23 تشرين الأول أكتوبر 2012 / 16:03 / بعد 5 أعوام

المؤشر الكويتي يرتفع من أدنى مستوى في 10 أسابيع وتباين بورصات الخليج

من نادية سليم

دبي 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ارتفع المؤشر الرئيسي للأسهم الكويتية اليوم الثلاثاء من أدنى مستوى في عشرة أسابيع سجله الجلسة الماضية مع دخول صائدي الصفقات عقب يومين من التراجع بسبب اضطرابات سياسية في حين تباين اداء سائر البورصات الخليجية وسط تعاملات هزيلة مع اقتراب عطلة عيد الأضحى.

وارتفع المؤشر الكويتي 0.5 بالمئة اليوم وكان قد تكبد أكبر خسارة في أكثر من ثلاث سنوات يوم الأحد وهبط 3.1 بالمئة وتفاقمت الخسائر أمس الإثنين في أعقاب احتجاجات سياسية.

واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت ليل الأحد لتفريق آلاف المتظاهرين المحتجين على تعديل قانون الانتخابات الذي وصفته المعارضة بأنه انقلاب دستوري تقوم به الحكومة.

وقال فؤاد عبد الرحمن الهدلق نائب المدير العام في الدار لإدارة الأصول ”يظهر استقرار السوق أنها استوعبت حالة الذعر.“

لكن متعاملين قالوا إنه لا توجد مؤشرات واضحة على أي حل للتوترات السياسية. وقالت وسائل إعلام محلية إن الحكومة حظرت التجمعات التي تزيد عن عشرين شخصا وعززت صلاحيات الشرطة لتفريق المتظاهرين.

وقال الهدلق ”كثير من المستثمرين يتوخون الحذر ويفضلون عدم المشاركة خشية حدوث أي شيء خلال العطلات قد يؤثر سلبا على السوق. الوضع السياسي له تأثير كبير في الوقت الحالي.“

والبورصة الكويتية مغلقة بين 25 و29 أكتوبر تشرين الأول بمناسبة عيد الأضحى.

وكانت الأسهم الأكثر نشاطا اليوم الثلاثاء أسهما صغيرة مما يشير إلى عودة المتعاملين الأفراد الباحثين عن الربح السريع. وارتفع سهم بيت التمويل الخليجي 1.3 بالمئة وبنك إثمار اثنين بالمئة.

ولم تجر تداولات تذكر على الأسهم ذات الثقل والتي تهتم بها عادة مؤسسات الاستثمار. وارتفع ثلاثة فقط من أسهم أكبر عشر شركات بالقيمة السوقية حيث زاد سهم بنك الكويت الوطني 1.1 بالمئة والبنك التجاري 1.5 بالمئة.

وصعد سهم بيت التمويل الكويتي 1.4 بالمئة. وعين أكبر بنك إسلامي في الكويت عضو مجلس الإدارة المخضرم محمد الخضيري رئيسا للمجلس بدلا من سمير النفيسي الذي قدم استقالته.

وفي السعودية دفعت أسهم الشركات الكبيرة البورصة للهبوط للمرة الثالثة على التوالي وهوت أحجام التداول لأدنى مستوياتها في 13 شهرا.

وانخفض سهما الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) والتصنيع الوطنية (تصنيع) 1.1 و2.9 بالمئة على الترتيب.

وانخفض مؤشر المملكة 0.2 بالمئة مسجلا أدنى إغلاق منذ 15 أكتوبر. وجرى تداول 119 مليون سهم وهو أقل حجم تداولات يومي منذ سبتمبر أيلول 2011.

وقال تركي فدعق رئيس الأبحاث والمشورة بشركة البلاد للاستثمار ”ليس هناك نشاط كبير واحجام التداول هزيلة بفعل العطلة الطويلة المقبلة.. المستثمرون الافراد هم الذين يبيعون في الغالب قبل عيد الأضحى.“

وأضاف ”من المرجح أن يأتي رد فعل السوق على نتائج الشركات بعد العطلة والنتائج بشكل عام افضل من الربع الثاني.“

وفي أبوظبي ساعد سهم بنك الخليج الأول المؤشر على الارتفاع من ادنى مستوى في أسبوع. وأغلق مؤشر أبوظبي مرتفعا 0.2 بالمئة.

وصعد سهم الخليج الأول 1.5 بالمئة بعدما اعلن البنك ارتفاع ارباحه 15 بالمئة في الربع الثالث وهو ما جاء موافقا لتوقعات المحللين.

وقال آرثي تشاندراسيكاران المحلل لدى ان.بي.كيه كابيتال في مذكرة “نعتقد أنها نتائج قوية ومازال بنك الخليج الأول اختيارنا الأول في الإمارات.

”إيرادات التشغيل تطابقت تقريبا مع توقعاتنا ونمو القروض استمر ومؤشرات جودة الأصول مازالت مستقرة.“

وارتفعت أسهم صروح العقارية 1.5 بالمئة والدار العقارية 0.7 بالمئة.

وفي دبي تراجع سهم تمويل 5.1 بالمئة إلى أدنى إغلاق له منذ الثالث من أكتوبر بعد أن أعلنت شركة الرهن العقاري عن تراجع حاد في الأرباح الفصلية لتأتي دون التوقعات.

لكن سهم اعمار العقارية ارتفع 1.1 بالمئة قبل إعلان نتائج الربع الثالث. وبعد اغلاق السوق اعلنت الشركة انخفاض أرباحها 4.7 بالمئة وهو ما خالف توقعات المحللين بفارق كبير إلا ان محللين قالوا إن ذلك لا يشير إلى تعثر التعافي التدريجي للسوق العقارية.

وأغلق مؤشر دبي منخفضا 0.1 بالمئة وركز المتعاملون على الأسهم الصغيرة.

وفي قطر انخفض المؤشر 0.3 بالمئة مسجلا أدنى اغلاق منذ 14 أكتوبر. وانخفض سهم بروة العقارية 1.9 بالمئة وأعلنت الشركة ارتفاع أرباحها الفصلية لاكثر من مثليها لكن ذلك نتيجة مكاسب سجلتها للقيمة العادلة لاستثمارات بينما ارتفعت نفقات التشغيل والتمويل.

وفيما يلي مستويات اغلاق مؤشرات المنطقة:

ارتفع المؤشر الكويتي 0.5 بالمئة إلى 5745 نقطة.

وانخفض المؤشر السعودي 0.2 بالمئة إلى 6729 نقطة.

وزاد مؤشر أبوظبي 0.2 بالمئة إلى 2653 نقطة.

وانخفض مؤشر دبي 0.1 بالمئة إلى 1650 نقطة.

وتراجع المؤشر القطري 0.3 بالمئة إلى 8512 نقطة.

وارتفع المؤشر العماني 0.3 بالمئة إلى 5661 نقطة.

وزاد المؤشر البحريني 0.2 بالمئة إلى 1062 نقطة.

وانخفض المؤشر المصري 0.4 بالمئة إلى 5700 نقطة.

إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below