10 حزيران يونيو 2014 / 15:43 / بعد 3 أعوام

هبوط بورصتي الإمارات في تعاملات متقلبة وتراجع سهم أرابتك مجددا

من أولجاس أويزوف

دبي 10 يونيو حزيران (رويترز) - واصلت بورصتا الإمارات خسائرهما اليوم الثلاثاء بقيادة سهم أرابتك القابضة للبناء بدبي والذي هيمن على حجم التداول بينما تراجعت البورصة المصرية قليلا بعدما صعدت في الجلستين السابقتين.

وهبط سهم أرابتك عشرة في المئة -وهو الحد الأقصى للتحرك اليومي- إلى 4.88 درهم مشكلا ضغطا على مؤشر سوق دبي الذي أغلق منخفضا 1.6 في المئة بعدما تراجع نحو 3.6 في المئة أثناء الجلسة.

وارتفع سهم أرابتك أكثر من ثلاثة أمثال قيمته منذ بداية العام بعدما فازت الشركة بسلسلة من عقود البناء الكبيرة من بينها صفقة بقيمة 40 مليار دولار لبناء مساكن لمحدودي الدخل في مصر. وكان السهم أيضا من بين 19 سهما من الإمارات وقطر انضمت إلى مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة في نهاية مايو آيار.

لكن معظم المحللين يعتبرون أن سهم أرابتك مبالغ في قيمته الآن ويقيمونه بتوصية "بالبيع" بحسب بيانات لتومسون رويترز. وهبط السهم 37 في المئة منذ ذروة صعوده أثناء الجلسة منذ شهر.

واستمر بيوع جني الأرباح اليوم في أسهم أخرى انضمت إلى مؤشر إم.إس.سي.آي.

وهبط سهم إعمار العقارية 0.9 في المئة وسهم سوق دبي المالي 1.5 في المئة وسهم بنك دبي الإسلامي 0.1 في المئة.

وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.6 في المئة أيضا تحت ضغط أسهم إم.إس.سي.آي. وانخفض سهم بنك أبوظبي التجاري 4.6 في المئة بينما هبط سهما بنك الخليج الأول والدار العقارية ثلاثة في المئة لكل منهما.

وقال شاكيل سروار رئيس إدارة الأصول لدى شركة الأوراق المالية والاستثمار (سيكو) في البحرين "إتخذ كثير من المضاربين والمستثمرين على الأجل القصير والمستثمرين الأفراد مراكزا قبل رفع التصنيف من جانب إم.إس.سي.آي ويبيعون الآن تلك الأسهم.

"تقلقني التقلبات ويبدو أنها قوية جدا."

وأغلقت بورصة قطر مستقرة تقريبا عند 12971 نقطة مع صعود أو استقرار معظم الأسهم التي انضمت إلى مؤشر إم.إس.سي.آي ماعدا سهم مصرف الريان الذي تراجع 2.2 في المئة وسهم البنك التجاري القطري الذي هبط 0.3 في المئة.

ومع ذلك انخفض قيمة التداول 28 في المئة مقارنة مع الجلسة السابقة وتركزت على الأسهم الهابطة مثل مصرف الريان والخليج الدولية للخدمات.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.3 في المئة بعدما صعد 5.9 في المئة في الجلستين السابقتين مع أداء الرئيس عبد الفتاح السيسي اليمين الدستورية إضافة إلى قيام مجموعة من المستثمرين بعرض شراء حصة قدرها 20 في المئة في المجموعة المالية-هيرميس.

وقال مستثمرون مثلتهم بلتون فايننشال القابضة الأسبوع الماضي إنهم يعرضون شراء الأسهم في المجموعة المالية-هيرميس بواقع 16 جنيها مصريا للسهم. وهناك شكوك بشأن ما إذا كان العرض سيمضي قدما وما إذا كان سينجح أم لا. وقالت الهيئة العامة للرقابة المالية اليوم إن العرض لا يفي حاليا بالمتطلبات التنظيمية وإن هناك حاجة لمزيد من المعلومات عنه.

لكن العرض لا يزال يبهر السوق حيث ارتفع سهم المجموعة المالية-هيرميس 1.9 في المئة إلى 15.50 جنيها بينما قفز سهم بلتون نفسها عشرة في المئة مسجلا الحد الأقصى للتحرك اليومي لليوم الثاني على التوالي.

وأغلق مؤشر سوق الكويت مستقرا في ظل تداول منخفض نسبيا مع استعداد سياسيين معارضين لتنظيم احتجاج عام في وقت لاحق اليوم للمطالبة بإصلاحات سياسية.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

دبي.. تراجع المؤشر 1.6 في المئة إلى 4693 نقطة.

أبوظبي.. هبط المؤش 1.6 في المئة إلى 4870 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 0.01 في المئة إلى 12971 نقطة.

مصر.. انخفض المؤشر 0.3 في المئة إلى 8567 نقطة.

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.1 في المئة إلى 9906 نقاط.

الكويت.. أغلق المؤشر مستقرا عند 7253 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.3 في المئة إلى 1447 نقطة.

سلطنة عمان.. تراجع المؤشر 0.2 في المئة إلى 6923 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below