25 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 17:38 / منذ 4 أعوام

بورصات الخليج تتراجع مع انخفاض أسعار النفط بعد اتفاق إيران

من أولزاس أويزوف

دبي 25 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تراجعت معظم البورصات الخليجية اليوم الاثنين مع تأثر أسواق النفط بالاتفاق النووي الذي توصلت إليه إيران والقوى العالمية والذي تسبب في انخفاض سعر خام برنت 1.8 بالمئة.

وقال البيت الأبيض إن الاتفاق لا يهدف للسماح بتدفق المزيد من النفط الإيراني إلى السوق غير أن تخفيف الحظر الأوروبي المفروض على التأمين على الشحن قد يساهم في تسهيل تصدير الخام إلى كبار مشتري النفط الإيراني في آسيا.

وكانت الدول الخليجية المصدرة للنفط وخصوصا السعودية ربحت من قلة المعروض في سوق النفط بسبب العقوبات المفروضة على إيران. وقال مروان شراب مدير الصندوق وكبير المتعاملين لدى الرؤية لخدمات الاستثمار إن المخاوف من زيادة الإمدادات الإيرانية حغزت إقبالا على البيع لجني الأرباح في أسواق الأسهم بالمنطقة.

وأضاف شراب "ستكون التوقعات باستمرار ارتفاع أسعار النفط من الآن فصاعدا محدودة."

وانخفض مؤشرا بورصتي السعودية والكويت 0.5 بالمئة حيث تراجعت جميع أسواق الخليج ما عدا السوق القطرية.

ورغم ذلك يرى بعض المحللين أن أسواق الأسهم بالغت في رد فعلها وقد تعاود الصعود قريبا.

وقال جون سفاكياناكيس كبير الخبراء الاستراتيجيين في شركة ماسك السعودية "أعتقد أنه كان مجرد رد فعل متسرع لم يقم على أي أسس."

وأشار إلى أن الاتفاق مع إيران ما هو إلا بداية لعملية طويلة وليس هناك تهديد فوري بزيادة المعروض.

وذكر محللون آخرون أنه حتى وإن عاد النفط الإيراني للأسواق بكميات كبيرة فليس بالضرورة أن يسبب هبوطا حادا في الأسعار يضر بالاقتصادات الخليجية الكبرى.

وقال سفاكياناكيس "أعتقد أن الأسواق ستعيد تقييم الوضع في الأيام المقبلة إن لم يكن غدا."

وصعدت البورصة القطرية بدعم من سهم فودافون قطر الذي قفز 5.6 بالمئة. وارتفع المؤشر الرئيسي 0.2 بالمئة.

وسجل مؤشر البورصة المصرية أكبر خسائره اليومية منذ 28 أكتوبر تشرين الأول حيث تراجع 1.2 بالمئة ليواصل انخفاضه الناجم عن سلسلة من الاشتباكات الدامية التي وقعت في الأيام الماضية.

وكان الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور أقر أمس الأحد قانونا يحظر تنظيم المظاهرات بدون موافقة الشرطة وهو ما نددت به جماعات حقوقية وسياسية وصفته بأنه انتكاسة للحريات السياسية.

وفي خطوة أخرى أثارت القلق علقت الحكومة المصرية اليوم الاثنين تصدير الأرز بعد أقل من أسبوع من إصدار تراخيص لبيعه إلى الخارج.

في الوقت نفسه تراجع مؤشر سوق دبي 0.3 بالمئة مع استمرار التداول به في نطاق ضيق يقل قليلا عن مستوى المقاومة الرئيسي البالغ 2900 نقطة وذلك قبل قرار يصدر يوم 27 نوفمبر تشرين الثاني ويحدد ما إذا كانت الإمارة ستستضيف معرض اكسبو العالمي لعام 2020.

وتأمل دبي في أن يمكنها الفوز باستضافة المعرض من تعزيز نموها الاقتصادي ومكانتها كمركز إقليمي للتجارة والسفر والسياحة والخدمات اللوجستية.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في المنطقة:

السعودية.. تراجع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 8347 نقطة.

قطر.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 10341 نقطة.

مصر.. هبط المؤشر 1.2 بالمئة إلى 6356 نقطة.

دبي.. نزل المؤشر 0.3 بالمئة إلى 2869 نقطة.

أبوظبي.. خسر المؤشر 0.2 بالمئة ليسجل 3815 نقطة.

البحرين.. فقد المؤشر 0.3 بالمئة ليسجل 1194 نقطة.

سلطنة عمان.. انخفض المؤشر 0.2 بالمئة إلى 6752 نقطة.

الكويت.. تراجع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 7837 نقطة. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below