16 تموز يوليو 2013 / 15:29 / بعد 4 أعوام

أسهم مصر عند أعلى مستوى في 6 أسابيع مع تبلور التشكيل الوزاري

من نادية سليم

دبي 16 يوليو تموز (رويترز) - ارتفعت الأسهم المصرية لأعلى مستوياتها في ستة أسابيع اليوم الثلاثاء مع مضي الرئيس المؤقت قدما في تشكيل حكومة جديدة لاستعادة الحكم المدني الكامل رغم صدامات أسفرت عن سقوط قتلى.

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.9 بالمئة مسجلا أعلى مستوى له منذ الثاني من يونيو حزيران.

وقال وزير الاستثمار السابق أسامة صالح اليوم إنه سيتولى المنصب نفسه في الحكومة الانتقالية للبلاد.

وقام رئيس الوزراء المؤقت حازم الببلاوي بتشكيل مجلس وزراء معظمه من الخبراء والليبراليين بعدما أطاح الجيش بالرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو تموز.

وقال هاني جنينة رئيس البحوث لدى فاروس للأبحاث في مذكرة "مع قرب اكتمال التشكيل النهائي للحكومة المؤقتة نرى أن الفريق الاقتصادي أكثر تماسكا وكفاءة من جميع الفرق الأخرى التي عينت في أعقاب انتفاضة يناير كانون الثاني 2011 (التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك)."

وتدعمت المعنويات أيضا بتصريحات رجل الأعمال نجيب ساويرس الذي تملك عائلته امبراطورية أوراسكوم. وقال ساويرس لرويترز بعد الإطاحة بمرسي إنه سيضخ وعائلته استثمارات في مصر أكثر من أي وقت مضى.

وأطهرت بيانات البورصة أن مشتريات المستثمرين المصريين فاقت مبيعاتهم.

لكن المعنويات تأثرت أيضا بمقتل سبعة أشخاص وإصابة أكثر من 260 آخرين خلال اشتباكات أثناء الليل بين مؤيدين لمرسي وقوات الأمن.

وفي الإمارات تراجع مؤشر سوق دبي من أعلى مستوى له في 57 شهرا ليتوقف صعود استمر ثماني جلسات وتقلص البورصة مكاسبها منذ بداية العام إلى 50.7 بالمئة.

وهبط المؤشر 0.5 بالمئة إلى 2447 نقطة بعدما اقترب من مستوى مقاومة عند 2500 نقطة وهو أعلى مستوى له أثناء الجلسة في يونيو حزيران.

وقال عامر خان مدير الصندوق لدى شعاع لإدارة الأصول "يعيد مؤشر دبي اختبار المستوى المرتفع الذي سجله في يونيو ونحتاج لأحجام تداول قوية لاختراق مستوى المقاومة.

"التقاط الأنفاس هنا سيكون جيدا لكن أتوقع أن يتحرك المؤشر صعودا في الفترة المتبقية من العام نظرا لوجود كثير من المحفزات."

وسيواصل رفع تصنيف الامارات إلى وضع السوق الناشئة من جانب ام.اس.سي.آي لمؤشرات الأسواق دعم المعنويات الإيجابية وسط آمال بفوز دبي باستضافة معرض اكسبو 2020. ويعلن عن العرض الفائز لاستضافة المعرض العالمي في نوفمبر تشرين الثاني.

وفي السعودية واصلت أسهم البتروكيماويات خسائرها في ظل نتائج فصلية ضعيفة. وهبط سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أكبر منتج للكيماويات في العالم 0.5 بالمئة بينما انخفض سهم وحدتها كيان السعودية للبتروكيماويات 2.6 بالمئة بعدما جاءت نتائجها دون التوقعات في أعقاب أداء مماثل لشركتين شقيقتين. وأعلنت كيان تراجع خسائرها لكنها أخفقت في الوصول إلى مستوى التوقعات.

وتراجع سهم شركة الأسمدة العربية السعودية (سافكو) 4.6 بالمئة مسجلا خسائر للجلسة الثالثة على التوالي. وأعلنت الشركة يوم الأحد عن هبوط أرباحها الفصلية 11.6 بالمئة لتأتي دون التوقعات.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.05 بالمئة.

وفي سلطنة عمان ارتفع سهما بنك صحار وبنك ظفار اثنين بالمئة و1.3 بالمئة على الترتيب بفعل محادثات اندماج.

وارتفع مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 0.2 بالمئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. زاد المؤشر 0.05 بالمئة إلى 7703 نقاط.

الكويت.. صعد المؤشر 0.8 بالمئة إلى 7880 نقطة.

دبي.. تراجع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 2446 نقطة.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 3788 نقطة.

سلطنة عمان.. زاد المؤشر 0.2 بالمئة إلى 6574 نقطة.

قطر.. صعد المؤشر 0.4 بالمئة إلى 9437 نقطة.

مصر.. ارتفع المؤشر 0.9 بالمئة إلى 5359 نقطة.

البحرين.. زاد المؤشر 0.03 بالمئة إلى 1187 نقطة. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below