9 كانون الثاني يناير 2013 / 07:08 / بعد 5 أعوام

أداء متباين لسوقي الإمارات وتراجع أسهم الدار وصروح

0635 جمت - ارتفعت سوق أبوظبي في المعاملات المبكرة منخفضة عن أعلى مستوى في عدة أشهر مع قيام المستثمرين بالبيع لجني الأرباح في حين واصلت بورصة دبي مكاسبها.

وفقدت أسهم كل من الدار العقارية وصروح العقارية في أبوظبي 2.5 بالمئة. كانت أسهم الشركتين ارتفعت أمس الثلاثاء بعدما أبلغت مصادر رويترز أنهما توصلتا إلى اتفاق أولي بشأن الاندماج.

وقالت الدار اليوم الأربعاء إن محادثات الاندماج مع صروح بلغت مرحلة متقدمة.

وهبط مؤشر أبوظبي 0.3 بالمئة إلى 2715 نقطة لينزل عن أعلى مستوى في 18 شهرا.

وارتفع مؤشر دبي 0.3 بالمئة إلى 1733 نقطة ليسجل مستوى مرتفعا جديدا في عشرة أشهر.

وارتفعت أسهم إعمار العقارية 1.2 بالمئة مع مراهنة المستثمرين على ارتفاع أسعار الإسكان رغم بواعث القلق من حد أقصى جديد على الإقراض العقاري.

كانت مصادر مصرفية قالت يوم الأحد إن البنوك التجارية في الإمارات العربية المتحدة تنوي التقدم بطلب للبنك المركزي لتأجيل أو تخفيف قواعد جديدة تفرض قيودا على قروض شراء المنازل.

كان تعميم للبنك المركزي الأسبوع الماضي قال إنه يجب ألا تتجاوز القروض العقارية للأجانب 50 بالمئة من قيمة العقار عند شراء منزل للمرة الأولى و40 بالمئة للمرات التالية. وتحدد سقف الإقراض للمواطنين الإماراتيين عند 70 بالمئة و60 بالمئة.

وهبط سهم العربية للطيران 0.6 بالمئة في حين واصل سهم أرابتك للمقاولات مكاسبه بعد الفوز بعقد قيمته 653 مليون دولار لمشروع متحف اللوفر أبوظبي يوم الثلاثاء. وارتفعت أسهم الشركة 1.2 بالمئة.

وفي سلطنة عمان ارتفع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 5806 نقاط.

--------------------------

0622 جمت - ارتفعت مؤشرات بورصة الكويت في التداولات الصباحية اليوم الأربعاء مدعومة بارتفاع الأسهم القيادية.

وارتفع مؤشر كويت 15 بنسبة 0.54 بالمئة إلى 1035.3 نقطة وارتفع المؤشر السعري الأوسع نطاقا 0.05 بالمئة إلى 6046.1 نقطة.

وارتفعت أسهم بنك الكويت الوطني 1.03 بالمئة وزين 1.27 بالمئة وأجيليتي 1.9 بالمئة.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات إن هناك توقعات لتحقيق أرباح جيدة للأسهم القيادية في 2012 وهو ما يدفع بعض الأطراف لتجميعها أملا في تحقق هذه التوقعات.

وأقر البرلمان أمس الثلاثاء ما يعرف "بمراسيم الضرورة" التي أصدرها أمير الكويت في غيبة البرلمان والتي أثارت الكثير من الجدل وهو ما يعتبره محللون مؤشرا على استقرار نسبي للوضع السياسي المتأزم في الكويت.

وقال الدليمي "مادام الوضع السياسي مستقرا .. ومادامت الأمور تمضي بسلاسة. بدون شك هذا سيدعم ويساعد." (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below