16 حزيران يونيو 2013 / 08:31 / بعد 4 أعوام

المؤشر السعودي يرتد صاعدا بعد هبوط عنيف أمس

0810 جمت - ارتد مؤشر سوق الأسهم السعودية صاعدا في مستهل تعاملات اليوم الأحد بعدما شهد هبوطا عنيفا امس دفعه لتسجيل أدنى مستوى في 53 أسبوعا على خلفية التوترات السياسية بالمنطقة.

وصعد المؤشر 0.28 بالمئة إلى 7317.8 نقطة.

وكان المؤشر هبط أمس 4.3 بالمئة بعد وسط تراجع شبه جماعي للأسهم المدرجة بفعل مخاوف من توترات سياسية في المنطقة بشأن الأزمة السورية الأمر الذي دفع العاهل السعودي الملك عبد الله لقطع عطلته الخاصة في المغرب والعودة إلى المملكة.

وقادت أسهم البنوك ارتفاعات السوق اليوم وقفز سهم الراجحي القيادي ذو الثقل 0.8 بالمئة.

كما ارتفعت اسهم تصنيع وينساب وسافكو وبنك البلاد وموبايلي والإنماء وكيان ومكة للتعمير وزين وصافولا والكهرباء بنسب تراوحت بين 0.4 و 1.8 بالمئة.

من ناحية أخرى تراجعت اسهم سابك 1.1 بالمئة ومعادن 1.3 بالمئة وهبط سهم المملكة خمسة بالمئة.

وقالت الراجحي المالية في مذكرة للعملاء "من الناحية الفنية قد يشهد المؤشر عودة الى الارتفاع مرة اخرى على خلفية عمليات البيع بالأمس."

-------------------------

0648 جمت - تراجع مؤشر سوق دبي إثنين في المئة إلى 2353 نقطة لكنه لا يزال مرتفعا 45.4 في المئة منذ بداية العام. وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.5 في المئة إلى 3644 نقطة. وكان من المتوقع أن تشهد بورصات الخليج ضغوط بيع نظرا للاضطرابات في سوريا وعدم الاستقرار في الأسواق الناشئة بشكل عام.

وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.7 في المئة إلى 9414 نقطة متجها لثاني تراجع منذ أعلى مستوى له في 57 شهرا الذي سجله يوم الأربعاء.

وقاد سهم أريد للاتصالات الانخفاضات بهبوطه 2.4 في المئة. وقالت الشركة إنها سحبت عرضها لشراء حصة فيفندي البالغة 53 في المئة في اتصالات المغرب وهو ما يفسح المجال أمام اتصالات الاماراتية لتصبح الشركة الوحيدة المتبقية في سباق الاستحواذ على شركة الاتصالات المغربية.

-------------------------

0612 جمت - هوى المؤشر الكويتي الرئيسي 1.47 في المئة إلى 7814 نقطة في بداية التداولات اليوم الأحد قبل لحظات من حكم مرتقب للمحكمة الدستورية العليا بشأن صحة المرسوم الأميري الذي جرت به انتخابات البرلمان الحالي في ديسمبر كانون الأول الماضي.

كما هبط مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.49 في المئة إلى 1060 نقطة.

وقال مجدي صبري المحلل المالي لرويترز إن هناك توقعا بهبوط المؤشرات لكن أيضا يوجد "استغلال" لهذه الأحداث من أجل "الضغط على السوق والضغط على الأسهم."

وأضاف صبري أن ارتفاع قيمة التداولات التي بلغت 11.5 مليون دينار في أول عشر دقائق هو مؤشر قوي على وجود حركة شرائية في السوق تريد أن تشتري الأسهم عند مستوياتها الدنيا وتحمل جانب من المخاطرة.

ولم يستبعد صبري تأثير الأوضاع السياسية الإقليمية لاسيما في سوريا ولبنان على أوضاع سوق الكويت للأوراق المالية بشكل سلبي لاسيما بعد هبوط المؤشر السعودي بشكل قوي امس.

وهبطت أسهم بيت التمويل الكويتي 1.49 في المئة والمباني 1.79 في المئة ومشاريع الكويت 1.96 في المئة ومجموعة الصناعات 2.75 في المئة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below