18 أيلول سبتمبر 2012 / 15:42 / منذ 5 أعوام

تراجع معظم بورصات الخليج تحت وطأة ضعف الأسهم العالمية

من نادية سليم

دبي 18 سبتمبر أيلول (رويترز) - أغلقت معظم بورصات الخليج على انخفاض اليوم الثلاثاء مع قيام المستثمرين بخفض تعرضهم للمخاطرة عقب تحقيق مكاسب في الآونة الأخيرة وسط ضعف الأسواق العالمية التي تراجعت لمخاوف بشأن النمو العالمي.

وهبط المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.6 بالمئة متراجعا للجلسة الثالثة منذ أعلى مستوى في 18 أسبوعا الذي سجله يوم السبت. ويتطلع المستثمرون إلى الأسواق العالمية لاستقاء الاتجاه وسط نقص الأنباء المحلية قبل موسم نتائج الربع الثالث من العام.

وتراجعت الأسهم الأوروبية واليورو اليوم لتقود هبوطا واسع النطاق في الأصول عالية المخاطر مع انصراف المستثمرين عن الأخبار الإيجابية المتعلقة ببرنامج التيسير الكمي الثالث بالولايات المتحدة إلى القلق بشأن تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي واحتمال لجوء اسبانيا لطلب مساعدات دولية.

وانخفضت أسهم البتروكيماويات السعودية مع تراجع سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أكبر منتج للكيماويات في العالم 0.8 المئة.

وهبط سهم كيان السعودية للبتروكيماويات 1.8 بالمئة وسهم ينبع الوطنية للبتروكيماويات 1.1 بالمئة. وتراجعت أيضا أسهم البنوك وشركات التأمين.

وتؤثر المخاوف بشأن النمو الاقتصادي العالمي على معنويات المستثمرين بالسوق السعودية ولاسيما المتعاملين في أسهم شركات البتروكيماويات إذ تعد الصين وأوروبا أكبر الأسواق المستوردة للبتروكيماويات السعودية.

وفي الامارات واصلت بورصة أبوظبي تراجعها من أعلى مستوى في ستة أشهر الذي سجلته يوم الأحد والذي كان قريبا من مستوى مقاومة فنية رئيسي بينما ارتفع مؤشر دبي عند الإغلاق.

وانخفض مؤشر سوق أبوظبي 0.6 بالمئة مقلصا مكاسبه منذ بداية العام إلى 8.7 بالمئة. ويواجه المؤشر مقاومة فنية عند 2643 نقطة وهو أعلى مستوياته هذا العام وسجله في أوائل مارس آذار ثم أخفق في اختباره في وقت لاحق ذلك الشهر.

وضغطت الأسهم العقارية على المؤشر إذ تراجع سهم الدار العقارية 2.3 بالمئة وصروح العقارية 1.6 بالمئة.

وزاد مؤشر دبي 0.2 بالمئة مرتفعا للمرة الخامسة في الجلسات الست الأخيرة. وارتفع سهم بنك الإمارات دبي الوطني 0.7 بالمئة وسهم أرامكس للخدمات اللوجستية 2.1 بالمئة بينما أغلق سهم إعمار العقارية مستقرا.

كانت أسواق المنطقة ارتفعت يوم الأحد بعدما أطلق مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) جولة جديدة من طباعة النقود لتحفيز الاقتصاد. وهذا أحد أسباب تفاؤل المستثمرين بوجه عام إزاء بورصتي دبي وأبوظبي لنهاية العام بالإضافة إلى توقعات بأن تسجل الشركات نموا في أرباح الربع الثالث.

وقال عامر خان مدير الصندوق لدى شعاع لإدارة الأصول "بدأت الأرباح في الإمارات تعكس قوة هذا العام بعد ضعف في العامين الماضيين .. وهذا مبشر لأسواقنا."

وأضاف "بالنسبة لمستثمري الأجل الطويل يمثل أي تراجع فرصة جيدة للشراء نظرا للوضع الاقتصادي."

وفي قطر خسر مؤشر البورصة 0.3 بالمئة متراجعا من أعلى مستوى في أربعة أشهر الذي سجله أمس الإثنين. وتراجع سهم صناعات قطر ذو الثقل 1.4 بالمئة وسهم البنك التجاري القطري 1.6 بالمئة.

وفي سلطنة عمان هبط مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 0.2 بالمئة مواصلا تراجعه للجلسة الثانية بعد أن سجل أعلى مستوياته في 12 أسبوعا يوم الأحد.

وزاد مؤشر سوق الكويت 0.6 بالمئة مرتفعا للجلسة الثالثة في التسع جلسات الأخيرة مع عودة متصيدي الصفقات إلى السوق. وارتفعت أسهم الشركات الصغيرة مع صعود سهم بيت التمويل الخليجي 1.3 بالمئة وسهم المدينة للتمويل والاستثمار ثلاثة بالمئة.

وصعد سهم الاتصالات المتنقلة الكويتية (زين) ذو الثقل 1.5 بالمئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط اليوم:

السعودية.. تراجع المؤشر 0.6 بالمئة إلى 7106 نقاط.

أبوظبي.. هبط المؤشر 0.6 بالمئة إلى 2612 نقطة.

دبي.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 1592 نقطة.

قطر.. انخفض المؤشر 0.3 بالمئة إلى 8587 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.6 بالمئة إلى 5834 نقطة.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 5606 نقاط.

مصر.. هبط المؤشر 0.08 بالمئة إلى 5891 نقطة.

البحرين.. انخفض المؤشر 0.05 بالمئة إلى 1076 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below