23 تموز يوليو 2015 / 15:47 / منذ عامين

المضاربون يعودون إلى بورصة دبي مع صعود سهم أملاك

من أولجاس أويزوف

دبي 23 يوليو تموز (رويترز) - أثار الصعود الكبير لأسهم أملاك للتمويل منذ استئناف تداولها في سوق دبي المالي الشهر الماضي مخاوف من اندلاع موجة جديدة من المضاربات الجامحة في إحدى أكبر أسواق الأسهم في المنطقة.

وقفز سهم شركة التمويل العقاري الإسلامي بنحو 150 في المئة منذ استئناف تداوله في أوائل يونيو حزيران بعد وقفه ست سنوات نظرا لمشكلات تتعلق بالديون.

وبلغ سعر سهم أملاك عند آخر إغلاق 2.52 درهم وهو ما يفوق كثيرا المستويات التي اعتبرها مديرو صناديق القيمة العادلة للسهم إذ رأى كثير منهم أن قيمته تقل عن درهم واحد.

لكن ذلك لم يردع المستثمرين الأفراد الذين يهيمنون على بورصة دبي ومعظم الأسواق في المنطقة. وشكلت أملاك 45 في المئة من إجمالي قيم التداول في سوق دبي في يونيو حزيران متفوقة بذلك على أسهم قيادية أكبر بكثير لبنوك وشركات تطوير عقاري.

وظل سهم أملاك الأكثر نشاطا في دبي في النصف الأول من يوليو تموز.

وقد يكون ذلك مصدر قلق نظرا لأنه يحمل أصداء الفقاعة التي شهدتها أسهم أرابتك القابضة للبناء بدبي في العام الماضي.

فقد هيمنت أرابتك على أحجام التعاملات مع صعود سهمها لأكثر من ثلاثة أمثاله في أربعة أشهر ونصف الشهر قبل أن يهوي 60 في المئة في ستة أسابيع لأسباب من بينها أن كثيرا من المستثمرين كونوا مراكزهم بالاستدانة. وأثر تراجع سهم أرابتك على سوق دبي بأكملها وهبط مؤشرها 31 في المئة.

وقال عامر خان وهو مسؤول تنفيذي كبير لدى شعاع لإدارة الأصول بدبي ”من الواضح أن تحركات السعر (سعر سهم أملاك) تشكل مصدر قلق لبعض المستثمرين.“

وأبرز موضوع أرابتك مخاطر الاستثمار في أسواق الأسهم الخليجية التي تستفيد من نمو اقتصادي قوي لكنها عرضة لمضاربات مكثفة من المستثمرين الأفراد. وساهم هؤلاء المستثمرون بنسبة 80 في المئة من إجمالي عمليات الشراء و82 في المئة من إجمالي عمليات البيع في يونيو حزيران بحسب بيانات سوق دبي المالي.

ويشعر المستثمرون من المؤسسات بنفس الحيرة التي شعروا بها مع أرابتك العام الماضي. وقال شهزاد جناب رئيس إدارة الأصول لدى ضمان للاستثمار بدبي إنه لا يرى سببا منطقيا للقيمة الحالية لسهم أملاك.

وقالت أملاك في بيان الشهر الماضي إنها ليست لديها معلومات تبرر تحركات أسهمها.

ويحاول مسؤولو سوق الأسهم أن يجعلوا بورصة دبي أكثر استقرارا من خلال زيادة مشاركة المستثمرين من المؤسسات.

وفي العام الماضي رفعت إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق تصنيفها لبورصة دبي إلى وضع السوق الناشئة من سوق مبتدئة وهو ما ساهم في جذب اهتمام مزيد من مديري الصناديق والمحللين.

لكن موضوع أملاك يشير إلى أن ذلك لم يؤثر تأثيرا يذكر على أنماط التداول حتى الآن.

ويرجع ذلك لأسباب من بينها أن معظم المستثمرين الأجانب الجدد ممن جذبهم رفع التصنيف هم صناديق خاملة تتبع فقط تحركات المؤشرات وأن القواعد التنظيمية المحلية لا تسمح بالبيع على المكشوف وهو ما كان سيؤثر على مكاسب أملاك.

ويبدو أن المشترين لأسهم أملاك يقبلون على الشراء لسببين أولهما أن مؤشر سوق دبي ارتفع 109 في المئة منذ تعليق تداول أسهم الشركة في 2008 ولو صعد أملاك بنفس النسبة لوصل سعره إلى 2.13 درهم.

السبب الثاني أن أملاك لديها مساهم كبير شبه حكومي وهو شركة إعمار العقارية التي تملك حصة فيها قدرها 45 في المئة. وعزز ذلك توقعات المستثمرين بأن أملاك ربما تفوز بأنشطة أعمال من إعمار مثلما راهنوا على أن أرابتك سوف تستفيد من آبار للاستثمار بأبوظبي وهي مساهم رئيسي فيها يملك سيولة وفيرة.

لكن سهم أملاك لا يزال يبدو باهظ الثمن حيث يتم تداوله عند سعر يعادل 182 مرة حجم ربحية السهم المتوقعة في عام 2015 بناء على تقديرات أرقام كابيتال بدبي. ويتم تداول أسهم سوق دبي عند ما يعادل 13 مرة حجم أرباح 2015.

ويتم تقييم سوق دبي الآن بشكل أكثر تحفظا مقارنة مع بدء انهيار سهم أرابتك. وفي منتصف 2014 كانت السوق تفوق 20 مرة حجم الأرباح المتوقعة ولذا فإن أي هبوط في أملاك قد لا يسبب ضررا كبيرا.

وقال سماسرة إن مستويات التمويل بالدين تراجعت نسبيا في السوق مع هبوط أسعار النفط وجهود الجهات التنظيمية الرامية وإجبار السماسرة على الامتثال بالقواعد رغم عدم وجود أرقام معلنة متاحة عن التداول بالهامش.

وقال خان ”لا أؤيد وجهة النظر التي ترى فقاعة في الأسهم الإماراتية. هذه (موضوع أملاك) حالة خاصة.“ (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير تحرير عبد المنعم درار)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below