17 أيار مايو 2015 / 08:54 / منذ عامين

المؤشر السعودي يرتفع صباحا وأسهم مصر ترتد صاعدة من أدنى مستوى في 5 أشهر

0811 جمت - ارتفعت مؤشر سوق الأسهم السعودي في مستهل تعاملات الأحد مدعوما في الأساس بمكاسب أسهم البتروكيماويات والبنوك فيما واصلت البورصة المصرية مسارها الهابط في ظل ضبابية الرؤية بشأن الضريبة على الأرباح الرأسمالية والتي تسببت في انخفاض السيولة وتراجع قوى الشراء.

وصعد المؤشر السعودي 0.68 بالمئة إلى 9798 نقطة.

ومن بين 164 سهما جرى التداول عليها ارتفع 151 سهما في حين انخفض 11 سهما فقط واستقر سهمان دون تغيير.

وسجل سهما سابك والراجحي أكبر المكاسب على المؤشر وارتفعا 1.2 بالمئة و1.01 بالمئة على الترتيب.

كما زادت أسهم الطيار والأهلي التجاري وجبل عمر والسعودي الفرنسي وينساب والمتقدمة بنسب بين 0.6 و2.8 بالمئة.

وكان من أبرز الأسهم المنخفضة صباحا أسهم الاتصالات السعودية بنسبة 0.5 بالمئة وجرير بنسبة 0.4 بالمئة والاسمنت السعودية بنسبة 0.1 بالمئة.

وفي القاهرة تذبذب أداء المؤشر الرئيسي للسوق صعودا وهبوطا في نطاق ضيق إذ طغت ضبابية الرؤية بشأن ضريبة البورصة على الأخبار الإيجابية لرفع ستاندرد آند بورز لتصنيف مصر.

وفي الدقائق الاولى من الجلسة سجل المؤشر مستوى منخفضا جديدا هو الأدنى منذ 17 ديسمبر كانون الثاني بنزوله 0.33 بالمئة إلى 8265.6 نقطة لكنه غير اتجاهه بحلول الساعة 0821 بتوقيت جرينتش وصعد 0.2 بالمئة إلى 8316.8 نقطة.

وعدلت ستاندرد أند بورز يوم الجمعة توقعاتها للتصنيف السيادي لمصر إلى إيجابية من مستقرة وقالت إن تصنيفها يعكس الانتعاش الاقتصادي التدريجي بمصر مدعوما بتحسن الاستقرار السياسي وإن كان هشا.

وأضافت أن التصنيفات الخاصة بمصر ما زال يضعفها عجز كبير للمالية العامة وارتفاع الدين المحلي وهبوط مستويات الدخل.

وقال محسن عادل العضو المنتدب لبايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار "الأخبار الخاصة برفع ستاندرد آند بورز تصنيف مصر ليست ذات تأثير عميق حتى الآن خاصة في ضوء الانخفاض الحاد في السيولة داخل البورصة وضعف ثقة المتعاملين نتيجة عدم وضوع الرؤية بشان ضريبة الأرباح الرأسمالية.

"يضاف إلى ذلك غياب الأنباء المحفزة بشكل قوي على الشراء وتراجع الاتجاه الشرائي للمستثمرين الأجانب خلال الجلسات الماضية."

ويأمل المتعاملون في السوق المصرية في إجراء تعديلات جوهرية على قانون الضريبة المثيرة للجدل ويشكون من أنهم لا يعرفون حتى الآن كيفية حساب الضريبة أو طرق تحصيلها أو طرق الخصم.

وخلال تعاملات الصباح ارتفعت اسهم مدينة نصر للإسكان 3.2 بالمئة وهيرميس 2.1 بالمئة وجلوبال تليكوم 3.4 بالمئة والمصرية للاتصالات 3.9 بالمئة وطلعت مصطفى 0.8 بالمئة.

في المقابل انخفضت أسهم التجاري الدولي 0.6 بالمئة والعربية للاسمنت 4.2 بالمئة وبلتون 0.9 بالمئة.

----------------

0707 جمت - تباينت أسواق الأسهم الخليجية في أوائل التعاملات اليوم الأحد بعد دلالات متباينة من سوق النفط وتقارير نتائج الأعمال لكن سهم ازدان القابضة للتطوير العقاري واصل مكاسبه في بورصة قطر بعد إدراجه في مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت يوم الجمعة لكن الخام الأمريكي تراجع بينما يبحث المتعاملين والمستثمرين ما إذا كان صعود النفط على مدى شهر ونصف شهر سيستمر أم لا وسط ارتفاع الإمدادات.

وهبط مؤشر سوق دبي 0.3 في المئة مع تراجع سهم إعمار العقارية 0.1 في المئة بينما انخفض سهم بيت التمويل الخليجي الأكثر تداولا واحدا في المئة.

لكن سهم الإسلامية العربية للتأمين (سلامة) قفز 10.2 في المئة بعدما سجلت الشركة ربحا بلغ 9.4 مليون درهم (2.6 مليون دولار) في الربع الأول من العام مقابل خسارة قدرها 21.3 مليون درهم قبل عام.

وتراجع المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.4 في المئة مع هبوط سهم أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) 5.8 في المئة. وأعلنت طاقة الأسبوع الماضي عن انخفاض قدره 6.6 في المئة في أرباحها الفصلية نظرا لهبوط أسعار النفط.

وارتفع مؤشر بورصة قطر 0.5 في المئة مع صعود سهم ازدان القابضة 6.6 في المئة وكان الداعم الرئيسي للمؤشر. وكان إدراج ازدان في مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة مفاجأة لبعض المحللين وقفز سهمها 18 في المئة في الجلستين السابقتين.

وفي سلطنة عمان أغلقت سوق مسقط للأوراق المالية في عطلة بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج.

--------------------

هبط سهم أجيليتي للمخازن العمومية الكويتية صباح اليوم في بورصة الكويت 1.27 في المئة إلى 780 فلسا بعد أن أعلنت الشركة تحقيق ارتفاع طفيف في أرباحها الفصلية لتأتي النتائج متماشية مع توقعات المحللين.

وأوضحت الشركة في بيان نشر على موقع بورصة الكويت على الانترنت أن صافي ربح الربع الأول بلغ 11.82 مليون دينار (39.26 مليون دولار) مقابل 11.24 مليون دينار قبل عام.

وقلل مجدي صبري المحلل المالي في اتصال مع رويترز من أهمية هذا الهبوط معتبرا أنه "هبوط وقتي وليس كبيرا."

وارتفع مؤشر كويت 15 للأسهم القيادية 0.24 في المئة إلى 1036.7 نقطة كما ارتفع المؤشر الرئيسي 0.17 في المئة إلى 6367.6 نقطة.

وصعدت أسهم أغذية في مستهل التداول 1.5 في المئة وسفن 5.3 في المئة وصفاة طاقة 2.2 في المئة.

وقال صبري إن هذا الارتفاع يأتي بعد أن انتهت صباح اليوم المهلة القانونية للشركات لإعلان نتائجها المالية حيث سيتم إيقاف الأسهم التي لم تلتزم بهذا الموعد.

وأضاف أنه "بعد انتهاء المدة القانونية فإن الصورة أصبحت أكثر وضوحا لدى المتداولين... وبدأوا بناء مراكز جديدة بناء على واقع جديد لاسيما أن الفترة الماضية شهدت هبوط عدد من الأسهم بنسب كبيرة."

وهبطت أسهم بنك برقان 1.2 في المئة والوطنية العقارية 1.9 في المئة وتمويل خليج 1.5 في المئة وبتروجلف 1.5 في المئة.

تغطية صحفية مروة رشاد في الرياض - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below