25 أيلول سبتمبر 2012 / 15:17 / بعد 5 أعوام

مؤشر السعودية ينتعش مع تعافي أسعار النفط وتباين بورصات الخليج

من نادية سليم

دبي 25 سبتمبر أيلول (رويترز) - قطع المؤشر السعودي موجة هبوط دامت سبع جلسات اليوم الثلاثاء إذ اجتذب تعافي أسعار النفط متصيدي الصفقات مجددا إلى سوق الأسهم بالمملكة.

وتباين أداء الأسواق الخليجية الأخرى مع انتظار كثير من المستثمرين لمؤشرات جديدة على الاتجاه قبل نتائج الربع الثالث.

وأغلق المؤشر السعودي مرتفعا 0.2 بالمئة بعدما انخفض بما يصل إلى 0.8 بالمئة خلال الجلسة.

وصعدت أسهم البتروكيماويات حيث زاد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أكبر شركة للبتروكيماويات في العالم 0.8 بالمئة وارتفع سهم المتقدمة للبتروكيماويات 2.3 بالمئة.

وقال فراس يعيش المستشار الاقتصادي لدى ترست كابيتال “كانت ضغوط البيع مبالغا فيها ومع تعافي أسعار النفط اليوم حصلت معنويات المستثمرين على دعم.

”لكن لا تزال هناك مخاوف مع اقتراب موسم اعلان النتائج فضلا عن المخاوف من تباطؤ النمو العالمي.“

وارتفع خام برنت 1.3 بالمئة إلى 111.21 دولار للبرميل الساعة 1419 بتوقيت جرينتش إذ محا تفاقم التوترات بشأن إيران تأثير وفرة الامدادات والمخاوف بشأن الاقتصاد العالمي.

وفي مصر صعد المؤشر الرئيسي للسوق 2.2 بالمئة ليستأنف موجة صعود ناجمة عن تزايد الثقة بين المستثمرين في أن الاقتصاد المصري في طريقه للتعافي.

وأعلن وزراء مصريون ملامح خطط للاصلاحات ومشروعات لانعاش الاقتصاد في مجموعة من المؤتمرات في الأسابيع الأخيرة. ونظم بنك بلتون الاستثماري أحدث هذه المؤتمرات أمس الاثنين.

وصعد سهم البنك التجاري الدولي 5.8 بالمئة وأوراسكوم تليكوم 1.9 بالمئة والبنك الأهلي سوسيتيه جنرال 3.1 بالمئة.

وفي قطر هبط المؤشر لأدنى مستوى في أسبوعين إذ قلص المستثمرون مراكزهم قبيل نتائج أعمال الشركات.

وتراجع المؤشر 0.3 بالمئة لتبلغ خسائره 1.1 بالمئة منذ سجل أعلى مستوى في أربعة أشهر يوم 17 سبتمبر أيلول.

وانخفض سهما صناعات قطر وبنك قطر الوطني القياديان 0.6 و0.4 بالمئة على الترتيب.

وقال ياسر مكي مدير الثروات في الريان للوساطة المالية “تراجعت أحجام التداول في السوق وينتظر الناس إعلان النتائج قبل أن يضخوا الأموال مجددا.

”لا أتوقع حركة كبيرة حتى يبدأ إعلان النتائج التي لا أعتقد أنها ستخرج عن المألوف.“

وفي دبي ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة مع صعود أسهم إعمار العقارية 0.6 بالمئة والإمارات دبي الوطني 0.7 بالمئة.

وارتفعت احجام التداول ببورصة الكويت إلى 411 مليون سهم وهو أكثر من مثلي المتوسط لخمسين يوما البالغ 186 مليونا.

وأغلق المؤشر الكويتي مستقرا عند أعلى مستوى في ثلاثة أشهر سجله يوم الاثنين بالرغم من صعود خمسة من أكبر ستة أسهم على المؤشر. وارتفع سهما بنك الكويت الوطني وبيت التمويل الكويتي واحدا و1.3 بالمئة على الترتيب.

وقال فؤاد الهدلق نائب المدير العام في شركة الدار لادارة الأصول ”معظم الحديث هو عن أن الهيئة العامة للاستثمار الكويتية بدأت موجة شراء من خلال محافظ لدى شركات استثمارية بالكويت.“

وتحسنت معنويات المستثمرين منذ قالت الحكومة إنها سترفع الحصة التي تضعها في صندوق للاجيال القادمة من ايرادات الدولة إلى مثليها. ومن المعتقد أن تكون الخطوة مسعى لتحسين كفاءة استثمار أموال الدولة.

وفيما يلي إغلاق أسواق الأسهم بالمنطقة

ارتفع المؤشر السعودي 0.2 بالمئة إلى 6978 نقطة.

وزاد المؤشر المصري 2.2 بالمئة إلى 5956 نقطة.

وتراجع المؤشر القطري 0.3 بالمئة إلى 8549 نقطة.

وصعد مؤشر دبي 0.2 بالمئة إلى 1592 نقطة.

وارتفع مؤشر أبوظبي 0.06 بالمئة إلى 2606 نقاط.

وزاد المؤشر العماني 0.1 بالمئة إلى 5563 نقطة.

وانخفض المؤشر الكويتي 0.01 بالمئة إلى 5927 نقطة.

وصعد المؤشر البحريني 0.6 بالمئة إلى 1086 نقطة. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below