27 أيلول سبتمبر 2010 / 12:56 / بعد 7 أعوام

المؤشر المصري يغلق منخفضا 0.8% بدفع من تراجع أوراسكوم تليكوم

1215 جمت - أنهى المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‭.EGX30‬‏ تعاملات اليوم الاثنين متراجعا بعد ستة أيام متواصلة من الارتفاعات إذ خسر 0.8 بالمئة ليغلق على 6679 نقطة متأثرا بخسائر الأسهم القيادية وعلى رأسها أوراسكوم تليكوم وبعمليات جني أرباح حسبما قال متعاملون.

وقال عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة المصريين في الخارج لإدارة المحافظ “تراجع اليوم كان متوقعا بعد الارتفاعات المتواصلة التي سجلها المؤشر. تعرضت كافة الأسهم لضغوط وكانت هناك مبيعات عرب قوية.

”لكن (هذا النوع من) جني الأرباح محمود إذ يمنح السوق فرصة لالتقاط الأنفاس خاصة أن هناك سيولة جيدة.“

وانخفضت كافة الأسهم المدرجة على المؤشر الرئيسي فيما عدا سهمان وسجلت الأسهم القيادية خسائر كبيرة. وتراجع المؤشر الأوسع نطاقا 0.3 بالمئة إلى مستوى 650.92 نقطة.

وقال فتحي ”الناس ترى أن أسهم المؤشر الأوسع نطاقا ‭.EGX70‬‏ أكثر حضورا وأكثر تحقيقا للأرباح لهذا تصفي مراكزها في أسهم المؤشر الرئيسي وتتحول إلى تلك الأسهم المدرجة على المؤشر الأوسع نطاقا.“

وسجل سهم أوراسكوم تليكوم بعدما قالت مصادر حكومية بقطاع الاتصالات أمس إن الحكومة الجزائرية قررت التقدم بمطالبات جديدة بضرائب متأخرة على وحدة أوراسكوم تليكوم‬‏ المحلية (جازي). وذكر تلفزيون العربية منذ قليل أن مصادر بحكومة الجزائر نفت فرض ضرائب جديدة على جازي.

من جانبه قال هاشم غنيم العضو المنتدب لبيراميدز كابيتال ”الناس أصابها الملل من الحديث عن صفقات وضرائب وعدم حدوث شيء.“

وانخفضت أسهم طلعت مصطفى ‭TMGH.CA‬‏ 3.23 بالمئة على الرغم من قرار الحكومة المصرية بإعادة تخصيص إعادة تخصيص أرض مشروع مدينتي للشركة بالأمر المباشر من جديد على ألا تقل قيمة الصفقة المعدلة عن 9.89 مليار جنيه مصري (1.57 مليار دولار).

وتراجع سهم بالم هيلز ‭(PHDC.CA)‬‏ 4.05 بالمئة. ومن المقرر أن تنظر محكمة مصرية في 26 أكتوبر تشرين الأول في قضية تطالب ببطلان عقد بيع أرض للشركة بالأمر المباشر.

وانخفضت أسهم موبينيل ‭EMOB.CA‬‏ 3.3 بالمئة وأوراسكوم للإنشاء والصناعة ‭ OCIC.CA‬‏ 1.7 بالمئة والبنك التجاري الدولي ‭COMI.CA‬‏ 0.2 بالمئة والمجموعة المالية - هيرميس ‭(HRHO.CA)‬‏ 2.07 بالمئة.

وقال فتحي ”لم يستفد سهم طلعت مصطفى من القرار الجديد على الرغم أنه في صالحه. يبدو ان الناس تحاول تصفية أكبر قدر من مراكزها على تلك الورقة المالية لأن المشكلة لا تتمثل فقط في عقد مدينتي لكن في قضية هشام طلعت مصطفى...الناس لا تزال قلقة.“

وتوقع أن تقلص السوق خسائرها في جلسة غدا الثلاثاء.

-------------------------------------------------------------

1001 جمت - كان سهما إعمار العقارية وسوق دبي المالي بين اكبر الخاسرين مع تخلي مؤشر دبي عن مكاسبه التي حققها في بداية التعاملات ليغلق منخفضا للجلسة الأولى في ثلاث جلسات بعدما ارتفع أمس إلى أعلى مستوى في 19 أسبوعا.

وخسر سهم إعمار 1.8 في المئة وسوق دبي المالي 2.8 في المئة وكلاهما من الأسهم متصاعدة الأسعار ولذا يميلان إلى تجاوز حركات المؤشر.

وقال رامي سيداني مدير الاستثمار لدى شرودرز الشرق الأوسط “السوق تلتقط الأنفاس وهو امر طبيعي ويترقب المستثمرون نتائج الربع الثالث.

”تتحدث السوق عن أن دبي تخطط لإصدار سندات بقيمة مليار دولار. إذا نجحت دبي في ذلك فسيكون إيجابيا للغاية وسيساعد في استعادة الثقة في أسواق الائتمان والأسهم.“

وكان مصدران قد ابلغا رويترز الأسبوع الماضي أن دبي تجهز لإصدار سندات بما يصل إلى مليار دولار بحلول الأسبوع الحالي على أقرب تقدير في أول إصدار سيادي من جانب الامارة منذ هزت أزمة ديونها الأسواق في نوفمبر تشرين الثاني 2009.

وزاد سهم بنك دبي الإسلامي 0.9 في المئة بعدما قال إنه استحوذ على حصة أغلبية في شركة ”تمويل“ للاقراض العقاري. وأسهم ”تمويل“ موقوفة من التداول منذ نوفمبر تشرين الثاني 2008 انتظارا لاندماج يجري بحثه مع منافستها ”أملاك“.

وقال سيداني ”الاتفاق سيسحب بعض السيولة من الميزانية العمومية لبنك دبي الإسلامي ويمكن أيضا أن يؤدي إلى تجنيب مخصصات من الآن فصاعدا .. فهي الآن تسيطر على تمويل.“

واضاف ”لذا أنا متحير لرد الفعل الايجابي من جانب السهم. من المفترض أن تستقبل السوق ذلك النبأ سلبيا.. لكننا ننتظر منذ فترة طويلة بعض التطورات بشأن تمويل وأملاك.“

وتابع يقول إن هذه الخطوة ستساعد القطاع العقاري في دبي حيث هبطت أسعار المساكن أكثر من 50 في المئة من مستوى ذروتها في 2008.

وهبط المؤشر ‭.DFMGI‬‏ واحدا في المئة إلى 1966 نقطة.

وزاد مؤشر أبوظبي ‭.ADI‬‏ 0.3 في المئة إلى 2664 نقط مسجلا اعلى مستوى في 18 أسبوعا.

وكان سهم مؤسسة الامارات للاتصالات (اتصالات) الداعم الرئيسي حيث ارتفع 0.5 في المئة.

-------------------------------------------------------------

0946 جمت - سجل مؤشر بورصة قطر أكبر تراجع في خمسة أسابيع مع تصدر أسهم البنوك والقطاع الصناعي الأسهم الهابطة على قائمته ومن المتوقع مزيد من الانخفاضات قبل أن تتمكن السوق من الصعود مجددا.

وانخفض سهم بنك قطر الوطني 1.4 في المئة وسهم مصرف قطر الإسلامي 1.1 في المئة وسهم صناعات قطر 0.9 في المئة.

وهبط مؤشر بورصة قطر 0.7 في المئة إلى 7631 نقطة مسجلا أكبر انخفاض منذ 25 أغسطس آب ومتراجعا من أعلى مستوى في 23 أسبوعا سجله أمس الأحد.

وقال هاني جرجس مساعد كبير المتعاملين لدى دلالة للسمسرة ”إنه صحي للسوق. كان ينبغي على السوق التراجع من الأسبوع الماضي.“

وأضاف جرجس أن المؤسسات المحلية باعت أكثر مما اشترت في السوق القطرية في سبتمبر أيلول فيما أعطت السوق إشارة معاكسة عند 7200 نقطة رغم أن وفرة الإقبال من المستثمرين الأفراد تعني أنه تم تجاهلها.

وتابع ”لا تزال السوق تستهدف 7800 نقطة لكن من المنتظر أن تهبط السوق ثم تتعافى.“

-------------------------------------------------------

0931 جمت - تباينت أسهم البنوك مع إغلاق مؤشر سوق الكويت على ارتفاع للجلسة الأولى في ثلاث جلسات لكن سهم الاتصالات المتنقلة (زين) الكويتية انخفض لليوم الثاني.

وأغلقت أسهم البنوك الكبرى مستقرة في حين تراجعت أسهم البنوك المتوسطة مع هبوط سهم بنك بوبيان 1.7 في المئة وسهم بنك الخليج واحدا في المئة. وارتفعت أسهم البنوك الصغيرة حيث صعد سهم بنك الكويت الدولي 1.9 في المئة وسهم بنك الخليج المتحد 6.2 في المئة.

وهبط سهم زين 1.6 في المئة لتبلغ خسائره 4.6 في المئة منذ أن أعلنت الشركة أنها تسعى للحصول على قرض مجمع من بنوك بقيمة 1.5 مليار دولار.

وقال عرفان علام محلل الاتصالات لدى المال كابيتال “تبدو أسهم زين مرتفعة الثمن ومن الآن فصاعدا ستكون عملياتها ذات احتمالات نمو أقل مما كانت عليه قبل أن تبيع عملياتها الأفريقية.

”تقع أنشطتها المتبقية في أسواق ناضجة إلى حد كبير ومن المتوقع أن تدر كثيرا من السيولة لكن أفريقيا كان سيأتي منها النمو.“

وباعت زين في وقت سابق هذا العام أصولا افريقية لبهارتي الهندية مقابل تسعة مليارات دولار.

وزاد مؤشر الكويت ‭.KWSE‬‏ 0.1 في المئة إلى 6832 نقطة.

-------------------------------------------------------

0825 جمت - ارتفع مؤشر بورصة مسقط ‭.MSI‬‏ إلى ذروة جديدة في 19 أسبوعا مع تجاوز حجم التعاملات عشرة ملايين سهم لليوم الثاني على التوالي لكن عمليات بيع في أواخر التعاملات تشير إلى أن المؤشر ربما يستعد لعملية تصحيح مقتفيا اثر الأسواق الاقليمية.

وارتفع سهم البنك الوطني العماني 0.3 في المئة لكن أكبر ثلاثة أسهم تراجعت حيث خسر سهم بنك مسقط 0.5 في المئة والاتصالات العمانية (عمانتل) 0.1 في المئة وبنك ظفار 1.3 في المئة.

وقالت جانجان جوبتا مديرة البحوث لدى بنك عمان العربي “لاحظنا عمليات بيع لجني أرباح بأحجام كبيرة فيما يشير إلى احتمال حدوث تصحيح طفيف.

”نتوقع استقرار السوق في الأسبوع القادم مع صدور نتائج الربع الثالث.“

وزاد المؤشر 0.1 في المئة إلى 6520 نقطة مسجلا أعلى مستوى إغلاق منذ 18 مايو ايار.

--------------------------------------------------------

0813 جمت - هبطت أسهم البنوك مع فتح المؤشر الرئيسي للسوق السعودية على استقرار عاكسا تقلبات بسيطة في أسواق الأسهم الأخرى في الشرق الأوسط مع توقف الصعود في المنطقة قبل نتائج الربع الثالث من العام التي من المنتظر أن تعلن إعتبارا من الأسبوع القادم.

وانخفض سهم مجموعة سامبا المالية 0.8 في المئة وسهم بنك ساب 0.6 في المئة وسهم البنك السعودي الفرنسي 0.2 في المئة.

وتراجع مؤشر البنوك 0.1 في المئة مقلصا مكاسبه إلى ثمانية في المئة منذ 25 أغسطس آب.

وقال صالح العنزي بسويكورب في الرياض ”البنوك بعيدة عن الخطر لكن علينا أن نرى دليلا على أنها ستحقق أرباحا كبيرة.“

وأشار إلى الحملات الإعلانية من البنوك السعودية للترويج للقروض الشخصية التي ربما تشير إلى محاولة البنوك سد النقص في محافظها لإقراض الشركات.

وارتفعت أسهم البتروكيماويات لتبلغ مكاسبها 11.6 في المئة منذ 25 أغسطس آب.

وزاد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 0.3 في المئة فيما صعد سهم ينبع الوطنية للبتروكيماويات (ينساب) 0.5 في المئة بعد أن أعلنت الشركة أمس الأحد أنها استأنفت العمل بوحدة تشغيل الأولفينات التي تدار بالغاز بعد إغلاق غير متوقع.

وقال العنزي إن المنتجين السعوديين يضعون أحجام الإنتاج قبل الهوامش حيث يتيح انخفاض النفقات لهم زيادة قدراتهم التنافسية أمام منتجين من مناطق أخرى.

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.2 في المئة إلى 6466 نقطة لتبلغ مكاسبه 7.8 في المئة منذ 25 أغسطس.

وقال هيثم عرابي الرئيس التنفيذي لجلف مينا للاستثمارات البديلة ”ينتظر الناس ليروا ماذا سيحدث لأسعار النفط.“

----------------------------------------------------

0751 جمت – دفعت المبيعات المكثفة على سهم شركة أوراسكوم تليكوم ORTE.CA‬‏‬‏ في بداية تعاملات جلسة اليوم الاثنين المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية .EGX30‬‏ للتراجع 0.40 في المئة ليصل إلى 6709 نقطة.

وهبط سهم شركة أوراسكوم تليكوم ORTE.CA‬‏‬‏ 1.30 في المئة ليصل إلى 5.33 جنيه مستحوذا على أعلى قيم التداول بالبورصة المصرية بعد تأكيد مصادر لرويترز بأن الجكومة الجزائرية ستفرض ضرائب جديدة على وحدة الشركة بالجزائر.

وقال محمد سالم محلل قطاع الاتصالات بشركة بريميير لتداول الاوراق المالية ”بالطبع بعد صفقة شراء شركة فرانس تليكوم لوحدة اتصالات بالمغرب ورفع تقييم جازي إلى 12 مليار دولار. كان على الحكومة الجزائرية أن تصدر تصريحات مضادة لمحاولة تقييم وحدة جازي بأقل من قيمتها العادلة ليتسنى شراءها بأسعار منخفضة.“

وأضاف ” سيكون للضرائب الجديدة تأثير سلبي جدا على السهم بالبورصة.“

وتراجع سهم مجموعة طلعت مصطفى ‭TMGH.CA‬‏ 0.70 في المئة ليصل إلى 7.07 جنيه بعد أن قالت الحكومة المصرية امس الأحد إنها ستعيد بيع أرض المشروع من جديد للشركة بالأمر المباشر بحيث لا تقل القيمة عن 9.9 مليار جنيه.

وهبط سهم بالم هيلز ‭(PHDC.CA)‬‏ 2.19 في المئة إلى 5.80 جنيه.

وقال عيسى فتحي العضو المنتدب لشركة المصريين في الخارج لادارة المحافظ المالية ” هناك عمليات جني أرباح على طلعت مصطفى بعد قرار الحكومة امس. وبيع مكثف على اوراسكوم تليكوم بعد المطالبات الضريبية الجديدة على جازي.“

وتوقع ”أن يحاول المتعاملون بناء مراكز مالية جديدة لهم خلال النصف الثاني من جلسة اليوم مما سيقلل من التراجعات لحد ما.“

وهبط صاحب أكبر وزن نسبي في البورصة المصرية سهم البنك التجاري الدولي ‭ COMI.CA‬‏ خلال تداولات اليوم بنسبة 0.48 في المئة ليصل إلى 41.90 جنيه.

ومن ناحية أخرى هبط المؤشر الاوسع نطاقا ‭.EGX70‬‏ 0.29 في المئة ليصل إلى 651 نقطة .

-------------------------------------------------------

0710 جمت - انخفض سهم البنك التجاري القطري في أوائل التداول لكن الآفاق تبدو إيجابية للبنك رغم قرار المصرف المركزي في أغسطس آب بتقليص أنشطة المعاملات المصرفية الإسلامية التي تقوم بها البنوك التقليدية بحسب شركة الوطني للاستثمار الذراع الاستثمارية لبنك الكويت الوطني.

وهبط سهم البنك التجاري القطري 0.6 في المئة إلى 83 ريالا متراجعا من أعلى مستوى في 20 شهرا سجله أمس الأحد.

وقالت الوطني للاستثمار في مذكرة بحثية إن مصرف قطر المركزي أصدر قرارا في أواخر أغسطس يقضي بأنه يجب ألا تزيد الأصول الإسلامية للبنوك التقليدية عن 15 في المئة من إجمالي أصولها.

وأضافت الوطني للاستثمار أن الأصول الإسلامية شكلت 5.9 في المئة فقط من إجمالي أصول البنك التجاري القطري في نهاية يونيو حزيران منخفضة عن 6.2 في المئة في ديسمبر كانون الأول مشيرة إلى النمو السريع في أنشطته المصرفية التقليدية. وتشكل الأصول الإسلامية 15.7 في المئة من إجمالي أصول بنك قطر الوطني.

وتابعت الوطني للاستثمار “نعتقد أن البنك التجاري القطري سيكون أقل تأثرا من بنك الكويت الوطني نظرا لانخفاض حجم أنشطته الإسلامية مقارنة مع الأنشطة التقليدية.

”من الواضح أن هذا التوجيه يأتي في صالح البنوك المتخصصة في المعاملات الإسلامية في قطر.“

وقيمت الوطني كابيتال سهم البنك التجاري القطري بتوصية ”بالشراء“ محددة سعره العادل عند 82.80 ريال. وانخفض سهم بنك قطر الوطني 0.9 في المئة إلى 150.90 ريال.

وارتفع سهم مصرف الريان المتخصص في المعاملات الإسلامية 0.3 في المئة.

وهبط مؤشر بورصة قطر 0.3 في المئة إلى 7661 نقطة متراجعا من أعلى مستوى في 23 أسبوعا سجله أمس الأحد.

----------------------------------------------

0642 جمت - هبطت أسهم البنوك الكويتية مع تراجع مؤشر سوق الكويت للجلسة الثالثة لكن من المتوقع أن تغير السوق اتجاهها نحو الصعود بحلول يوم الخميس مع قيام المستثمرين بتعزيز قيم المحافظ.

وانخفض سهم بنك الخليج 3.1 في المئة وسهم البنك الأهلي الكويتي 5.5 في المئة وسهم بيت التمويل الكويتي 1.8 في المئة.

وتراجع مؤشر البنوك 1.5 في المئة لتبلغ خسائره 4.6 في المئة منذ أعلى صعود في 21 شهرا سجله في 16 سبتمبر أيلول.

وهبط مؤشر سوق الكويت 0.3 في المئة إلى 6806 نقاط. وقال متعامل كويتي طلب عدم الكشف عن هويته إن من المنتظر أن يرتفع المؤشر يوم الخميس مع تطلع المستثمرين لتعزيز قيم محافظهم في آخر يوم للتداول في الربع الثالث من العام.

ولا تقتصر هذه الظاهرة على الكويت ولكن تتفاقم من خلال الوجود الكبير لشركات استثمار في السوق فيما تستثمر بنوك وشركات أخرى بكثافة أيضا في السوق.

-------------------------------------------------

0620 جمت - ارتفع سهم بنك دبي الإسلامي بعدما قال إنه زاد حصته في شركة ” تمويل“ للاقراض العقاري إلى 57.3 في المئة مما ساعد مؤشر دبي ‭.DFMGI‬‏ على الصعود لأعلى مستوى في 20 اسبوعا لكن موجة صعود للسوق ربما تفقد قوتها الدافعة.

وزاد سهم بنك دبي الاسلامي 2.2 في المئة. ورفع البنك حصته في ”تمويل“ من حوالي 20 في المئة. وأسهم ” تمويل“ موقوفة من التداول منذ نوفمبر تشرين الثاني 2008 انتظارا لاندماج يجري بحثه مع منافستها ”أملاك“ لكن محللين يقولون إن هذا بات مستبعدا الآن.

وشكلت أسهم بنك دبي الإسلامي نحو خمس الأسهم التي جرى تداولها على مؤشر دبي الذي ارتفع 0.6 في المئة إلى 1726 نقطة مسجلا أعلى مستوى في 20 اسبوعا.

وقال شعاع كابيتال في مذكرة بحثية ”نلفت الانتباه إلى احتمال نشاط عمليات بيع لجني أرباح حول مستوى 1750 نقطة ونتطلع إلى مؤشرات على استنفاد الصعود في الأجل القصير لجني مكاسب إضافية.“

أ ب - ع ر - م ص ع - م ر - نج

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below