2 أيلول سبتمبر 2014 / 16:18 / بعد 3 أعوام

بورصة مصر ترتفع مدعومة بالعقارات وتراجع سوقي السعودية ودبي

من أولجاس أويزوف

دبي 2 سبتمبر أيلول (رويترز) - حققت البورصة المصرية أداء أفضل من أسواق الأسهم الأخرى في المنطقة اليوم الثلاثاء مدعومة بأسهم الشركات العقارية وأسهم قيادية أخرى بينما ضغطت البنوك على بورصة السعودية بعدما شدد البنك المركزي في المملكة القواعد المنظمة للإقراض الاستهلاكي.

وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.8 في المئة محققا أكبر مكسب له في خمسة أسابيع بعدما أبقى البنك المركزي أسعار الفائدة الأساسية دون تغيير يوم الإثنين كما كان متوقعا في السوق وقال إن التضخم ربما يرتفع.

وفي اجتماعه السابق في 17 يوليو تموز رفع البنك المركزي أسعار الفائدة الأساسية في خطوة مفاجئة اعتبرت محاولة لكبح جماح التضخم بعدما رفعت الحكومة أسعار الوقود.

ودفعت التوقعات بارتفاع التضخم المستثمرين لاستهداف أسهم الشركات العقارية أملا في أن المصريين سيتجهون للعقارات للتحوط من زيادة أسعار المستهلكين.

وصعد سهم السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) 2.6 في المئة وسهم مجموعة طلعت مصطفى للتطوير العقاري 2.9 في المئة وسهم بالم هيلز للتعمير 1.8 في المئة وسهم مدينة نصر للإسكان والتعمير 1.1 في المئة.

وهناك عامل إيجابي آخر تمثل في تقرير نشرته صحيفة الأهرام المصرية ذكر أن الهيئة المصرية العامة للبترول أبرمت صفقة قرض بقيمة عشرة مليارات جنيه مصري (1.4 مليار دولار) سيستخدم في سداد جزء من الديون المستحقة لشركات النفط الأجنبية.

وقال هارشيت أوزا مساعد مدير البحوث لدى نعيم للوساطة في القاهرة إن تلك الخطوة تعني أن من المرجح أن تواصل الشركات الأجنبية عملياتها في مصر.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.6 في المئة بعدما صعد لأعلى مستوياته خلال ست سنوات في الجلسة السابقة. وهبط مؤشر قطاع البنوك 1.3 في المئة بعدما قال البنك المركزي إنه ربما يضع سقفا لتعرض البنوك لأنشطة التجزئة ويقيد الرسوم المرتبطة بالتمويل الاستهلاكي.

وشكل سهم مصرف الراجحي أكبر ضغط على المؤشر الرئيسي بتراجعه 0.9 في المئة. وعانت بنوك أخرى رائدة أيضا في أنشطة التجزئة مع انخفاض سهم مجموعة سامبا المالية 2.2 في المئة وسهم بنك ساب 2.3 في المئة.

وتراجع مؤشر قطاع البتروكيماويات 0.4 في المئة. وقالت مصادر أمنية في أواخر جلسة التداول إن حريقا اندلع لفترة وجيزة في خط أنابيب للغاز في المنطقة الشرقية بالمملكة اليوم الثلاثاء بعد أن أطلق مجهولون النار على دورية أمنية. وفي وقت لاحق قالت الحكومة إنها اعتقلت 88 شخصا بتهمة التآمر لشن هجمات "إرهابية" في الداخل والخارج.

وهبطت بورصة دبي أيضا بعد مكاسب قوية وتراجع مؤشرها 0.5 في المئة. وانخفض سهم إعمار العقارية أكبر شركة تطوير عقاري مدرجة في الإمارة ثلاثة في المئة. وصعد السهم 13.7 في المئة في الجلستين السابقتين بعدما قالت الشركة إنها ستطلق طرحا عاما أوليا لوحدتها لمراكز التسوق إعمار مولز في سبتمبر أيلول.

ومن جهة أخرى ارتفع سهم بنك دبي الإسلامي 0.5 في المئة بعدما استبعد البنك السعي لشراء حصة مسيطرة في بنك بانين الشريعة الاندونيسي.

وأغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي مستقرا بينما ارتفع مؤشر بورصة قطر 0.3 في المئة. كان سهم بنك قطر الوطني الداعم الرئيسي للمؤشر بصعوده 2.8 في المئة.

وفي سلطنة عمان زاد مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 0.6 في المئة إلى 7400 نقطة أعلى مستوى له في ست سنوات.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

مصر.. ارتفع المؤشر 1.8 في المئة إلى 9624 نقطة.

السعودية.. هبط المؤشر 0.6 في المئة إلى 11048 نقطة.

دبي.. تراجع المؤشر 0.5 في المئة إلى 5115 نقطة.

أبوظبي.. أغلق المؤشر مستقرا عند 5129 نقطة.

قطر.. زاد المؤشر 0.3 في المئة إلى 13742 نقطة.

الكويت.. صعد المؤشر 0.3 في المئة إلى 7445 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.6 في المئة إلى 7400 نقطة.

البحرين.. انخفض المؤشر 0.1 في المئة إلى 1473 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below