطاع العقارات بنسبة 0.94 في المئة وسجل قطاع الصناعة أكبر ارتفاع بنسبة 1.1 بالمئة بينما زاد قطاع الخدمات 0.61 في المئة وسط أنباء عن أن الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال يدرس شراء حصة مؤثرة في مجموعة زين الكويتية.

-------------------------------

0617 جمت - ارتفعت أسهم دبي في مستهل التداول إثر عدم حدوث أي احتجاجات في السعودية خلال نهاية الأسبوع كما كان مزمعا مما عزز مؤشر سوق دبي المالي ‭.DFMGI‬‏.

وقفز سهم إعمار العقارية 4.9 بالمئة ودريك اند سكل للمقاولات 3.3 بالمئة وارابتك 3.7 بالمئة. وهذه الشركات الثلاث لها أعمال في السعودية.

وارتفع مؤشر دبي 2.3 بالمئة إلى 1483 نقطة مقلصا خسائره في 2011 إلى تسعة بالمئة وسط موجة بيع للأسهم بسبب مخاوف من مزيد من الاضطرابات في منطقة الخليج العربية.

وكثفت الشرطة وجودها في شوارع العاصمة السعودية الرياض يوم الجمعة تحسبا ليوم من الاحتجاجات المزمعة لكن وردت انباء عن خروج مظاهرة صغيرة للأقلية الشيعية في شرق البلاد المنتج للنفط.

وقال هيثم عرابي الرئيس التنفيذي ومدير الصناديق في جلف مينا للاستثمارات البديلة ”السعودية هي أهم دولة عربية من الناحية الاقتصادية ومادام لم يحدث شيء هناك فهذا يزيل مصدر قلق كبيرا ولذا من المتوقع أن نبدأ اليوم وغدا اتباع الأسواق العالمية.“

وارتفع سهم بنك دبي الإسلامي 1.4 بالمئة بعدما تراجعت أرباحه 62 بالمئة في الربع الأخير من العام الماضي لكنها جاءت أعلى من توقعات المحللين.

وقال جاب ميجر المحلل في اليمبيك اتش.سي في مذكرة بحثية ”نمنح السهم تصنيف محايد إذ أن بنك دبي الاسلامي هو الأكثر تعرضا لقطاع العقارات بين جميع البنوك الإماراتية وتقييمها المرتفع نسبيا.“

وأضاف ”في الإمارات نفضل بنك أبوظبي الوطني وبنك الخليج الأول.“

ومن المتوقع أن تسجل أسعار المساكن في دبي انخفاضا آخر في خانة العشرات بعدما تراجعت بالفعل أسعار العقارات في دبي نحو 60 بالمئة عن مستويات الذروة التي بلغتها في 2008 بفعل زيادة المعروض وتراجع الطلب.

واستقر سهم بنك ابوظبي الوطني لكن بنك الخليج الأول ارتفع 2.2 بالمئة ليساعد مؤشر أبوظبي ‭.ADI‬‏ على الارتفاع 0.9 بالمئة إلى 2639 نقطة.

أ ح ج - م ح - ن ج

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below