13 آذار مارس 2011 / 12:12 / بعد 6 أعوام

تحالف المملكة القابضة وبتلكو لشراء حصة في زين السعودية

(لاضافة تعليقات محللين وأسعار الأسهم)

جدة/الكويت 12 مارس آذار (رويترز) - تحالفت شركتا المملكة القابضة السعودية والبحرين للاتصالات (بتلكو) اليوم الأحد لتقديم عرض مشترك لشراء حصة زين الكويتية في وحدتها السعودية.

كانت الشركتان قدمتا عرضين منفردين لشراء الأصول السعودية لزين لكنهما قوبلا بالرفض الشهر الماضي.

وسينتهي العرض المقدم من المملكة القابضة المملوكة للملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال وبتلكو غدا الاثنين. وقال مصدر إن من المتوقع أن يجتمع مجلس إدارة زين اليوم الأحد لمناقشة الأصول السعودية للشركة.

وقفزت أسهم المملكة القابضة 8.1 بالمئة وزين السعودية 7.6 بالمئة بينما قفزت أسهم زين الكويت التي علق تداولها لفترة وجيزة 5.88 بالمئة قبل أن تغلق مرتفعة 4.4 بالمئة.

وكان عرضا المملكة وبتلكو ضمن ثلاثة عروض لشراء حصة زين في وحدتها السعودية والتي يتعين بيعها ليتسنى لمؤسسة الإمارات للإتصالات (إتصالات) المضي في عرضها لشراء حصة مسيطرة في زين الكويت مقابل 12 مليار دولار.

ويتعين على زين بيع حصتها البالغة 25 بالمئة في زين السعودية والتي تقدر قيمتها عند 750 مليون دولار لتجنب تداخل النشاط إذ تعمل إتصالات الإماراتية أيضا في المملكة من خلال وحدتها موبايلي.

كانت إتصالات التي تسعى للتوسع خارج سوقها المحلية بعدما فقدت وضعها الاحتكاري للسوق هناك في 2007 عرضت في سبتمبر أيلول الماضي شراء حصة 46 بالمئة في زين من المساهم الرئيسي مجموعة الخرافي.

وتأجلت الصفقة عدة مرات لأسباب من بينها دعوى قضائية رفعها مساهم في زين غير راض عن الصفقة وأرجأت إتصالات مرتين الموعد النهائي الذي حددته لاستكمال الفحص الفني للشركة الكويتية من 15 يناير كانون الثاني. واكدت إتصالات في وقت سابق الشهر الجاري انها مازالت مهتمة بالشركة الكويتية.

وقال عرفان علام محلل الاتصالات لدى المال كابيتال في دبي "زين أصل جيد وملائمة لإتصالات تماما من الناحية الاستراتيجية ولذا لا اعتقد أن إتصالات ستتخلى عنها بسهولة."

وقال مصدر مطلع على العروض الشهر الماضي إن مجلس إدارة زين يرى أن عرض بتلكو منخفض للغاية بينما رفضت المملكة القابضة تحمل ديون زين السعودية.

ولم تدرس زين عرضا ثالثا من مجموعة الرياض لعدم اتضاح هوية من وراء المجموعة.

وقالت بتلكو في ذلك الحين إن عرضها كان سيشمل ضخ سيولة كبيرة في الشركة المثقلة بالديون.

وتمتلك بتلكو أيضا حصة 15 بالمئة في اتحاد عذيب السعودية لخدمات الهاتف الثابت في حين لا تملك زين السعودية رخصة لتشغيل الهاتف الثابت.

ومنيت زين السعودية التي تنافس شركة الاتصالات السعودية بخسائر متزايدة منذ أطلقت خدماتها في اغسطس اب 2008 وتقدر ديونها بحوالي 3.9 مليار دولار.

وقال سايمون سيمونيان محلل الاتصالات في شعاع كابيتال في دبي "هناك موضوعات كثيرة فيما يتعلق بزين السعودية مثل قروض المساهمين والضمانات الاضافية من زين."

وأضاف "(لكن) السعودية هي أكبر وأهم دولة في الخليج وهناك فرصة استراتيجية قد لا تتكرر للشراء في شركة اتصالات محلية.. فمن غير المرجح عرض الاتصالات السعودية وموبايلي للبيع."

وفي وقت سابق اليوم الاحد قالت صحيفة كويتية إن الأمير الوليد بن طلال يدرس شراء حصة مسيطرة في زين الكويت بسعر 1.7 دينار (6.12 دولار) للسهم وهو نفس السعر الذي عرضته إتصالات.

(الدولار = 0.2778 دينار كويتي)

م ح - ن ج

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below