January 31, 2019 / 3:34 PM / 2 months ago

البورصة السعودية تتراجع تحت ضغط البنوك، ودبي تصعد بدعم من نتائج مالية

31 يناير كانون الثاني (رويترز) - أنهت البورصة السعودية، التي أطلقت مؤشر إم.إس.سي.آي تداول 30، جلسة التداول اليوم الخميس على انخفاض تحت ضغط خسائر لأسهم البنوك، بينما شهدت بورصة دبي صعودا حادا بدعم من نتائج إيجابية للشركات.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.3 في المئة. وانخفض سهم الوطنية السعودية للنقل البحري 2.5 في المئة، بعدما هبط صافي ربح الشركة في الربع الأخير من العام بأكثر من النصف.

لكن سهم بنك الرياض صعد 2.1 في المئة، بعدما سجل المصرف زيادة 39 بالمئة في صافي ربح الربع الأخير من 2018، وفقا لحسابات رويترز.

وتراجع المؤشر الجديد (إم.تي 30) بنحو 0.2 في المئة. وأطلقت المملكة المؤشر الذي يضم أكبر 30 سهما مدرجا في سوق الأسهم السعودية، أمس الأربعاء.

وانخفض سهما مصرف الراجحي والشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، وهما من الأسهم القيادية في السوق، 1.2 و0.5 في المئة على الترتيب.

ومن ناحية أخرى، من المنتظر أن تنضم السعودية إلى مؤشرات الأسواق الناشئة لإم.إس.سي.آي وفوتسي راسل في وقت لاحق هذا العام، حيث من المتوقع أن يدر ذلك على المملكة 15 مليار دولار من الصناديق الخاملة التي تتبع حركة المؤشرات، إضافة إلى مليارات أخرى من الصناديق النشطة، بصرف النظر عن انخفاض أسعار النفط، أو التوترات الجيوسياسية.

ونما الاقتصاد السعودي 2.21 في المئة في 2018، مدعوما بنمو قوي لقطاع النفط. ولم تعلن الحكومة بيانات الربع الأخير من العام الماضي، لكن أرقام النمو للعام بكامله تشير إلى تسارع النمو الاقتصادي في الربع الأخير.

وارتفع مؤشر سوق دبي 1.1 في المئة، مدعوما بصعود سهم بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر مصرف في الإمارة، 1.5 في المئة، بينما زاد سهم بنك دبي الإسلامي 1.4 في المئة.

وصعد سهم ديار للتطوير 3.3 في المئة، بعدما سجلت شركة التطوير العقاري زيادة قدرها 7.4 في المئة في ربح العام بأكمله لتصل إلى 140.1 مليون درهم (38.15 مليون دولار).

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.8 في المئة، مع صعود سهم بنك أبوظبي الأول 1.1 بالمئة. وبعد إغلاق السوق، أعلن البنك عن زيادة قدرها 3.9 بالمئة في ربح الربع الأخير، الذي بلغ 2.93 مليار درهم، ورفع الحد الأقصى للملكية الأجنبية في أسهمه إلى 40 بالمئة، من 25 بالمئة.

وارتفع سهم بنك أبوظبي التجاري 3.7 في المئة، بعدما اتفق مع بنك الاتحاد الوطني ومصرف الهلال على الاندماج لخلق ثالث أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة، بأصول قدرها 114 مليار دولار. ولم يطرأ تغير على سهم بنك الاتحاد الوطني.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.2 في المئة. وصعد سهم حديد عز 4.8 في المئة، محققا مكاسب لثالث جلسة، بعدما رفعت إتش.سي ريسيريش تصنيفها للسهم إلى ”توصية بزيادة الوزن النسبي في المحفظة الاستثمارية“، محددة سعره المستهدف عند 27 جنيها مصريا.

واستقر مؤشر بورصة قطر، مع صعود سهم فودافون قطر 3.3 في المئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية.. تراجع المؤشر 0.3 في المئة إلى 8560 نقطة.

- دبي.. صعد المؤشر 1.1 في المئة إلى 2568 نقطة.

- قطر.. استقر المؤشر عند 10720 نقطة.

- أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.8 في المئة إلى 5045 نقطة.

- مصر.. زاد المؤشر 0.2 في المئة إلى 14127 نقطة.

- الكويت.. نزل المؤشر 0.2 في المئة إلى 5430 نقطة.

- سلطنة عمان.. هبط المؤشر 1.2 في المئة إلى 4166 نقطة.

- البحرين.. نزل المؤشر 0.1 في المئة إلى 1391 نقطة.

إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below