18 حزيران يونيو 2013 / 15:54 / بعد 4 أعوام

بورصة السعودية ترتفع مدعومة بالأسهم العقارية وتباين أسواق الخليج

من نادية سليم

دبي 18 يونيو حزيران (رويترز) - واصلت أسهم القطاع العقاري في السعودية صعودها اليوم الثلاثاء لتدفع بورصة المملكة للارتفاع للجلسة الثالثة على التوالي بينما واصل المستثمرون الأجانب عمليات الشراء في البورصة المصرية مستهدفين الأسهم القيادية التي تضررت بشدة بفعل الاضطرابات السياسية في الآونة الأخيرة.

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.8 في المئة. واجتذب الهبوط الحاد في السوق يوم السبت الذي بدد تقريبا جميع مكاسب الأربعة أسابيع السابقة مشترين جددا.

وحققت أسهم القطاع العقاري أداء أفضل من السوق وواصلت صعودها مدعومة بمعنويات متفائلة تجاه القطاع. وقفز سهم مكة للإنشاء والتعمير 7.1 في المئة بينما ارتفع سهم طيبة القابضة 2.9 في المئة.

وزاد مؤشر القطاع 2.4 في المئة لتبلغ مكاسبه 38.4 في المئة منذ بداية العام محققا أداء أفضل من المؤشر الرئيسي للسوق الذي صعد 10.7 في المئة في 2013.

وقال فيصل بدران رئيس الاستثمار لدى الأهلي كابيتال إن المكاسب الحالية لأسهم القطاع العقاري تعكس تأثير المعنويات الإيجابية تجاه القطاع.

وتابع ”العوامل المحركة للعقارات السكنية إيجابية إلى حد بعيد نظرا لانخفاض ملكية المنازل وتحسن الدخل المتاح للإنفاق.“

وأضاف أن قوة الاقتصاد الكلي للمملكة تدعم بشكل عام النظرة المتفائلة للسوق.

ودعمت أسهم البتروكيماويات والبنوك أيضا السوق مع صعود مؤشري القطاعين 0.9 في المئة لكل منهما.

وتباينت سوقا الامارات مع تراجع مؤشر سوق دبي 0.1 في المئة مقلصا مكاسبه في 2013 إلى 46.7 في المئة. وتحركت السوق في نطاق 135 نقطة في الأسبوعين الماضيين مع انتظار المستثمرين محفزات جديدة ربما تأتي من خلال نتائج الربع الثاني من العام.

وارتفع سهم سوق دبي المالي البورصة الخليجية الوحيدة المدرجة في أوائل التعاملات بعدما قالت مصادر لرويترز إنه تم إحياء مقترح طال انتظاره بدمج سوق دبي مع بورصة أبوظبي.

وأغلق السهم مستقرا مع قيام المستثمرين بجني الأرباح لتبلغ مكاسبه منذ بداية العام 92.2 في المئة.

وقال علي العدو مدير المحافظ لدى المستثمر الوطني ”يأخذ المستثمرون في الاعتبار قيمة بورصة أبوظبي“ مضيفا أن الاندماج سيجلب مزيدا من الشفافية إلى السوق وبصفة خاصة للمستثمرين الأجانب.

وارتفع سهم أرابتك القابضة للبناء 2.4 في المئة وكان السهم الأكثر نشاطا في السوق. وحقق السهم مكاسب للجلسة الثانية منذ أن أرست الدار العقارية بأبوظبي عقدا بقيمة أربعة مليارات درهم (1.1 مليار دولار) على مشروع مشترك بقيادة أرابتك لبناء مشروع متعدد الاستخدامات في قازاخستان.

وصعد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.5 في المئة لتبلغ مكاسبه منذ بداية العام 39.1 في المئة.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.1 في المئة محققا مكاسب للمرة الثالثة في الأربع جلسات السابقة منذ أن هبط مقتربا من أدنى مستوى في عام.

وأقبل المستثمرون الأجانب على شراء الأسهم القيادية المتضررة بينما واصل المصريون عمليات البيع في ظل مخاوف من تفاقم الأزمة الاقتصادية بفعل التوتر السياسي.

وكان حجم التداول هزيلا مع إحجام معظم المستثمرين عن المشاركة في السوق قبيل 30 يونيو حزيران وهو موعد الذكرى السنوية الأولى لتولي الرئيس محمد مرسي مهام منصبه.

ودعت المعارضة إلى احتجاجات في هذا اليوم وهو ما أطلق موجة بيع في البورصة هذا الشهر. وهبطت السوق 13.8 في المئة منذ بداية العام مسجلة أداء أقل من البورصات الخليجية.

وزاد سهما أوراسكوم للإنشاء والصناعة وأوراسكوم تليكوم 2.1 وإثنين في المئة على الترتيب.

وفي مناطق أخرى لم يطرأ تغير يذكر على مؤشر سوق الكويت بينما تراجع مؤشرا قطر وسلطنة عمان 0.7 و0.3 في المئة على الترتيب.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.8 في المئة إلى 7526 نقطة.

دبي.. تراجع المؤشر 0.1 في المئة إلى 2379 نقطة.

أبوظبي.. صعد المؤشر 0.5 في المئة إلى 3660 نقطة.

مصر.. زاد المؤشر 1.1 في المئة إلى 4709 نقاط.

الكويت.. هبط المؤشر 0.06 في المئة إلى 8076 نقطة.

قطر.. انخفض المؤشر 0.7 في المئة إلى 9361 نقطة.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 6493 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.1 في المئة إلى 1204 نقاط. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below