February 10, 2019 / 3:11 PM / 9 months ago

الأسهم القيادية تهبط ببورصة السعودية والعقارات تضغط على أسواق الإمارات

الرياض/دبي 10 فبراير شباط (رويترز) - تراجعت معظم البورصات الخليجية اليوم الأحد، وقادت الأسهم السعودية والقطرية الخسائر، مع إقبال المستثمرين على تقليص مراكزهم في الأسهم القيادية بعد الضعف الذي اعترى الأسهم العالمية الأسبوع الماضي وسط استمرار الضبابية التي تكتنف الاقتصاد العالمي.

واستهلت الأسهم السعودية اليوم بأداء إيجابي بعد موجة صعود في أسهم قطاعي البناء والأسمنت في أعقاب صدور مرسوم ملكي لتعويض الزيادة في رسوم العمالة الوافدة بما يساعد القطاعين الكثيفي العمالة.

غير أن ضعف أسهم البنوك وشركات البتروكيماويات الرئيسية سرعان ما غيّر معنويات المستثمرين. وأغلق مؤشر البورصة السعودية متراجعا 0.5 بالمئة، مع نزول سهم مصرف الراجحي نحو واحد بالمئة وسهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) بنسبة مماثلة.

كانت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاجارد قالت يوم السبت إن مصدري النفط لم يتعافوا بشكل كامل من صدمة أسعار النفط التي حدثت في 2014.

غير أن أنباء المرسوم الملكي الخاص برسوم العمالة الوافدة ظل داعما لأسهم شركات الأسمنت والبناء. وأغلق سهم أسمنت المنطقة الشرقية مرتفعا نحو واحد بالمئة، وسهم أسمنت العربية 1.9 بالمئة، وسهم شركة أبناء عبد الله عبد المحسن الخضري للإنشاءات 0.6 بالمئة.

وقالت وزارة العمل إن الحكومة ستخصص 11.5 مليار ريال (3.1 مليار دولار) بموجب مباردة ”الفاتورة المجمعة“ لتحفيز القطاع الخاص والتي ستدعم منشآت القطاع عبر تغطية الزيادة في المقابل المالي لرسوم العمالة الوافدة في 2017 و2018 وإعفاء بعض العاجزين عن السداد من زيادات الرسوم.

وتراجع مؤشر البورصة القطرية، إحدى أفضل أسواق العالم أداء في العام الماضي، بنسبة 0.6 بالمئة مع هبوط سهم صناعات قطر ذي الثقل بنسبة 0.7 بالمئة وسهم فودافون قطر 1.8 بالمئة.

وتضرر مؤشر بورصة أبوظبي من عمليات بيع في أسهم الدار العقارية التي أنهت الجلسة على هبوط نسبته 1.9 بالمئة وأسهم بنك أبوظبي الأول التي نزلت 0.9 بالمئة.

وانخفض مؤشر سوق دبي بفعل هبوط سهم داماك العقارية 3.2 بالمئة.

وتضررت الشركة بشدة جراء تباطؤ قطاع العقارات في دبي. وتتوقع المجموعة المالية هيرميس أن تعلن داماك عن تحقيق أرباح صافية قدرها 214 مليون درهم (58.28 مليون دولار) في الربع الأخير من العام الماضي، لتقل عن نصف ما حققته في الربع ذاته من 2017.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية.. انخفض المؤشر 0.5 بالمئة إلى 8573 نقطة.

- دبي.. تراجع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 2530 نقطة.

- قطر.. هبط المؤشر 0.6 بالمئة إلى 10441 نقطة.

- أبوظبي.. نزل المؤشر 0.6 بالمئة إلى 5082 نقطة.

- مصر.. استقر المؤشر عند 14764 نقطة.

- الكويت.. استقر المؤشر عند 5442 نقطة.

- سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 4158 نقطة.

- البحرين.. انخفض المؤشر 0.6 بالمئة إلى 1410 نقاط.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below